الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أحلامي الفنية ليس لها حدود

أحلامي الفنية ليس لها حدود

أحلامي الفنية ليس لها حدود

كتب - محمد مطر
مع ختام الموسم المسرحي القطري، كللت مجهودات الفنانين المشاركين في هذا الموسم بالجوائز، وكرم سعادة وزير الثقافة والرياضة الفنانين الفائزين في هذا الماراثون الفني المسرحي الكبير، ومن بين هؤلاء الفنانين كانت الواعدة وفاء عباس، التي حصدت جائزة أفضل ممثلة واعدة بمسرح الطفل عن مسرحية الأطفال «حلاق الأشجار».
الفنانة وفاء عباس أكدت لـ«الوطن» أنها لم تكن تتوقع أن تحصد هذه الجائزة، لافتة إلى أنها شعرت بسعادة غامرة حينما أعلن عن فوزها بالجائزة التي مثلت الكثير والكثير لها على كافة المستويات سواء المعنوية أو الفنية.
وأشارت وفاء عباس إلى أن الجائزة حفزتها بشكل كبير ودفعتها للأمام وشجعتها للعمل بشكل أكبر وأفضل في الفترة المقبلة، إذ جعلتها تتأكد أنها تسير بالشكل الصحيح وفي الطريق الصحيح الذي يضمن لها تحقيق أحلامها الفنية وكتابة اسمها وسط عمالقة المسرح في قطر والخليج من خلال بوابة مسرح قطر.
وحول أهمية مثل هذه الجوائز بالنسبة للفنان خاصة عندما يكون في مقتبل الطريق، فقالت: بكل تأكيد أي فنان يحتاج لمثل هذه الجوائز الذي تعتبر الحافز الأكبر والأهم بالنسبة له، فهذه الجائزة تدفع أي فنان للأمام وتجعله يفكر كثيراً في تجاربه المقبله، وتعزز من ثقته بنفسه وبموهبته، وتحفزه كثيراً لتقديم أفضل ما لديه.
أما عن مدى كونها مسؤولية مضاعفة بالنسبة له كفنان في قادم التجارب والأعمال فقالت: بالطبع هذه الجائزة تحملني مسؤولية أكبر، لأن هناك من ينتظرني وينظر إلىّ ويتابعني، فهذه الجائزة سلطت الضوء بشكل كبير عليّ كفنانة، ولابد أن أثبت للجميع أن هذه الجائزة جاءت في محلها وأنني أستحقها، وبالتالي كل هذا يحتاج لمزيد من الجهد والتركيز في المرحلة المقبلة، وهذه هي المسؤولية التي تحملني إياها هذه الجائزة.
وأكدت وفاء عباس أنها تهدي هذه الجائزة لوالدتها التي وقفت بجوارها وشجعتها كثيراً، كما أهدي الجائزة كذلك للمخرج إبراهيم لاري ولزملائي على خشبة المسرح الذين وقفوا بجانبي في مسرحية حلاق الأشجار، فهم من دعموني وساندوني فنياً، ولكل طاقم المسرحية، وكذلك لفريق عمل مسرحية «بلقيس طائر السلام»، وعلى دعم الأساتذة الكبار الذين وقفوا بجانبي ودعموني وحفزوني وكانت نصائحهم لي خير سند. وفيما يتعلق بأهم الفنانين الذين تتمنى أن تقف أمامهم وبجوارهم على خشبة المسرح في المستقبل فأكدت عباس أنها تعتز بكل الفنانين الموجودين على الساحة الفنية في قطر، وتتمنى أن تشارك في أي عمل مهم وله رسالة وهدف، موضحة أن كل الفنانين في قطر يقدرون أهمية دورهم ورسالتهم وهي تتشرف بالوقوف بجانب أي فنان قطري يحمل رسالة فنية قيمة.
وحول طموحها وأحلامها الفنية في المستقبل قالت: أطمح في أن أكتسب المزيد من الخبرة في مجال الفن والتمثيل لأن هذا هو المجال الذي أحبه وأعشقه وأتمنى أن أترك بصمة مهمة ومشرفة فيه، وأن أصل إلى مكانة فنية مرموقة، ولم لا؟، وأحلامي الفنية وطموحاتي ليس لها حدود.
جدير بالذكر أن الفنانة الشابة وفاء عباس قد حصلت على جائزة أفضل ممثلة واعدة «أطفال» عن دورها في مسرحية «حلاق الأشجار»، والتي أدت خلالها دور بنت حلاق الأشجار، وكانت شخصية رئيسية ومحورية بالمسرحية، وهي بعمر الـ 15 عاماً، ومن صفاتها أنها تحب الاطلاع ولديها فضول للمعرفة والبحث والتركيز في كل ما يدور حولها من أمور، تمتلك من الشغف ما جعلها تضغط على والدها بأشكال مختلفة وطرق متنوعة لكي تخرج معه وتتعرف على العالم بشكل أكبر وأوسع، فبعد إلحاحها على والدها «حلاق الأشجار» رضخ بالفعل لطلباتها ووافق على أن تخرج معه، وبالفعل بدأت في استكشاف العالم من حولها والاطلاع على كل شيء تراه وتقابله، وكانت مسرحية «حلاق الأشجار» قد حققت نجاحاً كبيراً خلال عرضها على خشبة مسرح قطر الوطني في سبتمبر الماضي، ضمن الموسم المسرحي.