الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  رئيس الوزراء يفتتح «الدوحــــــــة للمجوهــــرات والسـاعــــات»

رئيس الوزراء يفتتح «الدوحــــــــة للمجوهــــرات والسـاعــــات»

رئيس الوزراء يفتتح «الدوحــــــــة للمجوهــــرات والسـاعــــات»

كتب – محمد الأندلسي
افتتح معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، ظهر أمس، النسخة السابعة عشرة من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، وذلك بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.
وقام معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بجولة في أجنحة المعرض، اطلع خلالها على أبرز المقتنيات المعروضة من قبل الشركات القطرية والعالمية المشاركة في المعرض، كما اطلع معاليه على أهم التصاميم الجديدة للمجوهرات والساعات والأحجار الكريمة النادرة.
وحضر الافتتاح عدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء، وعدد من أصحاب السعادة أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وعدد من كبار المسؤولين ورجال الأعمال، وممثلو الشركات العارضة.
وينظم المجلس الوطني للسياحة المعرض الذي انطلق أمس ويستمر حتى 29 فبراير الجاري، ويشكل المعرض منصة مثالية لعشّاق الفخامة والرفاهية للتعرف على أحدث الإصدارات والابتكارات لأشهر العلامات التجارية من قطر والعالم تحت سقف واحد، حيث تتميز نسخة هذا العام بكونها النسخة الأكبر في تاريخ معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، بمشاركة 129 عارضا من 14 دولة يعرضون منتجات 500 علامة تجارية محلية وعالمية على مساحة 33 ألف متر مربع.
وقال سعادة السيد أكبر الباكر الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «يعد معرض الدوحة للمجوهرات والساعات أحد أهم وأكبر الفعاليات في قطر، حيث يوفر للزوار فرصة تجربة الجودة والحرفية، المتمثلة في مئات القطع المصنوعة من أفضل وأنقى أنواع الأحجار الكريمة في العالم، تحت سقف واحد. كما أنه أحد عوامل الجذب التي تساهم في جذب الآلاف من السياح إلى قطر سنوياً، بما في ذلك المشاهير والإعلام والمؤثرون في مجال صناعة المجوهرات والساعات».
وأضاف: «وليس مفاجئاً أن نشهد نمو المعرض عاماً بعد عام، حتى وصلنا اليوم لافتتاح النسخة الأكبر من حيث العارضين ومساحة المعرض. ويسرنا أن نرحب بالضيوف والشركاء من جميع أنحاء العالم، ونأمل أن يستمتعوا بتجربة الرفاهية والجمال في المعرض وفي قطر بشكل عام».
واختتم الباكر تصريحه قائلاً: «يشهد القطاع السياحي نمواً متسارعاً على مستوى تطوير المنتجات والتجارب السياحية، وهو ما يتحقق بفضل التعاون المثمر بين مختلف الشركاء وعلى رأسهم المجلس الوطني للسياحة، مسترشدين بأهداف التنمية المستدامة ورؤية قطر الوطنية 2030».
من جهته، أكد، مدير المعارض في المجلس الوطني للسياحة، أحمد العبيدلي، ان النسخة الـ 17 من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، اتسمت بالنمو والتطور بصورة كبيرة مقارنة بالنسخة السابقة، حيث يوجد نمو واضح في أعداد المصممين القطريين البالغ عددهم 18 مصمما ومصممة بالمقارنة مع 12 مصمما ومصممة في النسخة السابقة من المعرض، كما أن هناك ارتفاعا في حجم ومساحة المعرض بنسبة 12 % في النسخة الجديدة، إلى جانب أن نسبة المشاركـــة الدوليــــة في الحـــدث تتجــاوز 58 %، كما أن هناك 129 جناحا للمشاركين بالمقارنة بنحو 77 جناحا للعارضين في العام الماضي، علاوة على ورش العمل التي تنظمها دار ديبرز للمجوهرات.
