الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  أحلم بصناعة التاريخ مع العربي

أحلم بصناعة التاريخ مع العربي

أحلم بصناعة التاريخ مع العربي

كتب - عادل النجار
أكد الآيسلندي أرون غونارسون، لاعب العربي ونجمه البارز، أن قرعة كأس سمو الأمير التي ستجرى بعد غد الأحد تبقى مفتوحة على كل الاحتمالات، وسيكون العربي مطالبا بأن يدافع عن حظوظه أمام الجميع بعد تأهله لدور الثمانية، وقال في تصريحات لـ الوطن الرياضي: «لا أحد يعلم ما ستسفر عنه قرعة دور الثمانية ببطولة كأس سمو الأمير، فالاحتمالات كلها قائمة، وإذا أردنا أن نصل إلى المباراة النهائية فعلينا أن نكون الأفضل وأن نستعد لذلك ونقدم كل ما لدينا»، مشيرا إلى أن المنافسة ستكون صعبة للغاية لكن في بطولات الكؤوس تبقى كل الاحتمالات قائمة وحظوظ الجميع متاحة وعلى كل فريق أن يقاتل من أجل الدفاع عن فرصه.
وحول قدرة العربي على التتويج بلقب كأس سمو الأمير في ظل الطموحات الكبيرة الموجودة لدى جماهير الأحلام، قال: «هذا أمر يسعى إليه الجميع، وفي بطولات الكؤوس دائما ما تكون هناك مفاجأت، والعربي يمتلك الطموح لتحقيق ذلك بالتأكيد، وأتذكر أنني عندما كنت مع كارديف سيتي الإنجليزي وصلنا لنهائي الكارلينج كاب وخسرنا بركلات الترجيح، وبالتالي حظوظ الجميع قائمة، ونحن في العربي نمتلك الطموح بالفعل لذلك، وعلينا أن نقاتل ونقدم 100 % من مستوانا من أجل ذلك».
وأضاف: «لقد نجحنا في التأهل لهذه المرحلة بعد فوز صعب على الخور، لكننا قدمنا أداء جيدا وأحيانا النتائج لا تأتي بالصورة المطلوبة لكن نحن مطالبون بالعمل، وعلينا أن نتعلم من مباراة لأخرى، وعلينا أن نقاتل وألا نستسلم أبدا».
وعن حصوله على العديد من الجوائز الفردية كأفضل لاعب في العديد من المباريات وهل يتطلع لجائزة الأفضل، قال: «سعادتي بخدمة الفريق أكبر من الحصول على جوائز فردية»، في إشارة إلى أن النجاح الجماعي أهم بالنسبة له من أي نجاح فردي.
وأضاف: «أنا سعيد بالفريق وبما يمتلكه من عناصر وقدرات، فالعربي يمتلك عناصر واعدة على مستوى مميز ولا أنسى كلماتي لحارس المرمى محمود أبوندى خلال ركلات الترجيح أمام الخور في دور الستة عشر بكأس الأمير، لقد قلت له حان وقتك للإشراق والتألق وتقديم كل ما عندك، وبالفعل تألق ومنحنا الانتصار، وأنا سعيد بالعناصر الموجودة وأسعى دوما لدعمهم ومساندتهم، فنحن جميعا نعمل من أجل الفريق وعلينا أن نقاتل ونقدم 100 % من عطائنا».
وحول ارتياحه مع النادي العربي وهل كانت ولا تزال أمامه عروض احترافية، قال: «أنا سعيد للغاية مع العربي، لقد جئت هنا بالاتفاق مع وكيل أعمالي، لقد أخبرني أن العربي وضع برنامجا من أجل المنافسة مع فرق القمة، وقد أعجبني ذلك الأمر وأعجبت ببرنامج النادي وطموحه خاصة أن لديه تاريخا كبيرا، ولم أنظر للعروض الأخرى التي كانت موجودة من أوروبا ومن أماكن أخرى، وأنا حاليا أقاتل من أجل العربي، فعلى الرغم من المنافسة الصعبة من أندية القمة إلا أن العربي لديه القدرة على التقدم والتطور، وأتمنى أن أضع بصمة مع النادي وأن ننجح في تحقيق الأهداف المرجوة».
وعن جماهير النادي التي تنتظر تحقيق إنجاز من اللاعبين، قال: «أنا أقدر جمهور العربي بصورة كبيرة، ولا أنسى موقفهم خلال إصابتي، فقد كانوا دائما ما يدعموني ويساندوني ويحفزوني من أجل القتال والعودة سريعا، وقد أخبروني وقتها أنهم ينتظرون عودتي، وقد حفزني ذلك بقوة من أجل العودة بأفضل صورة، وأنا سعيد بالعودة والمساهمة في الانتصارات ونعدهم بأننا سنقاتل من أجلهم فيما تبقى من منافسات الموسم».

الصفحات