الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «العمر مرة» تجربة فنية مختلفة

«العمر مرة» تجربة فنية مختلفة

«العمر مرة» تجربة فنية مختلفة

حوار - محمد مطر
مع اقتراب شهر رمضان تبدأ كل جهة إنتاج في تكثيف جهودها من أجل الانتهاء من الأعمال التي ستنافس بها خلال هذا الماراثون الدرامي الكبير، ومن بين الأعمال التي ستشارك في هذا السباق الدرامي مسلسل «العمر مرة» الذي يقوم ببطولته مجموعة من الفنانين القطريين ومعهم باقة من نجوم الشباب والوجوه الجديدة.
المسلسل يتوقع له النجاح الكبير على غرار مسلسل «الجار» الذي عرض في شهر رمضان الماضي وحقق نجاحاً كبيراً، خاصة أن نسبة كبيرة من نجوم هذا المسلسل هم من قدموا بطولة مسلسل «الجار» في العام الماضي، لذا فهناك مسؤولية كبيرة تقع على فريق هذا العمل، تتمثل تلك المسؤولية في مدى الاستفادة من النجاح الذي تحقق العام الماضي واستثمار أصداء مسلسل الجار في هذا العمل الجديد وتحقيق النجاح الذي يوازيه، بل ويفوقه.
الفنانة القطرية خلود العمادي واحدة من أبطال هذا العمل وكان لنا معها هذا اللقاء الذي كشفت من خلاله عن دورها وأهم تفاصيل هذا المسلسل. في البداية قالت خلود إنها تظهر في رمضان هذا العام من خلال هذا العمل الذي يشارك في بطولته كوكبة من نجوم الفن، على رأسهم الفنان صلاح الملا، وعبدالله عبدالعزيز وناصر محمد ومحمد أنور وفيصل رشيد ومشعل الدوسري وسوار ويلدز وغيرهم من نجوم الفن في قطر والوجوه الشابة، وهو من إنتاج تليفزيون قطر، ومنتج منفذ شركة تذكار للإنتاج الفني.
وأضافت: أقوم في المسلسل بأداء شخصية «دانا» وهي الفتاة التي تقدم الكثير من التضحيات من أجل الآخرين، فهي تعول جميع أفراد أسرتها، وهي شخصية رئيسية ومحورية في العمل، وأعتبرها نقلة فنية في مشواري الفني، وأتمنى من الله أن يوفقني في تقديمها للجمهور بالشكل المناسب والمرضي.
وتابعت: شاركت العام الماضي في بطولة مسلسل «الجار»، والحمد لله كان لدوري في هذا العمل المميز صداه القوي، الذي كان سبباً رئيسياً في ترشحي لبطولة مسلسل «العمر مرة»، والذي من خلاله أواصل السعي لإثبات ذاتي وتحقيق طموحاتي الفنية والتعبير عما أحمله من مواهب تمثيلية.
وكشفت خلود أن المسلسل ما زال في طور التصوير حتى الآن، موضحة أن فريق عمله قد انتهى تقريباً من 50 % من مشاهده الكلية، وقد تم تصوير أغلب مشاهد المسلسل في الوكرة، وهو من تأليف طالب الدوس وإخراج عمار رضوان، وسيعرض على شاشة تليفزيون قطر في رمضان المقبل.
العمل يتناول مجموعة من القضايا التي تهم المجتمع الخليجي، ويقوم بتسليط الضوء على هذه القضايا من خلال الأحداث الدرامية المشوقة التي سيكون لها أثر على الجمهور وستترك بصمة في ذهنه، فيحكي العمل قصة فتاة يوهمها أهلها بأن والدها توفي لكنه في الحقيقة حي وليس متوفى ويكون مسافرا خارج البلاد لفترة طويلة، وتعيش الفتاة حالة مأساوية في بيت عمتها، وتكتشف مع الأيام أن والدها لا يزال على قيد الحياة وليس متوفياً، وتتوالى بعدها أحداث المسلسل المثيرة.
الجدير بالذكرأن تتر المسلسل سيقوم بغنائه كل من الفنان سعد الفهد وأصيل هميم كدويتو لأول مرة بينهما ويتوقع له النجاح نظرا للإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها الاثنان.