الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الريان يودع بخماسية مذلة ..!

الريان يودع بخماسية مذلة ..!

الريان يودع بخماسية مذلة ..!

الدوحة-الوطن الرياضي
خسر الريان المباراة التأهيلية لدوري المجموعات بمسابقة دوري ابطال آسيا أمام الاستقلال الإيراني بنتيجة 5-0 في المباراة التي دارت بين الفريقين مساء أمس الثلاثاء على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد في ضيافة الريان، جاءت المباراة متوسطة المستوى الفني وأدار فيها الحظ ظهره للريان الذي حقق نسبة عالية في الاستحواذ على الكرة أمام منافسه الذي كان خط هجومه اكثر فاعلية بإحرازه 3 أهداف كاملة ضد مجرى اللعب، في حين ان الريان الذي شكل ضغطا كبيرا على خط دفاع منافسه عانى الكثير من إضاعة الفرص التي كانت غير مبنية بالشكل الذي يضمن لها الإنهاء الجيد، وأحرز أهداف الاستقلال شيخ دياباتي في الدقيقة 8 ومهدي غايدي في الدقيقة 40 والدقيقة 47 وشاهين خاني في الدقيقة 84 وامر أرسلان في الدقيقة 91، وبهذه النتيجة تأهل الاستقلال لدوري المجموعات للالتحاق بفرق المجموعة الأولى.
تقدم الاستقلال بهدفين
بدأ الاستقلال في حسم النتيجة النهائية للمباراة ومصير بطاقة التأهل في وقت مبكر من زمن المباراة وتحديدا في الدقيقة 8 عندما افتتح النتيحة عن طريق مهاجم الفريق وهدافه شيخ دياباتي، قبل ان يضيف هدفا ثانيا قبل نهاية زمن الشوط الأول عن طريق مهدي غايدي، وبذلك وضع نفسه في موقف مناسب جدا للتحكم في مصير المباراة مع منع لريان من تنمية أدائه والارتقاء به وبناء الهجمات بالشكل المطلوب، على الرغم من أن هذا الأخير حقق تفوقا لافتا على مستوى الاستحواذ على الكرة بلغ 58 بالمائة في نهاية الشوط، ولكنه كان استحواذا بدون فائدة لأنه لم يضع المنافس تحت الصغط الكبير لاجباره على ارتكاب أخطاء قاتلة تؤدي لاختراق خط دفاعه وهز الشباك، وما حدث في سيناريو المباراة ان الريان استحوذ على الكرة دون توجيه ضربات موجعة لخط دفاع المنافس، الذي اختار مدربه فرهاد مجيدي المناورة التكتيكية بالتراجع لمنتصف ملعبه لاستدراج لاعبي الريان وكشف مساحات كبيرة يمكن للاعبيه المناورة فيها باستخدام السرعة والمهارة الفردية وبهذه الطريقة استطاع الاستقلال ترجيح كفته في لشوط الأول ومن بعد في الشوط الثاني.
ثلاثية أخرى للاستقلال
اللافت للنظر ان الريان فوجئ في الدقيقة الثانية من زمن الشوط الثاني بهدف يدخل مرماه من غاييدي الذي احرز الهدف الثاني من هجمة سريعة في الدقيقة 47 وبذبك ازدادت مهمة الريان في العودة للمباراة تعقيدا بتلقيه الهدف الثالث علاوة على ان توقيت الهدفين الثاني والثالث كان سيئا جدا بالنسبة لمعنويات اللاعبين، وعلى الرغم من ذلك تقدم الفريق من جديد للهجوم كما فعل في الشوط الأول ورفع من شدة ضغطه الهجومي لينحصر جانب كبير من مجريات اللعب أمام منطقة جزاء الفريق الضيف، الذي لم يمانع في الدفاع بعشرة لاعبين عن تقدمه عن بطاقة التأهل التي باتت بين ايديه قبل ان يتقدم الهجوم ويحرز الهدف الرابع في الدقيقة 84 عن طريق شاهين خاني والهدف الخامس في الدقيقة 92 عن طريق امير أرسلان لترتفع النتيجة النهائية إلى خماسية.

الصفحات