الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  شـرح أهــداف جــائــزة التميـــز العلــمي

شـرح أهــداف جــائــزة التميـــز العلــمي

شـرح أهــداف جــائــزة التميـــز العلــمي

عقدت الدكتورة حمدة السليطي الرئيس التنفيذي لجائزة التميز العلمي والأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم في دورتها الثالثة عشرة، أمس، ورشة توعوية بجائزة التميز العلمي للمدارس الخاصة بحضور رؤساء وأعضاء لجان الجائزة في قاعة جاسم بن حمد الكائنة بمبنى وزارة التعليم والتعليم العالي بالخليج الغربي. هدفت الورشة إلى توضيح أهمية وأهداف جائزة التميز العلمي، وتقديم أهم الإرشادات التي تحفز المتقدمين من المدارس الخاصة للترشح بملفاتهم المميزة في الأعوام القادمة، وتحقيق أفضل معايير الجودة للمنافسة. وقالت الدكتورة حمدة السليطي الرئيس التنفيذي لجائزة التميز العلمي: نحن نسعى بكل جهدنا من خلال جائزة التميز العلمي إلى إذكاء روح التنافس بين الأفراد والمؤسسات التعليمية في مجال التميز العلمي، وتوجيه الطاقات الفردية والمؤسسية نحو التميز العلمي في المجالات التي تخدم تحقيق توجهات الدولة التنموية، ونسعى إلى تعزيز ذلك بين المدارس الخاصة التي لا تقل أهميتها عن أهمية قطاع المدارس الحكومية. وأشارت من خلال الورشة التوعوية إلى رسالة الجائزة التي تتمثل في تعميق مفاهيم التميز والإبداع من خلال تبني المعايير العالمية وتنفيذ البرامج النوعية وتحقيق تكامل الجهود الفردية والمؤسسية لتحسين مخرجات العملية التعليمية في دولة قطر مع تقدير المتميزين علمياً من أبناء الوطن وتكريمهم والاحتفاء بهم، وتعزيز الاتجاهات الإيجابية نحو المعرفة والبحث العلمي، وبث روح الابتكار لدى الطلبة والباحثين والمؤسسات التعليمية.
واستعرضت د. السليطي فئات جائزة التميز العلمي والتي تبلغ تسع فئات وهي: جائزة التميز العلمي لطلبة المرحلة الابتدائية، وجائزة التميز العلمي لطلبة المرحلة الإعدادية، وجائزة التميز العلمي لطلبة الشهادة الثانوية، وجائزة البحث العلمي المتميز، وجائزة التميز العلمي لخريجي الجامعات، وجائزة التميز العلمي لحملة شهادة الماجستير، وجائزة التميز العلمي لحملة شهادة الدكتوراه، وجائزة المعلم المتميز، وجائزة المدرسة المتميزة. وقامت بعرض شرائح العرض التقديمي التي توضح شروط الاشتراك والمنافسة بالنسبة لكل فئة، ومعايير التقييم، والقيمة المالية لفئة الميدالية البلاتينية والميدالية الذهبية لكل فئة من فئات الجائزة، كما أوضحت أن جائزة البحث العلمي تمنح للبحوث العلمية المقدمة من طلبة المدارس الثانوية والتي يمكن أن تكون نواة حقيقية للإبداع والتميز العلمي، ومستوفاة للمعايير التقييمية.
وأضافت قائلة: "إننا نعول على المعلمين القطريين المتميزين العاملين في المدارس الحكومية والخاصة في المحافظة على مستواهم المهني وأدائهم المتميز كل عام، حيث نتمنى أن نرى أشخاصاً جدداً على ساحة المنافسة العام المقبل".

الصفحات