الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «كــورونـــا» يــتــراجـــع

«كــورونـــا» يــتــراجـــع

«كــورونـــا» يــتــراجـــع

بكين - وكالات - أكدت لجنة الصحة الوطنية الصينية أن نسبة الحالات الخطيرة والحرجة المصابة بفيروس كورونا الجديد «كوفيد-19» بين جميع الحالات المؤكدة انخفضت بشكل ملحوظ في البلاد.
وقال مي فنغ المتحدث باسم اللجنة، في مؤتمر صحفي عقد أمس في العاصمة بكين، إن نسبة الحالات الخطيرة بين الحالات المؤكدة في مدينة ووهان، مركز تفشي الفيروس، انخفضت من الذروة التي بلغت 32.4 بالمائة في 28 يناير الماضي إلى 21.6 بالمائة في 15 فبراير الجاري.
وأضاف المتحدث أن النسبة في مناطق أخرى في مقاطعة هوبي تراجعت من الذروة التي بلغت 18.4 بالمائة في 27 يناير الماضي إلى 11.1 بالمائة حتى أمس الأول، كما شهدت النسبة في مقاطعات أخرى في الصين انخفاضا ملحوظا. وأكد المتحدث باسم لجنة الصحة الوطنية الصينية أن هذه التغيرات أثبتت فاعلية التدابير الحالية للوقاية من المرض والسيطرة عليه، مشيرا إلى أن السلطات والفرق الطبية يطبقون إجراءات مختلفة على المرضى المؤكد إصابتهم أو المشتبه إصابتهم بـ «كوفيد-19»، مضيفا أن «هذه الإجراءات المختلفة تضمن علاج عدد كبير من الحالات البسيطة في الوقت المناسب وتقليل إمكانية تحول هذه الحالات إلى حالات حرجة».
وتراجعت الحصيلة اليومية للإصابات، في حين حذر مدير منظمة الصحة العالمية من أنه من «المستحيل» التنبؤ بكيفية تطوّر انتشار الوباء. وبلغت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الصين 1665 شخصاً أمس مع وفاة 142 شخصاً إضافياً.
ويبقى القلق العالمي كبيرا من الفيروس الذي ظهر في مقاطعة هوباي في وسط الصين في ديسمبر، مع تسجيل أول حالة وفاة خارج آسيا أمس الأول.
وتمّ تسجيل إصابة أكثر من 68 ألف شخص في الصين، لكن عدد الإصابات اليومية بوباء الالتهاب الرئوي «كوفيد-19» واصل الانخفاض.
وفي هوباي بؤرة المرض، انخفض عدد الإصابات الجديدة لليوم الثالث على التوالي، كما واصل عدد الإصابات الجديدة الانخفاض لليوم الثاني عشر على التوالي في مناطق أخرى في البلاد.
ومع ذلك، حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس من أنه «من المستحيل التنبؤ بأي اتجاه سيتطور الوباء»، وقال: «ندعو كل الحكومات وكل الشركات وكل وسائل الإعلام إلى العمل معنا من أجل الإبقاء على مستوى التأهب المطلوب من دون تأجيج الهستيريا».
وطلبت المنظمة التابعة للأمم المتحدة من الصين توفير تفاصيل إضافية بشأن كيفية تشخيصها للمرض. ويُفترض أن يصل فريق خبراء دولي تابع لمنظمة الصحة العالمية إلى بكين فريق خبراء دولي تابع لمنظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع للقيام بمهمة مشتركة مع الجانب الصيني.