الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «10» وجهات سياحية رخيصة

«10» وجهات سياحية رخيصة

«10» وجهات سياحية رخيصة

هل تعلم أن الدولارات أو اليوروهات أو الجنيهات الإسترلينية التي تملكها قد تساوي ثروة بالنسبة للكثيرين من أبناء الدول الأخرى؟ إذاً هناك وجهات سياحية رخيصة.
بسبب اختلاف مستويات التطور وقيمة العملات حول العالم، ستمنحك ببساطة بعض الأماكن قيمة أفضل بكثير من غيرها.
لذا، انس أمر إنفاق 30 دولاراً أو 25 يورو على وجبة واحدة في لندن أو زيوريخ؛ فنفس القدر من المال سيغطي بسهولة نفقات يوم كامل من الترحال في الدول ذات السياحة الرخيصة مثل إندونيسيا والأرجنتين وفيتنام والمكسيك وتركيا، وغيرها.
وبالطبع، هذه بعض من الدول التي تعد زيارتها أرخص بمجرد وصولك إلى هناك، ولا تضع القائمة التالية في الحسبان تكلفة الطيران، ولكن اعثر على رحلة طيران رخيصة أو اقض مدة أطول في تلك الوجهة وستصبح بسرعة أجدر بالاهتمام، حسبما ينصح موقع Indie Traveller. الآن لنبدأ القائمة!
10 وجهات سياحية رخيصة :
فيتنام
لماذا؟ لأنها تقدم قيمة لا تُصدق بالرغم من الازدهار الاقتصادي السريع، وما زالت الكثير من مناطق فيتنام غير مكتشفة نسبياً.
فيتنام لا تحظى بالتقدير المستحق بدرجة كبيرة. فبالتأكيد، ثمة مخاوف من ازدحام السياح في بلدة سابا وخليج ها لونغ، لكن هذين موقعان سياحيان فقط وسط دولة ضخمة (يبلغ طول فيتنام نفس طول الساحل الغربي للولايات المتحدة).
هناك بعض الأماكن التي لا تحظى بشهرة كبيرة؛ إذ لا تزال مقاطعة ها جيانغ نقية لأقصى حد، ولا تزال تام كوك بديلاً مذهلاً لخليج ها لونغ، وتعد مدينة فونغ نها نقطة جذب رائعة لسياحة المغامرة، وموطناً للعديد من أكبر كهوف العالم.
بالرغم من أن الطفرة الاقتصادية تغذيها جزئياً الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، فإن فيتنام لا تزال رخيصة بدرجة غريبة، تناول الطعام المحلي وستجد أنك بالكاد تنفق بضعة دولارات على الوجبة الواحدة، وتقدم كذلك غرف الفنادق قيمة مذهلة؛ إذ إنك مقابل مبلغ زهيد يصل إلى 10 دولارات، ستحصل على مكان نظيف ومريح تقيم فيه.
ميزانية التوفير: 25 دولاراً في اليوم
ميزانية متوسطة: 40 دولاراً في اليوم
دول البلطيق
لماذا؟ تخيل زيارتك الدول الإسكندنافية ولكن بميزانية منخفضة.
غالباً ما تُنسى تلك الدول وسط مسار الترحال في أوروبا، ولكنك ستجد دول البلطيق الثلاث: إستونيا ولاتفيا ولتوانيا محصورة بين دول الشمال الأوروبي وروسيا.
وليس من المستغرب أن تكون الأجواء هناك مزيجاً من أوروبا السلافية والإسكندنافية الرائعة، ولكن بثلث التكلفة تقريباً.
أغلق عينيك قليلاً وقد تذكرك البلطيق كثيراً بفنلندا وغاباتها الكثيرة، ومستنقعاتها، وبحيراتها، وأكواخها المطلية بالأحمر القاتم. ومثل شعب فنلندا، تبدو الشعوب هنا في هذه البلاد مغرمة بالتزلج عبر البلاد، وحمامات البخار، والفودكا.
