الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  اليد العنابية تقبض على الكأس الآسيوية

اليد العنابية تقبض على الكأس الآسيوية

اليد العنابية تقبض على الكأس الآسيوية

الكويت – صابر الغراوي موفد لجنة الإعلام الرياضي تصوير- عادل الدليمي
توج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، منتخبنا الوطني بطلاً للنسخة التاسعة عشرة من بطولة آسيا لكرة اليد التي استضافتها الكويت على صالة الشيخ سعد العبد الله، وذلك بعد فوزه الرائع الذي سجله على حساب المنتخب الكوري الجنوبي بنتيجة 33 / 21 ليصعد العنابي إلى منصة التتويج للمرة الرابعة على التوالي.
وشارك في مراسم التتويج ممثل راعي البطولة الآسيوية الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية، نائباًعن سمو الشيخ صباح الخالد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي راعي البطولة.
وعزف لاعبونا سيمفونية كروية رائعة على مدار شوطي اللقاء بشكل خاص وخلال البطولة الآسيوية بشكل عام، وأعادوا كتابة التاريخ بأحرف من نور وسطور من ذهب، وكانوا هم الطرف الأقوى والأشرس في جميع المباريات التي خاضوها، وبالتالي استحقوا البقاء متربعين على عرش اللعبة في القارة الأكبر على مستوى العالم.
المباراة التي أقيمت ليلة أمس الإثنين شهدت تفوقاً عنابياً واضحاً منذ اللحظات الأولى وحتى نهايتها حيث لم يترك أي فرصة للمنتخب الكوري للتقدم في النتيجة إلا في الدقائق الخمس الأولى فقط وبعدها فرض سيطرته التامة على المباراة حتى صافرة النهاية.
كل مقومات الإثارة والحماس والندية حضرت خلال الدقائق الأولى من عمر اللقاء، حيث بدأ الفريقان هذه المواجهة بطريقة لعب واحدة وهي 6/صفر، مع تطبيق مختلف في الهجوم حيث ركز العنابي على التسديد من العمق عن طريق كابوتي وفرانكيس، بينما ركز المنتخب الكوري على الوصول إلى مرمانا من جانبي الملعب.
ولم يكن منتخبنا موفقاً في اللحظات الأولى حيث حصل حسن عواض على إيقاف سريع لمدة دقيقتين وذلك قبل أن تمر الدقيقة الأولى وبعدها تقدم المنتخب الكوري بالهدف الأول في المباراة، ولكن العنابي نجح سريعاً في إدراك التعادل عن طريق فرانكيس.
وتألق لاعبونا في الدقائق التالية ونجحوا في التقم بفارق هدفين بعد الأهداف التي أحرزها وجدي سنان وفرانكيس وكابوتي لتصل النتيجة إلى 10/ 8 لصالح العنابي بعدها انتفض المنتخب الكوري ونجح في إدراك التعادل 10/10.
في الدقائق الأخيرة من زمن الشوط الأول ركز لاعبونا في أداء الواجبات الدفاعية رغم تعدد حالات الإيقاف في صفوف الفريق فضلاً عن تعديل التمركز الدفاعي للحد من انفرادات المنتخب الكوري وبالتالي تقدم العنابي بنتيجة 12/10 ثم 13/11 قبل أن يتمكن منتخبنا الوطني من إنهاء الشوط الأول لصالحه بفارق ثلاثة أهداف وبنتيجة 14/11.
الشوط الثاني
دخل المنتخب الكوري الجنوبي أحداث الشوط الثاني بالدفاع المتقدم بحثاً عن إرباك لاعبينا ولكن نجوم العنابي كانوا أكثر تركيزاً من الشوط الأول ونجحوا في التقدم بالنتيجة 15 /11 ثم 16 /12 في ظل تألق لافت للاعب محمود زكي خلال هذه الفترة.
وعندما انتصفت أحداث هذا الشوط وصلت النتيجة إلى 22 /15، وبعدها تفنن لاعبونا في إحراز الأهداف والتصدي لهجمات المنافس حت دخلنا في الدقائق العشر الأخيرة من عمر اللقاء. في هذه الفترة تحديداً وضح لكل من في الملعب استسلام المنتخب الكوري تماماً لقوة وإصرار منتخبنا الوطني حيث ارتفع الفارق إلى 8 أهداف ثم عشرة أهداف قبل أن ينهي لاعبونا المباراة الرائعة بنتيجة 33 /21 وبفارق 12 هدفاً دفعة واحدة.

الصفحات