الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  دار رعاية للقطط المسنّة

دار رعاية للقطط المسنّة

من أجل إعطاء القطط الكبيرة في السن الحب الذي تستحقّه في آخر أيام حياتها، قرّرت لورا كاسيدي، البالغة من العمر 29 عامًا، أن تفتتح داراً خاصة للقطط العجّز والمريضة.
ولكن لم تستطع لورا تحمّل عدد القطط الكبير التي تتخلّص منها الملاجئ في بالتيمور بسبب ضيق المساحة، لذلك بدأت حملة إعلامية لرعاية القطط هذه ولمساعدتها في العثور على منازل تؤويها.
وتعتني لورا مع زوجها كودي (32 عامًا)، بعشر قطط، كما أنّهما قد ساعدا أكثر من 100 قطة منذ بداية مشروعهما في العثور على عائلة تحتضنها.
ويتعامل الزوجان مع جميع القطط الكبيرة في السن بحب وحنان، ويقدّمان لها ألعاباً جديدة والطعام اللذيذ كما يخرجان معها للتنزّه.
وبالتالي، يحتاج الزوجان إلى جمع التبرعات بانتظام بسبب كلفة الأطباء البيطريين، نظراً إلى إنفاق حوالي 200 جنيه إسترليني شهريًّا لشراء الطعام الخاص بها والمعدّات اللازمة.