وأضاف في تصريحات للصحافة على هامش المعرض «خلال العام الماضي بلغ عدد الزائرين 23 ألف زائر للمعرض، ونأمل في ارتفاع هذه الأعداد في النسخة الحالية، كما أن قيمة المبيعات للنسخ الماضية مثل 2018 وصلت إلى نحو 5.3 مليار ريال، وفي عام 2019 بلغت 7.3 مليار ريال ونتوقع زيادة في هذه القيمة بنهاية النسخة الحالية خاصة مع النمو الواضح في المساحة والعارضين والعلامات التجارية».
وأشار إلى أن الحملة الترويجية لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات، اتسمت بصفة العالمية حيث تمت الاستعانة في الحملة الترويجية العالمية بنجمة بوليود سونام كابور للترويج للمهرجان في نسخته السابعة عشرة، كما شملت الحملة ترويجا على مستوى المنطقة في عدد من الدول أبرزها الكويت وسلطنة عمان والأردن.
وكانت الممثلة الهندية الشهيرة «سونام كابور» قد شاركت في مراسم الافتتاح بصفتها الوجه الإعلاني للحملة الترويجية التي أطلقها المجلس الوطني للسياحة قي 16 سوقا إقليمية وعالمية، تحت عنوان «رحلة إلى الجمال»، وتستهدف الوصول إلى 450 مليون شخص حول العالم.
ويحظى المعرض بدعم عدد من الشركاء في مقدمتهم بنك قطر الوطني (QNB) بصفته الراعي الرسمي، والخطوط الجوية القطرية بصفتها شريك الطيران، وفندق جي دبليو ماريوت ماركيز سيتي سنتر الدوحة، شريك الضيافة الرسمي، والفردان اتوموتيف، وسوذبيز انترناشيونال ريالتي قطر. وتقدم الخطوط الجوية القطرية عروضاً خاصة على الدرجة السياحية ودرجة رجال الأعمال، حتى آخر شهر مارس على جميع الرحلات، وذلك بهدف جذب الزوار من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات.
كما شهد المعرض استمرار مشاركة عدد من أهم الشركات القطرية الرائدة في مقدمتها: مجوهرات الفردان، ومجوهرات الماجد، وعلي بن علي لاكجوري، والمجوهرات الأميرية، وفيفتي ون إيست، ومجوهرات المفتاح، والصالون الأزرق.
وتشارك مبادرة المصممين القطريين الشباب للعام الرابع على التوالي، تحت الرعاية الكريمة لمعالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، إذ يعد معرض الدوحة للمجوهرات والساعات المنصة التي انطلقت منها هذه المبادرة الهامة، لدعم المبدعين القطريين، وتسلط الضوء على أبرز أعمالهم وإنجازاتهم، وتمكينهم من عرض تصاميمهم وابتكاراتهم إلى جانب أشهر العلامات التجارية وألمع الأسماء في عالم الرفاهية. ويشارك في نسخة هذا العام 18 مصممًا قطرياً مبدعًا، من بينهم خمسة مواهب قطرية تشارك للمرة الأولى.
وتضم قائمة العلامات التجارية التابعة للمصممين القطريين الشباب المشاركين في المعرض عودة 11 علامة تجارية تشمل كلاً من مجوهرات «تريفيلو»، ومجوهرات»«غادة البوعينين»، ومجوهرات «غند»، و«ليلى عصام للمجوهرات الراقية»، و«هيرات للمجوهرات الراقية»، ومجوهرات «نوف»، و«سارة اند كو»، و«الغلا للمجوهرات»، ومجوهرات «مداد»، ومجوهرات «ثمين»، ومجوهرات «حصة».
كما تشارك 5 علامات تجارية لأول مرة وهي مجوهرات «أيتش»، و«دار كلثم للمجوهرات»، مجوهرات «كاميلوت»، ومجوهرات «كلير دي لون»، و«عشق الحروف للفنون».
وتشهد النسخة السابعة عشرة من المعرض مشاركة جناحين دوليين هما: الجناح التركي والذي ينظم لأول مرة في تاريخ المعرض ويضم 11 علامة تجارية تركية، بالإضافة إلى عودة الجناح الهندي للسنة الثانية على التوالي ويضم 28 علامة تجارية، وسيعرض الجناح الهندي تشكيلات واسعة ومميزة من أحدث وأرقى المجوهرات الهندية التي تناسب كافة الأذواق والمناسبات.
