الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «6» توصيات لـ «الداخلية» بشأن سيلين

«6» توصيات لـ «الداخلية» بشأن سيلين

«6» توصيات لـ «الداخلية» بشأن سيلين

قدمت لجنة الخدمات والمرافق العامة برئاسة السيد علي محمد المهندي توصياتها بعد زيارة منطقة سيلين إلى سعادة السيد محمد بن حمود شافي آل شافي رئيس المجلس، مقدم مقترح (ظاهرة الحوادث المتكررة في منطقة سيلين)، وأوصت اللجنة بـ 6 توصيات إلى وزارة الداخلية تشمل:
تكوين لجنة من الجهات الحكومية وعضوية المجلس البلدي برئاسة وزارة الداخلية لدراسة حوادث منطقة سيلين من جميع الجوانب الفنية والمرورية والاجتماعية والسلوكية، وتكوين قاعدة معلومات لجميع الحوادث المرورية الكبرى لمعرفة اسبابها ووضع الحلول المناسبة للحد منها، ودراسة إمكانية تغيير نمط وآلية المخالفات والعقوبات المرورية بما يتناسب مع مستوى وطبيعة المجتمع (خدمات مجتمعية، إعفاء عند عدم تكرار المخالفات). والعمل على احتواء فئة الشباب المتهورين بالقيادة ودراسة استثمار وتحويل الطاقات السلبية لديهم إلى طاقات إيجابية من خلال التوعية وعدم الاكتفاء بتشديد العقوبات. والتنسيق مع وزارة الصحة العامة لعمل بعض الاختبارات والفحوصات لبعض المخالفين التي تصل مخالفاتهم إلى أرقام قياسية في مدة قصيرة للوقوف على حالتهم الصحية. ودراسة امكانية سن تشريعات لتقنين أو منع ظاهرة الاستعراض (التطعيس) بشكلها الحالي وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية في هذا الشأن. والسعي الجاد بالاهتمام والتدقيق فيما يخص مدارس تعليم القيادة والسياقة وتطوير مراحل اختبار القيادة وعدم منح الرخصة إلا بعد ضمان التأكد من إلمام طالب الرخصة بمعرفة الأساسيات الفنية بشكل كلي.
كما أوصت اللجنة وزارة البلدية والبيئة بإعادة دراسة توزيع مناطق تأجير مركبات (التطعيس) المعدة للاستعراض (دراجات نارية – عربات رملية) وتحديد مسارات خاصة لها. وتفعيل توصيات المجلس البلدي المركزي الصادرة في الدورة الخامسة بعنوان (منع تأجير وتسيير الدراجات النارية خارج منطقة بطابط في شواطئ سيلين). فيما أوصت وزارة التعليم والتعليم العالي بإمكانية جعل التوعية المرورية وأخلاقيات قيادة المركبات مادة أساسية في جميع المراحل التعليمية، وضرورة الرقابة الأسرية المستمرة من خلال غرس مفهوم التحلي بالمسؤولية واحترام الذات والآخرين وإعطاء الطريق حقه.
ورفعت اللجنة توصية بشأن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بزيادة الاهتمام بهذا الجانب من خلال خطب الجمعة، وبقية البرامج الدينية، وتكثيفها في فترة موسم التخييم الشتوي. كما شملت التوصيات وزارة الثقافة والرياضة للنظر في دعم إنشاء منطقة مضمار خاص بالتطعيس، وتنظيم إدارته وعملياته التشغيلية بالتعاون مع الجهات المعنية حسب القوانين والانظمة لضمان سلامة مرتاديه. كما أوصى المجلس الوطني للسياحية باستغلال موسم التخييم الشتوي بعمل فعاليات ومهرجانات جاذبة لجميع الفئات والتركيز على فئة الشباب بما يتناسب مع المجتمع القطري.