وتعد إستونيا، بشكل خاص، قصة نجاح في حقبة ما بعد الاتحاد السوفياتي، حيث أصبحت عاصمتها قوةً كبيرةً من ناحية وجود الشركات الناشئة. بينما كنت أتناول عينات من بعض أنواع الشراب المصنع محلياً في مدينة تالين، روى لي بضعة إستونيين ودودين تجاربهم مع العملات الرقمية والاكتتابات العامة الأولى.
ومن يقولون إن إستونيا مكلفة، ربما لم يزوروا سوى قلب مدينة تالين القديم ذي الأسعار السياحية المرتفعة، أما كافة الأماكن الأخرى، فيمكن أن تتناول فيها العشاء مقابل أقل من 7 يوروهات (7.8 دولار تقريباً) أو غرفة فندقية مقابل 30 إلى 40 يورو (33 إلى 44.5 دولار تقريباً) في الليلة. وهذه ليست أرخص الأسعار في العالم، لكنها أسعار رائعة مقارنةً بالدول الإسكندنافية باهظة التكلفة.
ميزانية التوفير: 35 دولاراً في اليوم
ميزانية متوسطة: 70 دولاراً في اليوم
جورجيا (القوقاز)
لماذا؟ تعد جورجيا واحدة من أرخص الوجهات الأوروبية. إضافة إلى أن التنزه رائع في هذه البلاد، وهي على وشك أن تُكتشف.
وعلى الأرجح، ستسمع عن هذه الدولة القوقازية الصغيرة بدرجة أكبر في السنوات القادمة؛ إذ إنها وجهة رائعة وتسهل زيارتها، بالإضافة إلى أنها مريحة بالنسبة لمحفظة نقودك، عندما زرتها في العام الماضي، وقعت في حبها من النظرة الأولى.
يبدأ كل شيء في العاصمة الغريبة، تبليسي، حيث تقف الواجهات المنهارة للمنازل الجورجية الخشبية التقليدية إلى جانب معمار الحقبة السوفييتية والتصميمات المعاصرة الجريئة. يبدو ذلك إلى حد ما كما لو أنه فوضى من الهندسة المعمارية المجنونة، ومع ذلك يمنح طاقة مذهلة تجعلك بلا شك ترغب في البقاء لوقت أطول. ومن تبليسي، يمكنك استكشاف سلسلة جبال القوقاز المذهلة، وغمس قدميك في مياه البحر الأسود، وزيارة أديرة التلال القديمة (وبعضها داخل كهوف) في أنحاء البلاد المختلفة. وأجل، تعد جورجيا رخيصة للغاية، وفي بعض الأجزاء، تصبح أرخص من جنوب شرق آسيا، ويمكنك بسهولة العثور على مهجع للرحالة مقابل 5 دولارات أو غرفة اقتصادية مقابل 15 دولاراً في الليلة.
ومع التأشيرة التي تكون مدتها سنة، والتي يمكن الحصول عليها بسهولة عند الوصول إلى البلاد، يمكن أن تصبح جورجيا مركز الجذب التالي لأصحاب العمل الحر.
ميزانية التوفير: 20 دولاراً في اليوم
ميزانية متوسطة: 40 دولاراً في اليوم
لاوس
لماذا؟ كانت تُعرف بمكان الحفلات المجنونة في أوائل العقد الماضي، ويرجع ذلك في الغالب إلى بلدة فانغ فينغ، لكن لاوس اليوم متمحورة بشكل كامل حول السفر الحقيقي. تمتلك لاوس كثافة سكانية قليلة والكثير من الجبال، وتغطي الغابات ما يقرب من 70 % من مساحتها، مما يجعلها جنة للأنشطة الخارجية مثل الترحال الطويل وتسلق الجبال وركوب قوارب الكاياك والزلاقات المعلقة على الأحبال ومناطيد الهواء الساخن، وكل ذلك بأسعار اقتصادية للغاية، وبفضل البنية التحتية المحسَّنة، أصبح الوصول إلى لاوس الآن أكثر سهولة، دون فقدان أجوائها الريفية الخاصة، إن كنت ترغب في الهرب من الحشود، وتتطلع إلى بعض الأصالة، تخطَّ تايلاند المزدحمة بالسياح واتجه إلى لاوس، ولن تندم على ذلك.
