الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إنشاء ممرات مشاة بطول «13» كم

إنشاء ممرات مشاة بطول «13» كم

إنشاء ممرات مشاة بطول «13» كم

كتب- محمد عبدالعزيز{ تصوير- محمود حفناوي
نظمت إدارة التوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور، مساء أمس الأول زيارة إلى منزل السيدة شيخة الجفيري عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة الثامنة، وذلك ضمن الزيارات الدورية التي تنظمها الإدارة لأعضاء المجلس البلدي في جميع مناطق الدولة في إطار خطتها السنوية التي تهدف إلى تحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة على الطريق.
شارك في الزيارة الملازم أول أحمد محمد الكثيري ضابط التوعية المرورية، والملازم أول خالد ناصر الملا ضابط التخطيط المروري، كما حضر الزيارة النقيب أسماء جوهر سعيد ضابط قسم التراخيص، والملازم سارة زايد وليد ضابط النظام بإدارة الشؤون الإدارية، إلى جانب عدد من أهالي الدائرة.
وفي مستهل الزيارة، أوضح الملازم أول أحمد محمد الكثيري أن هذه الزيارات تأتي في إطار حرص الإدارة العامة للمرور على التواصل مع كافة أفراد المجتمع للاستماع لمقترحاتهم وأفكارهم بشأن الحالة المرورية، وإطلاعهم على الخطط والمشاريع المرورية المستقبلية الخاصة بمناطقهم، كما أن الزيارة تهدف إلى نشر الثقافة المرورية، وتعزيز مفاهيم الأمن والسلامة للحد من الوفيات والإصابات البليغة الناتجة عن الحوادث المرورية. مشيراً إلى وجود ضباط من إدارات الإدارة العامة للمرور المختلفة للإجابة على جميع أسئلة واستفسارات الحضور.
وأشادت السيدة شيخة الجفيري بجهود وزارة الداخلية في تحقيق الأمن والاستقرار لكافة المواطنين والمقيمين في الدولة، لا سيما الجهود التي تبذلها الإدارة العامة للمرور، مؤكدة على أنها مثال يحتذى في جودة وتميز الخدمات التي تقدمها للجمهور. وثمنت على مبادرة الإدارة العامة للمرور وتواصلها المستمر مع أعضاء المجلس البلدي، وفتح المجال أمام المواطنين للاستماع لآرائهم ومقترحاتهم، والعمل على إيجاد الحلول الممكنة، معربة عن أملها في أن تتواصل مثل هذه اللقاءات والزيارات التي تصب في مصلحة الجميع. مشيرة إلى أن الدائرة الثامنة تعتبر من أكبر الدوائر الجغرافية، حيث تضم عددا من المناطق، وتتميز بكثافة سكانية كبيرة ونشاط تجاري كبير.
وناقش الحضور بعض التفاصيل الخاصة بمداخل ومخارج الشوارع الرئيسية، وإمكانية إعادة برمجة بعض الإشارات الضوئية في المنطقة، والازدحام في شارع المطار التجاري والشوارع المحيطة بسوق الحراج، وتشديد الرقابة على شاحنات النقل الخفيفة فيها، ومخالفات الوقوف الخاطئ للمركبات، كما اقترحوا تطوير عدد من الشوارع الداخلية من خلال تحويل بعض الدوارات إلى إشارات ضوئية، وتخصيص مواقف للسيارات في بعض مناطق الدائرة.
وأوضح الملازم أول خالد ناصر الملا أن الإشارات الضوئية تخضع لمجموعة من المعايير الفنية، وتلعب دوراً مهماً في التحكم بالحركة المرورية ومنع الازدحام، لافتاً إلى أن أولوية المرور في هذه الإشارات يتم تخصيصها للشوارع الرئيسية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن معظم الإشارات الضوئية تعمل من خلال حساسات تتحكم في مرور المركبات لضمان انسيابية الحركة. وأوضح أن هنالك غرفة عمليات خاصة لمراقبة جميع التقاطعات والإشارات بهدف تسهيل الحركة وفقاً لعدد المركبات التي تستخدم الطريق.
تطوير الدائري الأول والثاني
ولفت الملازم أول خالد الملا إلى أن العمل جار لتطوير بعض الطرق في المنطقة، ومنها تطوير الدائري الأول ليكون 4 مسارات بدلاً عن مسارين، وتطوير الدائري الثاني ليكون 3 مسارات بدلاً عن مسارين، وإضافة طرق خدمية، وممرات مشاة بطول 13 كم، وأخرى للدراجات الهوائية، إلى جانب تحسين الشبكة المرورية في عدد من المناطق منها الغانم العتيق وشارع المطار وغيرها، بالإضافة إلى إعادة النظر في مداخل ومخارج الشوارع الرئيسية في مناطق الدائرة، لافتاً إلى أن الإدارة العامة للمرور تعمل على إيجاد حلول جذرية وأخرى مؤقتة لفك الاختناقات المرورية.
وحث الملازم أول أحمد الكثيري، الحضور على التبليغ الفوري عن المخالفات المرورية، من خلال تطبيق مطراش2، وذلك بتصوير المخالفة ومكان وزمان حدوثها، موضحاً أن الإدارة العامة للمرور تنظر في شأن جميع البلاغات الواردة إليها عن طريق مطراش2، وتعمل على التحقق من المخالفة، وفي حال ثبوتها يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.