الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  منتخبنا أظهر صورته الحقيقية بـ«الآسيوية»

منتخبنا أظهر صورته الحقيقية بـ«الآسيوية»

منتخبنا أظهر صورته الحقيقية بـ«الآسيوية»

يعتبر نجاح منتخبنا الوطني لكرة اليد في التأهل لبطولة العالم القادمة في مصر 2021، بمثابة إنجاز جديد لكرة اليد القطرية، التي تسير بخطوات ثابتة نحو الاحتفاظ بلقب القارة الآسيوية خلال مشاركة الأدعم الجارية ببطولة آسيا المقامة في الكويت، حيث تأهل منتخبنا لنصف النهائي في صدارة المجموعة الثانية، كما أكد انه سيبقى الرقم الصعب في كرة اليد الآسيوية، على الرغم من عدم التوفيق في حصد بطاقة التأهل لاولمبياد طوكيو 2020، الا ان المستوى الذي قدمه الأدعم في بطولة آسيا الجارية بالكويت عكس رغبة حقيقية في التعويض والتأكيد على ان ما حدث في التصفيات الاولمبية كان حالة من عدم التوفيق، وسيكون التتويج بلقب القارة الآسيوية للمرة الرابعة على التوالي الإنجاز الحقيقي الذي سيرضي الجميع بعد النجاح في التأهل لبطولة العالم للمرة الخامسة على التوالي، وللمرة الثامنة في تاريخ أدعم اليد، وهو إنجاز جديد يضاف للسجل الحافل لانجازات اليد القطرية التي حققت نجاحات مشرفة وكبيرة وضعتها في مكانة مرموقة على المستوى القاري والعالمي، ومن أبرز الانجازات التي حققها ادعم اليد تاريخيا هو الوصول إلى وصافة العالم في مونديال الدوحة 2015 كأفضل إنجاز لفريق عربي وآسيوي وخليجي على الاطلاق، فلم يتمكن أي منتخب خارج القارة الاوروبية مطلقا في الوصول للمباراة النهائية لبطولة العالم، كما استمرت الانجازات تتوالى، وتمكن منتخبنا من التواجد ضمن أفضل 8 منتخبات على مستوى العالم في مونديال فرنسا 2017 وهو ايضا المنتخب الوحيد من خارج القارة الاوروبية الذي يتواجد في ذلك الترتيب خلال تلك النسخة، كذلك تمكن ادعم اليد في منح القارة الآسيوية 4 مقاعد في بطولة العالم مرتين، في مونديال فرنسا 2017، ومونديال المانيا والدنمارك 2019 الأمر الذي يعكس قيمة نجاح منتخبنا الأدعم وانعكاس إنجازاته على منتخبات القارة الآسيوية ككل، قبل ان يزيد الاتحاد الدولي عدد الدول المشاركة.
ويتطلع أدعم اليد للتتويج بلقب بطولة آسيا بالكويت ليكون إنجازا غير مسبوق بالحصول على لقب القارة الآسيوية للمرة الرابعة على التوالي، على الرغم ان المنافسة في غاية القوة والندية ولكن العزيمة والروح القتالية والتخطيط السليم والدعم اللامحدود يعزز من طموحات الأدعم، وقد بذلت إدارة الإدارة برئاسة احمد الشعبي جهودا كبيرة من أجل تجهيز منتخبنا للتحدي القاري الحالي، ونجحت الخطوة الأولى في التأهل لنصف النهائي والوصول إلى بطولة العالم، ويبقى التحدي الاصعب هوالاحتفاظ باللقب الآسيوي رغم المنافسة الصعبة.

الصفحات