لا تفوت: النوم في أكواخ الأشجار والزلاقات المعلقة على الأحبال عبر بيت ظلة الغابة ضمن مغامرة Gibbon Experience، ولا تفوت شلالات لاوس المذهلة في هضبة بولافين.
ميزانية التوفير: 20 دولاراً في اليوم
ميزانية متوسطة: 40 دولاراً في اليوم
المكسيك
لماذا؟ خبر هام: تحتوي المكسيك على ما هو أكثر من بلدة تولوم! وهي رخيصة حقاً. غالباً ما يساء التفكير في المكسيك عند التعامل معها على أنها وجهة سفر، فهي إما تُصوَّر على أنها مكان خطر مع التقارير الإخبارية المثيرة، أو تختزل مساحتها البالغة مليوني كيلو متر مربع في مقاطعة تولوم العصرية ذات الصيت المبالغ فيه.
زيارة معظم مناطق المكسيك آمنة تماماً، وثمة ثروة من الثقافة والمغامرة تنتظر اكتشافها، يمتد مسار السفر التقليدي من مكسيكو سيتي الصاخبة إلى ولايتي أواكساكا وتشياباس، وينتهي في شبه جزيرة يوكاتان، وبسبب انخفاض قيمة البيزو المكسيكي، يمكنك اليوم الحصول على ما يقرب من ضعف كمية البيزو التي كنت لتحصل عليها قبل خمسة أعوام مقابل الدولار أو اليورو.
ميزانية التوفير: 40 دولاراً في اليوم
ميزانية متوسطة: 60 دولاراً في اليوم
الأرجنتين
لماذا؟ المشاكل الاقتصادية التي يعاني منها هذا البلد تجعل زيارتها ذات سعر زهيد بالنسبة لدولة متقدمة. بالنسبة للمسافرين الأجانب الذين يحملون عملة غربية (وعلى الرغم من التضخم)، يعني هذا أن الأرجنتين رخيصة للغاية.
في حين أن بعض رحلات الطيران إلى الأرجنتين قد تقطع مسافة كبيرة، فسوف تستمتع بقيمة مذهلة بمجرد الوصول إلى هناك. في وقت كتابة هذا المقال، يكلف استئجار سرير في نزل للرحالة في العاصمة ما يصل إلى 7 دولارات في الليلة، فيما تكلف الغرف الخاصة ما يقرب من 25 دولاراً. تشبه بعض الأسعار نظيراتها في جنوب شرق آسيا، فيما يضاهي مستوى التطور مستوى التطور في أوروبا أو أميركا الشمالية.
تعد الأرجنتين بالطبع بلداً مبهجاً عند السفر فيه أيضاً. فقد استكشفت الشمال، بما في ذلك قرطبة وسالتا وبوينس آيرس وشلالات فوز دو إيغواسو المذهلة، وأحببت كل شبر منها. ولا تفوت منطقة جبال باتاغونيا في أقصى الجنوب، التي تشتهر بقممها الثلجية في توريس دل باينه وتوفر فرصة لمشاهدة البطريق والحيتان.
ميزانية التوفير: 30 دولاراً في اليوم
ميزانية متوسطة: 50 دولاراً في اليوم
ملحوظة: يتقلب سعر البيزو الأرجنتيني مع اختلاف الوقت؛ لذا تأكد من فحص آخر المستجدات.
نيبال
لماذا؟ بسبب الترحال الطويل الرخيص (المدعوم بشكل جيد للغاية) في جبال الهملايا. تعد نيبال أيضاً واحدة من أرخص الأماكن في العالم للخروج في رحلات جبلية، سواء بصحبة مرشدين أو بدونهم. وهناك طرق في جميع أنحاء جبال الهيمالايا مدعومة بشكل جيد وبها العديد من المقاهي، حيث يمكنك النوم وتناول الطعام. أثناء الرحلة التي تستمر لـ7 أيام ملحمية نحو معسكر قاعدة أنابورنا، أنفقتُ ما يقل قليلاً عن 20 دولاراً في اليوم.
