الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السـد ينـتــزع الصـــدارة بثــلاثـيـة

السـد ينـتــزع الصـــدارة بثــلاثـيـة

السـد ينـتــزع الصـــدارة بثــلاثـيـة

{ تصوير - كريم جعفر
صعد السد لصدارة فرق المجموعة الرابعة من دور المجموعات من دوري ابطال آسيا في نسخة 2020 بفارق الأهداف عن النصر السعودي عقب فوزه على سيباهان الإيراني بثلاثية نظيفة.
أحرزها أكرم عفيف في الدقيقة 51 وحسن الهيدوس في الدقيقة 73 والدقيقة 78 من زمن المباراة التي دارت بين الفريقين مساء أمس الثلاثاء على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد لحساب الجولة الثانية ورفع السد بهذا الفوز رصيده إلى 4 نقاط بعد ان كان قد تعادل في الجولة الأولى مع النصر السعودي فيما توقف رصيد سيباهان الذي خسر الصدارة عند 3 نقاط.
تقدم السد للهجوم وحصل على فرصة ثمينة في الدقيقة الأولى اهدرها اكرم عفيف عندما يسدد من حالة انفرد بحارس المرمى الذي تصدى للكرة وضاعت بذلك فرصة افتتاح السد للنتيجة في وقت مبكر وفي الدقيقة 5 عاد عفيف من جديد لتهديد المرمى الايراني بتسديدة ارضية تم تشتيتها من قبل المدافعين، وكان السد قد تمكن من فرض منطقه الهجومي على الرغم من مبادرات فريق سيباهان للخروج من مناطقه والتقدم للهجوم عبر الانفراد بامتلاك الكرة والاستحواذ عليها وفي الدقيقة 8 حصل على اول فرصة له من كرة عرضية من الجهة اليمنى حولها المدافع خوخي بوعلام إلى ضربة زاوية.
تمكن السد من التحكم في مجريات اللعب بداية من الدقيقة العاشرة على الرغم من محاولات الفريق الإيراني من منافسته على الاستحواذ والمحاولات الهجومية ومسك الفريق بزمام المبادرة ولكن كان عليه مواجهة الجهود الكبيرة التي بذلها فريق سيباهان لغلق المساحات من الجهة اليسرى أمام أكرم عفيف ومن القلب أمام بغداد بونجاج خاصة وامام الهيدوس من الجهة اليمنى وذلك بالتكتل في مناطقه باستخدام عدد كبير من اللاعبين مع التقدم المباشر للهجوم بأشكال متنوعة منها المرتد ومنها المنضم بمشاركة عدد كبير من اللاعبين لدفع السد للتخلى عن الهجوم والتراجع للدفاع، وفي الدقيقة 17 سدد بونجاح بجانب المرمى بقليل من الجهة اليسرى.
انحصر جانب كبير من مجريات اللعب في منطقة وسط الملعب تبادل من خلاله الفريقان امتلاك الكرة والتقدم للهجوم وبناء عليه تراجع المد الهجومي للفريقين بعد أن غلب على اللعب الطابع الدفاعي الذي منحه الجانبان الأولوية ونتيجة لذلك لم نرصد في النصف ساعة الأول إلا 3 تسديدات على المرمى واحدة فقط كانت لفريق سيباهان مقابل اثنتين للسد في رصيد اكرم عفيف فيما جاءت المحاولات الأخرى في صورة تسديدات طائشة وكرات عرضية غير دقيقة وهجمات غير مكتمله البناء ومرتجلة إلا ان اكثر الفرص خطورة جاءت في الدقيقة 42 عندما سدد مهيبي بجانب المرمى من حالة انفراد ودون أي مراقبة من مدافعي السد وبعد دقيقتين جاء الرد من بغداد بونجاح بنفس الدرجة من الخطورة الا ان حارس المرمى الايراني تصدى لتسديدة بونجاح وانقذ المرمى ويمكن القول ان حارس المرمى نيازامند كان نجم الشوط الأول لإنقاذه المرمى 3 مرات.
هدف تقدم للسد بقدم عفيف
تبادل الفريقان الهجمات في بداية الشوط الثاني وفي الدقيقة 50 حاول سيباهان التقدم للهجوم الا ان السد تمكن من قطع الكرة في منطقة الجزاء وتقدم بها بهحمة مرتدة قادها بونجاح وتوجها اكرم عفيف بتسديدة من حالة انفراد في الدقيقة 51 وكاد سيباهان يحرز هدف التعادل لولا تصدي حارس المرمى الشيب لتسديدته في الدقيقة 62 قبل ان يشكل ضغطا هجوميا على دفاع السد لفترة زمنية طلب بعدها بوعلام استبداله بسبب اصابة.
انهيار سيباهان أمام طوفان السد
واصل سيباهان مجازفته بالتقدم للهجوم لتعديل النتيجة ولكنه دفع ثمن اندفاعه بتلقي هدف ثان صنعه بونجاح من كرة عرضية من الجهة اليمنى وأحرزه حسن الهيدوس بكعب القدم في الدقيقة 72 وبشكل رائع يعانق الإبداع وبعد 6 دقائق عاد السد بهدف ثالث صنعه عفيف أحرزه الهيدوس في الدقيقة 78 وواصل السد تفوقه الهجومي وأهدر عدة فرص ثمينة أخرى مكتفيا بالثلاثية الرائعة في مباراة تعرض فيها بوعلام وبيدرو والهيدوس للإصابة وتم استبدالهم.

الصفحات