الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ميـركــل: العنـصـريـــة «ســـم»

ميـركــل: العنـصـريـــة «ســـم»

ميـركــل: العنـصـريـــة «ســـم»

هاناو (ألمانيا)- وكالات- نددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمس بـ «سم» العنصرية بعد مقتل تسعة أشخاص، برصاص ألماني لديه دوافع «كراهية الأجانب» في عمليتي إطلاق نار في مقهيين للشيشة في مدينة هاناو قرب فرانكفورت. وقالت ميركل للصحفيين «العنصرية سم، الكراهية سم وهذا السم موجود في مجتمعنا وعليه تقع المسؤولية في الكثير من الجرائم»، مشيرة إلى سلسلة جرائم واعتداءات ارتكبها نازيون جدد في سنوات الألفين وقتل سياسي مؤيد للهجرة في يونيو ثم الهجوم على كنيس أوقع قتيلين في أكتوبر. وقال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير إنه يقف إلى «جانب كل الأشخاص المهددين بالحقد العنصري» معبرا عن هوله أمام «العنف الإرهابي في هاناو». وقال وزير الداخلية في المقاطعة بيتر بوث إن مطلق النار المحتمل الذي عرفت عنه وسائل الإعلام الألمانية باسم توبياس.آر وهو ألماني يبلغ من العمر 43 عاما عثر عليه ميتا في شقته إلى جانب جثة والدته، مشيرا إلى «دافع كره أجانب».ومساء الأربعاء، استُهدف مقهى «ميدنايت» للشيشة في وسط مدينة هاناو التي تعدّ نحو 100 ألف نسمة وتبعد 20 كيلومتراً عن فرانكفورت، قبل أن ينتقل مطلق النار على متن سيارة إلى مقهى «أرينا بار» في كورت-شوماخر بلاتز في حي كيسيلشتات.وذكرت تقارير أن المهاجم دخل المقهى الثاني وأطلق النار على من كانوا في ركن المدخنين فقتل خمسة بينهم امرأة وفق صحيفة بيلد التي أضافت أن القتلى من أصول كردية.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن ابن صاحب المقهى قوله «الضحايا أشخاص نعرفهم منذ سنوات». وقال إن اثنين من موظفي المقهى في عداد القتلى، وقال «إنها صدمة للجميع».
وتولت النيابة العامة المكلفة خصوصا شؤون مكافحة الإرهاب أمس التحقيق مؤكدة انها تملك «عناصر تدعم فرضية دافع كره الأجانب».
بين القتلى «عدة ضحايا من أصل كردي» كما أعلنت كونفدرالية مجموعات كردستان في المانيا متهمة القادة الالمان «بعدم مكافحة إرهاب اليمين المتطرف بشكل حازم». وبحسب مصادر قريبة من التحقيق، عُثر على رسالة اعترافات ومقطع فيديو. وقال الخبير في شؤون الإرهاب في جامعة كينغز كوليدج في لندن بيتر نيومان إن الرسالة مؤلفة من «24 صفحة» وتعكس «كراهية للأجانب ولغير البيض». وأعربت رئيسة المفوضية الأوروبية والوزيرة الألمانية السابقة أورسولا فون دير لايين عن شعورها «بصدمة عميقة»، إزاء العملية الارهابية. بدوره دعا المجلس الإسلامي البريطاني، حكومات البلدان الأوروبية إلى أخذ التهديدات التي يتعرض لها المسلمون، على محمل الجد.