ميزانية التوفير: 20 دولاراً في اليوم
ميزانية متوسطة: 40 دولاراً في اليوم
رومانيا
لماذا؟ اترك أفكارك المسبقة، واستكشف واحدة من أسرار السفر في أوروبا: إنها أفضل صفقة. أياً تكن فكرتك عن رومانيا، فهي على الأرجح عكس هذه الفكرة، تتحدى منطقة ترانسيلفانيا المدهشة، بشكل خاص، كافة التوقعات، بما تحتويه من البلدات التي تعود للقرون الوسطى، والكنائس القديمة المحصنة، وسلسلة جبال كارثيان. وببساطة، تعد رومانيا واحدة من وجهاتي المفضلة في أوروبا.
لنكن صادقين: لدى بعض الناس صور نمطية سيئة للغاية لرومانيا. كلا، إنها ليست خطرة. وكلا، ليست مليئة بالمباني الرمادية العائدة إلى الحقبة السوفييتية. اذهب إلى هناك وانظر بأم عينك.
يمكنك بسهولة قضاء إجازتك بميزانية اقتصادية تبلغ 30 إلى 40 دولاراً في اليوم تقريباً. إن كنت في إجازة، يمكنك العثور على سرير ووجبة فطور أنيقة بتكلفة تبدأ من 30 دولاراً في الليلة. وحتى في المطاعم الفارهة في مدينة براشوف، ستجد صعوبة لإنفاق أكثر من 25 دولاراً للفرد الواحد.
ميزانية التوفير: 40 دولاراً في اليوم
ميزانية متوسطة: 60 دولاراً في اليوم
تركيا
لماذا؟ ضعف العملة في الوقت الحالي يجعل منها مكاناً رخيصاً. بغض النظر عن الجدالات السياسية الحديثة، تعد تركيا وجهة سفر رائعة. والأفضل من ذلك أنك تستطيع الآن الحصول على ضعف كمية الليرات الذي كنت تحصل عليه قبل عامين من الآن مقابل الدولار واليورو. لقد زُرتُ تركيا في العام الماضي، حيث توقفت قليلاً في إسطنبول، وبوقوعها بين الشرق والغرب، وكونها موطناً للإمبراطوريتين البيزنطية والعثمانية في الماضي، ستجد الآثار الرومانية ومدن الكهوف والبازارات الصاخبة، وبكل تأكيد الكثير من الشواطئ المطلة على البحر المتوسط.
ميزانية التوفير: 30 دولاراً في اليوم
ميزانية متوسطة: 50 دولاراً في اليوم
إندونيسيا
لماذا؟ ثمة خلاف حول ما إذا كانت بالي فقدت الاهتمام الذي تمتعت به في السابق. ولكن فكر في زيارة بقية إندونيسيا؛ فهي مذهلة، وأرخص كثيراً أيضاً. طالما كانت بالي نقطة جذب للسائحين، لكنني أعتقد أنها ربما حظيت بشعبية مفرطة تضر بها. أعتقد أن أفضل ما في إندونيسيا يمكن العثور عليه بعيداً عن بالي: جرب الجزر المجاورة، مثل لومبوك وجاوا وجزر كومودو الرائعة وجزيرة فلوريس الريفية، أو اذهب إلى سومطرة أو نوسا تنقارا الغربية أو سولاوسي. ومن الشواطئ البيضاء إلى الأدغال والسافانا، ومن لهب البراكين الأزرق إلى الغابات المطيرة النائية، حيث يمكنك التعرف على إنسان الغاب في البرية، تعد إندونيسيا عالماً مكتملاً وحدها.
ميزانية التوفير: 25 دولاراً فــي اليوم (خارج بالي)
ميزانية متوسطةcHorizontalScale:> 50 دولاراً في اليوم.

الصفحات