الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «18» ألف شجرة للدائري السابع

«18» ألف شجرة للدائري السابع

«18» ألف شجرة للدائري السابع

كتب - محمد عبد العزيز
تواصل هيئة الأشغال العامة «أشغال» أعمال مشروع تطوير الطريق الدائري السابع الذي يضم زراعة أكثر من 15 ألف شجرة وشجيرة وحوالي 860 ألف متر مربع من المسطحات الخضراء و55 كيلومترا من مسارات المشاة والدراجات الهوائية، وقد شاركت مجموعة من طالبات مدرسة نسيبة بنت كعب بزراعة الأشجار على الطريق ضمن حملة: تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة من أجل زراعة مليون شجرة، والتي تنفذها لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة.
ويمثل الطريق الدائري السابع أحد أهم المحاور التي تتكون منها شبكة الطرق السريعة في قطر. وبكونه طريقاً سريعاً يوفر تدفقاً مرورياً دون توقف سيحقق أثراً إيجابياً كبيراً على الحركة المرورية في جنوب البلاد، كما ستنعكس آثاره الإيجابية في تخفيف الضغط المروري على الطرق القائمة بالمناطق الأخرى، متكاملاً بذلك مع باقي المحاور بشبكة الطرق السريعة التي ستتوالى افتتاحات أجزائها على مدى الأشهر القادمة. يمتد الطريق الدائري السابع على مسافة 22 كيلومتراً من مطار حمد الدولي وصولاً إلى الطريق المداري، ويتضمن 5 مسارات في كل اتجاه. ويتميز الطريق الدائري السابع أيضاً بأنه يعزز السلامة المرورية من خلال 48م من المسارات المخصصة للمشاة وأخرى للدراجات الهوائية والتي تحيط بها أعمال التجميل والتشجير.
وقد استمتعت المشاركات بزراعة الطريق، وأبدين سعادتهن بحملة تجميل قطر، إذ قالت الطالبة عالية عيد محمد: «اليوم جئنا لنزرع نباتات ونحافظ على بلدنا لأني أحب قطر»، أما الطالبة فاطمة يوسف فقالت: «اليوم تعلمنا كيف نزرع الأشجار وكانت تجربة جميلة بالنسبة لي»، وتقول زميلتها الطالبة عالية السليطي: «أحببت أن أزرع الأشجار وأني أشارك في المحافظة على قطر الجميلة؛ لأن قطر تستحق الأفضل».

الصفحات