الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  كتاب لإثراء مهارات التواصل مع المرضى

كتاب لإثراء مهارات التواصل مع المرضى

كتاب لإثراء مهارات التواصل مع المرضى

نشر أطباء من «وايل كورنيل للطب - قطر» ومؤسسة حمد الطبية كتاباً الغاية منه إثراء مهارات طلاب الطب والأطباء الذين يتابعون تخصصهم الطبي العالي، من خلال الارتقاء بقدرتهم على التواصل مع مرضاهم واجتياز اختباراتهم الإكلينيكية.
ويتألف الكتاب المنشور من 290 صفحة ويستعرض على نحو مفصّل 50 حالة محتملة موجهة للأطباء الذين يتابعون تخصصهم الطبي العالي لتمكينهم من بث شعور الطمأنينة في نفوس مرضاهم، وتدوين سيرتهم المرضية الدقيقة والشاملة حسب الأصول المرعية، والتوصل إلى تشخيص سليم، ومن ثم التواصل مع مرضاهم لإبلاغهم بتشخيص المرض والخطة العلاجية بطريقة مطمئنة لهم.
وشارك في تأليف الكتاب الصادر باللغة الإنجليزية بعنوان: «حالات تدوين السيرة المرضية ومهارات التواصل لغايات اختبارات الطب الباطني» كل من الدكتور رياز مالك الأستاذ في وايل كورنيل للطب - قطر، والطبيب الاستشاري في مؤسسة حمد الطبية، والدكتور ونيس إبراهيم والدكتور مشتاق أحمد من مؤسسة حمد الطبية، والدكتور محمد وحيد من مستشفى نورثامبتون العام في إنجلترا. وقد دوّن المؤلفون بين دفتيه مجمل خبراتهم كأطباء ممارسين وكممتحنين لأطباء الدراسات العليا على مدار أعوام عدة.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور رياز مالك: «يمثل تواصل الطبيب مع مريضه بطريقة فعالة ومراعية لحالته مهارة بالغة الأهمية، إذ يمكن لأكثر الأطباء براعة إيجاد بعض المشقة في ذلك، لذا قمنا بتأليف هذا الكتاب لإثراء مهارات تواصل الأطباء مع مرضاهم لتكون مضاهية لمهاراتهم المهنية والإكلينيكية بما يكفل تحقيق أفضل معايير الرعاية الطبية».
يجد العديد من أطباء الدراسات العليا الماهرين الذين أثبتوا جدارتهم في مهنة الطب بعض الصعوبة في اجتياز جزء تدوين السيرة المرضية وجزء مهارات التواصل، وهما إلزاميان، من امتحانات المجلس العربي للاختصاصات الصحية وكذلك امتحانات عضوية الكليات الملكية للأطباء بالمملكة المتحدة. وقد تكون هذه المشكلة أكثر صعوبة لغير الناطقين باللغة الإنجليزية، غير أنها تشكل تحدياً لا يستهان به حتى بين الذين تمثل اللغة الإنجليزية لغتهم الأم، فإجراء حوار مع المريض وفي الوقت نفسه استيعاب كم هائل ومتداخل من المعلومات المعقدة إنما يستلزم الكثير من اليقظة الذهنية.
وفي السياق نفسه، قال الدكتور ونيس حمد إبراهيم، استشاري أول الطب الباطني وطب الرئة في مؤسسة حمد الطبية: «التمكن من التواصل بطريقة سلسة ومطمئنة مع المريض وفي الوقت نفسه استعراض حالته المرضية المعقدة مسألة فيها تحدّ كبير. ويقدّم الكتاب سلسلة من الخطوات لتيسير مثل هذه العملية وجعلها واضحة وسهلة المتابعة، ما يمكّن الأطباء على اختلاف جنسياتهم وخلفياتهم اللغوية من التوصل إلى تشخيص سليم، والتواصل بطريقة واضحة وإنسانية مع مرضاهم، وهو ما يكفل في نهاية المطاف تقديم الرعاية الطبية المتميزة المرجوة لهم».
يُذكر أن الكتاب صدر عن دار النشر «جيه بي ميديكال ببلشرز» في لندن ونيودلهي، ويحمل الرقم التسلسلي الدولي 978-1-909836-99-0.