الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  سمو الأمير يتوج الفائزين بسيف وجوائز سباق سموه

سمو الأمير يتوج الفائزين بسيف وجوائز سباق سموه

سمو الأمير يتوج الفائزين بسيف وجوائز سباق سموه

الدوحة - قنا
توج حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى الفائزين بسيف وجوائز سباق سموه للفروسية الثاني والثلاثين، وذلك في نادي السباق والفروسية بالريان عصر أمس.
فقد توج سموه بالسيف الذهبي، سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، مالك الجواد «إبراز» الفائز بالشوط الثامن للخيل العربية الأصيلة، وتوج بجائزة سموه سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، بعد فوز الحصان الأشقر «فرنش كنغ» بلقب الشوط السابع للخيل المهجنة الأصيلة.
كما سلم سمو الأمير المفدى للسيد خليفة شعيل الكواري السيف الفضي بعد فوز المهرة «ليدي برنسس» بلقب الشوط السادس للخيل العربية الأصيلة، وجوائز الفائزين بالمراكز الأولى في الجائزة الكبرى لقفز الحواجز، وهم: سلمان محمد العمادي الفائز بالمركز الأول، ومبارك يوسف الرميحي الفائز بالمركز الثاني، وفالح سويد العجمي الفائز بالمركز الثالث.
وسلم أيضا سموه جوائز الفائزين بالمراكز الأربعة الأولى في سباق «سابق» التراثي، وهم: عنتر راشد عنتر المري الفائز بالمركز الأول، وعبد الله مبارك عبد الله المعاضيد الفائز بالمركز الثاني، وعبدالرحمن علي كلاب الشهواني الفائز بالمركز الثالث، ومحمد كنعان سعيد الخيارين الفائز بالمركز الرابع.
كما كرم سموه الشركات الراعية لسيف سموه لقفز الحواجز وسباقات الخيل على سيف وجوائز سموه.
وكان سمو الأمير المفدى قد شهد جانبًا من الأشواط الختامية لمسابقة الخيل المهجنة الأصيلة، والشوط الختامي للبطولة التراثية «سابق» على المضمار الرملي، بالإضافة إلى الشوط الرئيسي على السيف الذهبي لسموه للخيل العربية الأصيلة، وعرضا لمهارات الخيل.
حضر السباق والتتويج سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني وسعادة الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني. كما حضره عدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية وملاك الخيل وجمهور من محبي رياضة الفروسية.
وفي باقي النتائج: في الشوط الثامن على سيف سمو الأمير من الفئة الأولى للخيل العربية الأصيلة عمر 4 سنوات فما فوق لمسافة 2400م، برعاية الحزم وشركة العمادي، كان الشوط المثير والمرتقب بشكل كبير على مضمار الريان وسط التنافس الرهيب بين الجياد المشاركة، ونجح الجواد «ابراز» ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني في الفوز باللقب بإشراف المدرب جوليان سمارت وبقيادة الخيال مكسيم غوبون محققا انتصارا هائلا بفوزه باللقب للمرة الثالثة في مسيرته والثانية على التوالى، وأيضا الفوز بجائزة التاج الثلاثي لأول مرة في التاريخ خاصة أنه فاز بجائزة قطر إنترناشيونال ستيكس على مضمار غودوود بالمملكة المتحدة شهر أغسطس العام الماضي، وبكأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة على مضمار لونشو في فرنسا أكتوبر العام الماضي، ومؤخرا الفوز بالسيف الذهبي لسمو الأمير، وهو أول جواد في التاريخ يحصل على جائزة التاج الثلاثي.
وحل ثانيا الجواد «طيف» ملك أم قرن بإشراف المدرب ألبان دو ميول وبقيادة الخيال سفيان سعدي، وهو جواد ممتاز، وأضاف لرصيده فوزاً جديداً من الفئة الثالثة لمسافة 2200م في بداية الشهر الجاري، ولم تكن مفاجأة أن يكون في الوصافة خاصة أنه كان أحد المرشحين لإحراز اللقب، وحل ثالثا الجواد «يزيد» ملك أم قرن أيضا، وبإشراف المدرب البان دو ميول وبقيادة الخيال أوليفييه بلييه، وهو جواد عمره 7 سنوات وقليل المشاركات، وعزز معدل فوزه الممتاز عندما فاز بجائزة اليوم الوطني من الفئة الثانية لمسافة 2000م في شهر ديسمبر.
في الشوط السابع على جائزة سمو الأمير من الفئة الأولى للخيل المهجنة الأصيلة عمر 4 سنوات فما فوق لمسافة 2400م مقدمة من لونجين، كما كان متوقعا كانت القمة للجواد «فرنش كنغ» ملك سمو الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني بإشراف المدرب الفرنسي أونرى الكيس بونتول وبقيادة الخيال أوليفيه بلييه محققا الفوز باللقب للعام الثاني على التوالي، وهذه المرة بفارق طولين ونصف عن الجواد الفائز بالمركز الثاني، وقدم «فرنش كنغ» مستوى رائعا طوال الشوط وحقق الانتصار بأريحية كبيرة نتيجة الثقة العالية بعدما أحرز الفوز في هذا السباق العام الماضي، وأحرز الفوز 3 مرات أخرى بعد ذلك، وكان أحدها شوطاً من الفئة الأولى في ألمانيا، ولم يحصل سوى على المركز التاسع في جائزة قطر قوس النصر بعد ذلك، وحصل على المركز الثاني الجواد «ستاندرد ديفييشن» ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني وبإشراف المدرب غراهام موشن، وهذا الجواد فاز بدربي جيرسي في شهر أغسطس، وقدم أفضل مشاركاته عندما جاء ثالثاً في دربي هوليود من الفئة الأولى في آخر مشاركاته في الولايات المتحدة، أمس كانت أولى مشاركاته في الدوحة وحل وصيفا.
الشوط السادس على السيف الفضي لسمو الأمير للخيل العربية الأصيلة عمر 4 سنوات لمسافة 1750م برعاية أوريدو، شهد تفوقا ساحقا للمهرة «ليدي برنسس» ملك خليفة بن شعيل الكواري بحصولها على المركز الأول بفارق بلغ 11 طولا، مما يؤكد جدراتها بالحصول على المركز الأول بإشراف المدرب الفرنسي توما فورسي وبقيادة الخيال كريستوف سوميون الذي حقق الفوز الثاني له على التوالي.
وجاءت الترشيحات في محلها تماما بحصول «ليدى برنسس» على اللقب، ولكن المسافة الكبيرة بينها وبين أقرب ملاحقيها لم تكن متوقعة بكل تأكيد، وهذه المهرة فازت بجميع مشاركاتها الثلاث في فرنسا، وقدمت أداءً جيداً عندما جاءت في مركز الوصيف في دربي قطر في شهر ديسمبر.

الصفحات