الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  سن تشريعات لمنع التطعيس

سن تشريعات لمنع التطعيس

سن تشريعات لمنع التطعيس

كتب - محمد عبد العزيز
أكد السيد محمد بن حمد العطان، نائب رئيس المجلس البلدي المركزي، أن لجنة الخدمات والمرافق بالتنسيق مع أعضاء المجلس قامت بزيارة منطقة التطعيس بسيلين، ورفعت تقريرها إلى رئاسة المجلس لمناقشتها ورفع التوصيات للجهات المعنية، وقد حمل تقرير اللجنة توصيات لوزارات الداخلية والصحة والتعليم والأوقاف والثقافة والبلدية، إلى جانب المجلس الوطني للسياحة، وذلك للحد من تكرار الحوادث شبه أسبوعية في سيلين، والتي تنتج عنها إصابات خطيرة ووفيات؛ بسبب تهور البعض في القيادة.
وقال العطان لـ الوطن إن المجلس يأمل في الانضمام للجنة التي شُكلت من قبل رئاسة الوزراء، والتي تترأسها وزارة الداخلية، وتضم أعضاء من المجلس الوطني للسياحة ووزارة المواصلات والاتصالات وهيئة الأشغال العامة و«قطر للبترول»، وتختص بوضع خطة متكاملة لتطوير منطقة سيلين ورفع مستوى السلامة المرورية فيها، وتجنب أية مخاطر بالمنطقة، مع دراسة المتطلبات والوسائل اللازمة لتحقيق ذلك. وأضاف أن المجلس كان قد قرر تشكيل لجنة في نهاية الدورة السابقة ولم تكتمل، وأعاد فتح ملف سيلين في الدورة السادسة.

«7» جهات
أما عن التوصيات التي انتهت إليها لجنة الخدمات والأعضاء بعد زيارتهم لسيلين، فتشمل 7 جهات مختلفة تتحمل كل جهة جزءا من مهمة الحد من نزيف الحوادث في سيلين، وشملت التوصيات جوانب عدة، أبرزها: التوعية والتثقيف، والمخالفات والعقوبات أيضاً.
وقال العطان لـ الوطن إن اللجنة سجلت توصية لدى وزارة الداخلية بانضمام المجلس البلدي المركزي ضمن (لجنة سيلين)، ودراسة إمكانية تغيير نمط وآلية المخالفات والعقوبات المرورية بما يتناسب مع مستوى وطبيعة المجتمع (الإعفاء عند عدم التكرار)، والعمل على احتواء فئة الشباب المتهورين وتحويل طاقتهم السلبية إلى إيجابية بالتنسيق مع وزارة الصحة، ودراسة إمكانية سن تشريعات لمنع ظاهرة الاستعراض والتطعيس، كما أوصت اللجنة وزارة البلدية بأن تتم دراسة توزيع مناطق تأجيرمركبات التطعيس (الدراجات النارية، العربات الرملية)، ومنع التأجير خارج منطقة بطابط.
كما أوصت اللجنة من وزارة التعليم بطرح الموضوع في المناهج التعليمية كمادة أساسية لتوعية الطلاب، وكذلك تعزيز الوعي من خلال الخطب والوعظ من قبل وزارة الأوقاف، كما أوصت اللجنة من وزارة الثقافة والشباب بدعم إنشاء مضمار خاص للتطعيس، إضافة لتوصية إلى المجلس الوطني للسياحة بخصوص موسم التخييم الشتوي نظراً لزيادة إقبال الشباب على منطقة سيلين خلال هذا الموسم.
السيلية
أما عن سوق السيلية، فقال العطان باعتباره ممثل الدائرة بالمجلس البلدي المركزي، إن هناك ملاحظات حول السوق الجديد من ضمنها حالة الشوارع المؤدية للسوق وتحتاج لتطوير وصيانة، لا سيما ضيق مواقف السيارات، كما أن السوق لم يشغل بالكامل حتى الآن ولم يعمل بكامل طاقته رغم جاهزيته، وهناك موعد مع رئيس شركة حصاد لمناقشة الملاحظات.
أي مقترح
وأكد نائب رئيس المجلس البلدي المركزي أن أي مقترح من الأعضاء أو المواطنين أو المقيمين يتم أخذه بعين الاعتبار، وتتم مناقشته ودراسته طالما فيه فائدة للوطن والمواطن، ويتم التواصل مع كل الجهات التي تدعم دور المجلس، مثل هيئة الأشغال العامة، ووزارة المواصلات والاتصالات، ووزارة البلدية والبيئة.
من ناحية أخرى، قال نائب رئيس المجلس البلدي المركزي إنه سيتم البدء بتطوير منطقة المعراض بتاريخ 8 مارس 2020، وسيتم إنشاء جسر مبيريك قريباً، وقدم الشكر والتقدير لهيئة الأشغال العامة «أشغال» وجميع الجهات المعنية لإنجاز مطالب المنطقة والعمل على تطوير المناطق لخدمة الوطن والمواطن.

الصفحات