الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الداخلية» تشارك في الملتقى الطبي العاشر

«الداخلية» تشارك في الملتقى الطبي العاشر

«الداخلية» تشارك في الملتقى الطبي العاشر

استضافت مدرسة رقية الإعدادية للبنات أمس الملتقى الطبي العاشر والذي يأتي تحت شعار«نهضة بلدنا بأمننا وصحتنا» وبرعاية مؤسسة حمد الطبية وإدارة الشرطة المجتمعية.
حضر الحفل الافتتاحي العقيد حسن علي البوعينين مساعد مدير إدارة أمن الريان، والمقدم نايف محمد المناعي رئيس قسم الشؤون الإدارية بإدارة الشرطة المجتمعية والأستاذة مريم العمادي مديرة المدرسة، إلى جانب عدد من ضباط وزارة الداخلية وأولياء أمور الطالبات.
وأكد العقيد حسن علي البوعينين على أهمية المشاركة في مثل هذه الفعاليات والتي تعكس مساعي وحرص وزارة الداخلية لتفعيل الأدوار المجتمعية وتكاملها لتحقيق الأهداف المنشودة ونشر الأمن والأمان في البلاد، مضيفا بأن مشاركة مختلف إدارات الوزارة في هذا المعرض الطبي الأمني تساهم في توعية الطالبات باشتراطات الأمن والسلامة.. مثمنا جهود مدرسة رقية الإعدادية للبنات التي حرصت على تنظيم الملتقى وجمع جهات عديدة لتقدم خلاصة تجاربها وخدماتها..
كما رحبت الأستاذة مريم العمادي بشركاء المدرسة الداعمين من جميع الجهات، وقالت إن الملتقى والذي يقام بصفة سنوية يحمل التجديد والتغيير موضحة أن المدرسة تسعى دائما إلى بناء جيل جديد وطالب واع من جميع النواحي وليس فقط من ناحية التحصيل الأكاديمي وإنما من النواحي الاجتماعية والصحية والنفسية والأمنية.. ليكون الطالب مساهما في نهضة دولة قطر.. وقالت إن التكامل من جميع المؤسسات يحقق رؤية قطر 2030م، مؤكدة أن الجميع يعملون لمصلحة الطالب.. وأن هذه الملتقيات ذات فائدة كبيرة.. وأشارت مديرة المدرسة إلى أن هذا الملتقى يواكب في كل نسخه الأحداث والابتكارات التي يحتاجها الطالب.. وهو ثمرة شراكة مجتمعية بين مؤسسة حمد الطبية ووزارة الداخلية بمختلف إدارتها..
كما تقدمت عائشة عيد من مؤسسة حمد الطبية إلى إدارة المدرسة بالشكر لإتاحة الفرصة للمؤسسة لرفع مستوى الوعي بالثقافة الصحية للطالبات من خلال المشاركة في مثل هذه الملتقيات وذلك للحد من الإصابات الخطيرة والامراض سريعة الانتشار حتى يكن جزءا لا يتجزأ في أمر التوعية الصحية واشراكهن والتواصل المباشر معهن..
من جانبها، ألقت الملازم أول صالحة سعد الفهد من إدارة الشرطة المجتمعية كلمة أشارت فيها إلى أن مشاركة الإدارة في الملتقى تهدف إلى دعم الثقافة الصحية والمجتمعية واكتساب المهارات والقيم الإيجابية اللازمة لضمان السلامة والأمان وللمساهمة في بناء أجيال أصحاء بدنيا ونفسيا واجتماعيا، حيث أصبحت الشراكة المجتمعية ضرورة ملحة لتحقيق الأهداف والعمل يدا بيد من أجل مستقبل أفضل وتحقيقا لرؤية قطر 2030م للتنمية المستدامة.. وقد تفقد الحضور المعرض والذي شاركت فيه عدد من إدارات وزارة الداخلية .

الصفحات