الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «التعليم» تكرم المشاركين في «قلم رصاص»

«التعليم» تكرم المشاركين في «قلم رصاص»

«التعليم» تكرم المشاركين في «قلم رصاص»

كتب - محمد الجعبري
قام سعادة الدكتور إبراهيم النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي والسيدة فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية، صباح أمس، بتكريم الطلاب الفائزين والجهات الداعمة لمعرض مبدعي الفنون البصرية الرابع (قلم رصاص)، إضافة إلى المشاركين في الندوة المقامة على هامش المعرض. حيث تم تكريم مركز الفنون البصرية، مقر الفنانين مطافي، وكل من مدرسة أبو بكر الصديق الإعدادية – ومدرسة أبو حنيفة النموذجية.
كما جرى الإعلان عن أسماء الطلاب الفائزين بالإقامة الصيفية وهم 10 طلاب و8 طالبات، وتكريم موجهي قسم الفنون والمسرح، وتكريم منسق المعرض، تكريم اللجنة الإعلامية، تكريم لجنة الخط العربي، تكريم لجنة الورش الفنية، وتكريم المدارس وتوزيع شهادات المشاركة بالمعرض.
أيضاً شهد الحفل تكريم طالبات كلية الهندسة بجامعة قطر لمشاركتهم بأعمال متميزة بالمعرض (4 طالبات) لأول مرة.
وأعرب سعادة الدكتور النعيمي عن شكره وتقديره لجميع من ساهموا في إنجاح معرض قلم رصاص، مشيداً بالمستوى الفني الذي ظهرت عليه لوحات المعرض، متمنياً كل التوفيق لجميع المشاركين.
وفي الكلمة الافتتاحية أكدت السيدة سعاد السالم رئيس قسم الفنون البصرية والمسرح أن وزارة التعليم والتعليم العالي بدولة قطر حرصت على الالتزام سنويا بتنظيم معرض (مبدعي الفنون البصرية) وذلك من منطلق الوعي بضرورة المعارض الفنية تربويا وثقافياً، لما يعرض فيها من جوانب الفنون المختلفة، والتي تعد أساساً لنمو وتبادل الخبرات الفنية المختلفة.
وأضافت أن المعرض بنسخته 4 بعنوان (قلم رصاص)، يعد تظاهرة فنية بصرية كبيرة، حيث انه قد فتح مسارات فنية جديدة تؤكد استمرارية الابتكار والتجديد من حيث تناول الخامة والأداة والموضوع مما يشير لاستمرارية توهج الفكر الإبداعي لدى المعلم الفنان وطلابه في خوضهم لتجارب وتحديات جعلت طرحهم ما بين الرسم بشكله التقليدي باستخدام القلم الرصاص وبقية الفنون مما اثار لدينا تساؤلات عديدة وتطلعات اعمق نحو ما يمكن طرحه كمفهوم في النسخ القادمة !. وأعلنت السالم عن موضوع المعرض الخامس في العام القادم وهو موضوع الأرض.
وعقدت بقاعة جاسم بن حمد بمبنى الوزارة ندوة ثقافية بعنوان (قلم رصاص: بساطة الخامة وقوة المدلول)، ضمن فعاليات معرض مبدعي الفنون البصرية الرابع، أدارتها السيدة سعاد السالم. شارك فيها كل من الدكتور شريف عمور العميد المشارك للشؤون الأكاديمية وبروفيسور جامعة فرجينيا كومنولث، كلية فنون التصميم في قطر، والدكتور فضيل فاضلي رئيس قسم العمارة والتخطيط العمراني بكلية الهندسة، جامعة قطر، والدكتورة لطيفة المغيصيب - أستاذ مساعد بقسم العلوم التربوية جامعة قطر، والدكتور نبيل يحيى – خبير بمتاحف قطر، والدكتور عمرو أبو الهدى – موجه فنون بصرية بوزارة التعليم والتعليم العالي.
وحفلت الندوة بالمعلومات التي تؤرخ وتقيم دور القلم الرصاص في الفنون البصرية بشكل عام من خلال عدة محاور، حيث تحدث الدكتور عمرو أبو الهدى عن تاريخ القلم الرصاص منذ اكتشاف مادة الجرافيت في شمال إنجلترا عام 1779، ومن جهته تناول الدكتور فاضلي تاريخ الرسم بالقلم الرصاص إلى عصر الرقمنة، ودوره في التصميم وفن العمارة، مستعرضا نماذج من رسوم الطلاب بالقلم الرصاص. بينما تطرق د. نبيل إلى موضوع استخدام القلم الرصاص في الرسوم المتحركة.
وأشادت الدكتورة المغيصيب خلال الندوة بالمستوى الرائع الذي ظهرت عليه إبداعات الطلاب والمعلمين في معرض قلم رصاص، وقدرتهم على التعبير بمدارس وأساليب فنية مختلفة مثل الواقعية والتكعيبيبة باستخدام قلم الرصاص وحده. وأخيراً أفاض الدكتور عمور في الحديث عن القلم ودوره في الفنون الإسلامية.