وتشهد النسخة الحالية من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات الكشف عن عدة تصميمات ومنتجات في الأجنحة المختلفة، كما تشهد نسخة هذا العام مشاركة عدة علامات تجارية عالمية لأول مرة، مثل «دولتشي أند غابانا» و«نوس» التي تشارك ضمن جناح علي بن علي لاكجوري.
كما تشارك علامة الألماس الشهيرة «دي بيرز» لأول مرة في فعاليات المعرض وذلك ضمن استعداداتها لافتتاح متجرها الأول في قطر في مول الحزم.
وتشارك العلامة التجارية الإيطالية «ليونور» التابعة لمجموعة كرييتيف أند سرفيس جولري للمرة الأولى في المعرض وتشارك ضمن جناح «جواهر»، وتعد هذه المشاركة هي الظهور الأول لمجوهرات ليونور في المنطقة، وتهدف إلى تقديم مجموعة فريدة من المجوهرات الراقية والأحجار الكريمة بألوان وأحجام مختلفة بما في ذلك الأساور، والقلائد، والأقراط، والخواتم. كما يتوقع أن يشهد الجناح الهندي إطلاق مجموعة «آيرا» للمجوهرات والتابعة لدار مجوهرات آمايرا الهندية.
كما يشهد معرض الدوحة للمجوهرات والساعات عرض بيضة جديدة من «فابريجيه» والتي صنعت من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطا، والتي تنضم إلى باقي قطع فبريجيه الشهيرة في جناح الفردان للمجوهرات.
وتشارك علامة الساعات الشهيرة «رولكس» بموديلاتها الشهيرة، كما تشارك «تيدور» بساعتها P01 الحاصلة على عدة جوائز عالمية، وتعرض «شانيل» منتجاتها في جناح خاص مستوحى تصميمه من زهرة الكاميليا، بالإضافة إلى عدد من العلامات التجارية العالمية والتي تشارك تحت مظلة «فيفتي ون إيست».
وتشارك جواهر عمان للمجوهرات، إحدى أقدم العلامات التجارية المتخصصة في المجوهرات الفاخرة في عمان، بمجموعة من أشهر تصميماتها والتي تتضمن دوبل مشوق، أسرار، أوربيت، نجوم، بالإضافة إلى أحدث مجموعاتها والتي تأتي باسم دينار. ومن أبرز فعاليات النسخة الـ 17 من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، مشاركة نادي قطر للساعات حيث يعرضون مجموعة من المقتنيات النادرة والإصدارات المحدودة بالإضافة إلى الجلسات النقاشية وورش العمل. كما ستقدم مجموعة «أوبجكتيف أورلوجري» الفرنسية المرموقة التي تقدم ورش عمل متنوعة منها ورشة تلميع الساعات والذي تنظمها المجموعة لأول مرة في الشرق الأوسط.
وتعقد UNI بالشراكة مع معهد De Beers Group of Diamonds ورش عمل بعنوان «فن الندرة» عن الألماس النادر خلال معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2020، بمشاركة الخبيرة العالمية «ريتشيل سهر».
ويقام المعرض في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات الذي يعتبر الوجهة الأحدث لاستضافة كبرى الفعاليات في قطر. ويقع المركز في قلب منطقة «الخليج الغربي»، يحيطه مجموعة من مراكز التسوق الفاخرة والفنادق الخمس نجوم، ويبعد دقائق عن قرية كتارا الثقافية. وبالتالي، يوفر موقعه للمسافرين من رجال الأعمال والزائرين تجربة مثالية خلال زيارتهم، خاصة للوافدين من مطار حمد الدولي، إذ يمكنهم الوصول إلى المركز عبر استلام الخط الأحمر لمترو الدوحة من المبنى رقم 1 في المطار إلى مقر المركز في المحطة التاسعة والوصول إلى الردهة مباشرة.

الصفحات