الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  ترسية مشاريع جديدة بـ «6.68» مليار ريال

ترسية مشاريع جديدة بـ «6.68» مليار ريال

ترسية مشاريع جديدة بـ «6.68» مليار ريال

كتب - محمد الأندلسي
شهد السوق القطري ترسية مشاريع بقيمة 6.68 مليار ريال خلال ديسمبر الماضي، فيما قفز حجم الائتمان في الشهر ذاته ليكسر مستوى التريليون ريال ببلوغه 1.039 تريليون ريال، مرتفع بواقع 98.6 مليار ريال وبنسبة 10.4 % على أساس سنوي، بالمقارنة مع مستوى 940.4 مليار ريال في ديسمبر 2018، وتوزعت التسهيلات الائتمانية على 317.4 مليار ريال للقطاع العام، و132 مليار ريال لقطاع التجارة العامة، و17.5 مليار ريال لقطاع الصناعة، و34.1 مليار ريال لقطاع المقاولات، و147.7 مليار ريال لقطاع العقارات، و137.2مليار ريال لقطاع الاستهلاك، و166.3 مليار ريال لقطاع الخدمات، و11.6 مليار ريال لقطاعات أخرى، ليصل إجمالي الائتمان المحلي إلى مستوى 964.1 مليار ريال، كما بلغت التسهيلات الائتمانية خارج قطر مستوى 74.8 مليار ريال.
وبحسب أوربيس للأبحاث فإن هناك ارتفاعا كبيرا في حدة المنافسة بين الشركات العاملة في سوق البناء والتشييد القطري في ظل وجود لاعبين أجانب ودوليين كبار وتحقيق قطاع البناء والتشييد لمستويات نمو قياسية مستفيدا من تزايد الانفاق الحكومي الرأسمالي على المشاريع التنموية الكبرى ومشاريع مونديال 2022 ويتوقع جهاز التخطيط والإحصاء نمو قطاع البناء والتشييد بنسبة 12.8 % في 2020، مع تحقيق قطاع الخدمات نموا بنسبة 2.8 %، يليه الصناعات التحويلية بنسبة نمو تقدر بنحو 2.7 %، ثم قطاع المرافق بنسبة نمو 1.2 %، فيما سيساهم قطاع البناء والتشييد في إجمالي النمو الحقيقي بواقع 1.75 % ووفقا لجهاز التخطيط فإنه «لا غرابة في ان يكون قطاع البناء والتشييد هو قاطرة النمو الاقتصادي في الدولة، خاصة ان هذا القطاع يستوعب أكثر من 41 % من إجمالي القوى العاملة، وهذا على الرغم من ان توقعات هذا النمو استندت على افتراضات متحفظة نسبيا».
وتتوقع أوربيس للأبحاث أن يسجل سوق البناء والتشييد القطري معدل نمو سنوي مركب قدره 9.6 % حتى عام 2024، لينضم السوق القطري لقائمة أسرع أسواق البناء والتشييد نموا في العالم خلال السنوات المقبلة، مع توقعات نمو قوية حيث يبلغ حجم المشاريع الجارية والأخرى المخطط لها والمتوقع تنفيذها خلال السنوات المقبلة في قطر مستوى يبلغ نحو 85 مليار دولار تتوزع على: مشاريع بقيمة 9.1 مليار دولار قيد الدراسة حالياً ومشاريع بقيمة 31.7 مليار دولار جارٍ طرحها كمناقصات ومشاريع بقيمة 44 مليار دولار قيد التصميم حالياً بينما يستحوذ أكبر 10 لاعبون في سوق مشاريع البناء والتشييد على مشاريع بقيمة 55.1 مليار دولار أميركي قيد التنفيذ حاليا، وتتصدر شركة الديار القطرية القائمة بمشاريع تبلغ قيمتها مستوى 18.5 مليار دولار قيد التنفيذ حالياً؛ حيث تبلغ تكلفة مشروع مدينة لوسيل 17 مليار دولار وتأتي شركة بروة العقارية في المرتبة الثانية بمشاريع قيد الإنشاء تبلغ 10.9 مليار دولار فيما تعد شركة «مشيرب العقارية» الثالثة بمشاريع جارية قيد التنفيذ حالياً بقيمة 5.7 مليار دولار.
وتشير أوربيس إلى أنه على الرغم من التحديات الاقليمية إلا ان آفاق سوق البناء في قطر تبدو مشرقة حتى 2024 استنادا إلى حزمة من المحفزات ابرزها: النشاط الكبير لمشاريع مونديال 2022 إلى جانب ان قطاع الإنشاءات يواصل انتعاشه مدفوعا بالدرجة الأولى بنمو الاستثمارات في قطاعي النقل والبناء بالاضافة إلى انه لا تزال الاتجاهات الرئيسية في قطاع البناء تتمثل في تطوير البنية التحتية للنقل في قطر، وخلق بيئة سكنية وضيافة حديثة لدعم الزيادة المتوقعة في عدد السكان وإنشاء مجموعة من المنشآت الرياضية العالمية بينما تخطط قطر لإنفاق حوالي 103 مليار دولار على مشاريع البنية التحتية الكبرى استعدادًا لمونديال 2022 لتلعب صناعة البناء والتشييد دورًا مهمًا للغاية في تحقيق تطوير البنية التحتية وبالتالي جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى السوق القطري، وهو ما يتماشى مع رؤية قطر لتصبح مركزا عالميا للفعاليات والأنشطة العالمية.

الصفحات