الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «10» مشاريع جديدة لخدمة أراضي المواطنين

«10» مشاريع جديدة لخدمة أراضي المواطنين

«10» مشاريع جديدة لخدمة أراضي المواطنين

كتب - محمد عبد العزيز
تبدأ هيئة الأشغال العامة «أشغال»، خلال الربع الأول من العام الحالي 2020، تنفيذ 10 مشاريع تم ترسيتها وتوقيع عقودها على شركات المقاولات القطرية؛ لتوفر عند اكتمالها طرقا وبنية تحتية متطورة بما يشمل إجمالي 223 كيلومترا من الطرق، و325 كيلومترا من مسارات المشاة والدراجات الهوائية، وأكثر من 20 ألف موقف للسيارات، وحوالي 192 كيلومترا من شبكات الصرف الصحي، و305 كيلومترا من شبكات صرف مياه الأمطار والمياه الجوفية، و142 كيلومترا من شبكات للمياه المعالجة.
جاء ذلك خلال حفل توقيع العقود الجديدة لمشاريع تطوير الطرق والبنية التحتية بأراضي المواطنين بقيمة إجمالية تقدر بحوالي 4 مليارات ريال قطري، وذلك لخدمة أكثر من 8400 قسيمة سكنية في 10 مناطق في أنحاء الدولة، بحضور سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة، وكل من المهندس يوسف العمادي مدير شؤون المشروعات، والمهندس سعود التميمي مدير إدارة مشروعات الطرق، والسيد محمد بن حمد العطان نائب رئيس المجلس البلدي المركزي، والسيد حمد بن عبدالله آل حنزاب عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 12، والسيد علي بن خلف الكبيسي عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 3، والسيد مشعل بن عبدالله النعيمي عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 18، والسيد جبر بن محمد السويدي عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 20، والسيد عبدالله بن مقلد المريخي عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 25، والسيد مبارك بن فريش السالم عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 15، وعدد من مدراء ومسؤولي الهيئة، بالإضافة إلى ممثلي الشركات المنفذة للمشاريع الجديدة.
أولوية
وبهذه المناسبة، صرّح سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، رئيس «أشغال»، بأنه وبناءً على توجيهات معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، تعد مشاريع تطوير البنية التحتية لأراضي المواطنين من أهم الأولويات. وأضاف: «تم اليوم توقيع عقود بقيمة ما يقارب 4 مليار ريال قطري لخدمة أكثر من 8,400 قسيمة سكنية في عشرة مناطق، وتعد هذه الخطوة الأولى ضمن خطة أشغال لعام 2020 لتطوير أراضي المواطنين الجديدة والقائمة في جميع أنحاء الدولة، حيث سيتم ترسية حزم جديدة من المشاريع لتغطية المزيد من المناطق في الدولة». وتابع: «يسعدنا أنه تمت ترسية جميع العقود العشرة على شركات قطرية، ونحن نثق في أن المقاول القطري قادر على تنفيذ هذه المشاريع»، وأشار إلى أن الهيئة نفذت مبادرات جديدة بالتنسيق مع المقاولين من شأنها تسريع وتيرة التنفيذ وتسليم المشاريع في الوقت المحدد وتقليل الإزعاج الناتج عن أعمال البنية التحتية داخل المناطق السكنية.
وقال الشيخ علي بن حمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة «كيو بي إس كونستركشن» التي وقعت مع «أشغال» عقدين لمشاريع تطوير الطرق والبنية التحتية لأراضي المواطنين: نفخر بأن «أشغال» دائماً تشجع الشركات القطرية لتنفيذ المشاريع التطويرية لنفعة الوطن والمواطن، حيث إن الشركات القطرية على معرفة أكبر بما يتناسب مع أوضاع البلاد واختلافات المناطق، لذا فهي قادرة على تنفيذ المشاريع بصورة أفضل. وعبّر السيد محمد بن حمد العطان، نائب رئيس المجلس البلدي المركزي، عن شكره الكبير لمعالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية على الاهتمام الكبير بالمشاريع التطويرية في جميع أنحاء الدولة، وقال: «لا شك أن المشاريع الجديدة لتطوير البنية التحتية أمر هام جداً للمواطن حيث توفّر له بنية تحتية متكاملة من شبكات تصريف مياه الأمطار ومياه الصرف الصحي وكذلك الطرق المتطورة وغيرها من الخدمات».
وقال السيد حمد بن عبدالله آل حنزاب، عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 12، إن توقيع العقود اليوم دليل جديد على أن هيئة الأشغال العامة ملتزمة بتوفير بنية تحتية متكاملة للمواطنين وفق أعلى المواصفات بما يتماشى مع جهود الدولة في شتى المجالات.
وقال السيد علي بن خلف الكبيسي، عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 3: «نبارك لسكان منطقة جنوب الدحيل توقيع عقد مشروع الطرق والبنية التحتية في جنوب الدحيل وأم لخبا الذي سيخدم فئة كبيرة من المجتمع كونه يقع بمنطقة حيوية وهامة».
من جانبه، قال السيد مشعل بن عبدالله النعيمي، عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 18: «نلمس الحرص الكبير لهيئة الأشغال العامة على الاستجابة الدائمة لأعضاء المجلس البلدي المركزي وعلى تطوير البنية التحتية لأراضي المواطنين في جميع أنحاء الدولة». وقال السيد جبر بن محمد السويدي، عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 20: «سعدنا اليوم بحضور توقيع العقود التي تعد استكمال لجهود (أشغال) الواضحة، والتي تعكس اهتمام دولة قطر بالمواطنين وبمشاريع البنية التحتية التي تخدم الأراضي. من المميز أنه تمت ترسية العقود على شركات محلية، ونشكر (أشغال) على اختيار هذه الشركات».
وقال السيد عبدالله بن مقلد المريخي، عضو المجلس البلدي المركزي - الدائرة 25: «أشغال تحرص دائماً على التواصل مع المواطنين والمقيمين وإطلاعهم على تفاصيل المشاريع منذ البداية وخلال كافة مراحل التنفيذ والبقاء على تواصل مباشر مع الجمهور، وكذلك على التعاون مع المجلس البلدي المركزي بشكل مستمر».
خطة «2020»
وقال المهندس يوسف العمادي، مدير شؤون المشروعات في «أشغال»، إن توقيع العقود اليوم يأتي استكمالاً للخطة التي وضعتها الهيئة هذا العام لتوفير طرق وبنية تحتية متطورة لأراضي المواطنين في مناطق مختلفة، حيث تغطي المشاريع الجديدة 10 مناطق تتوزع على شمال وجنوب وغرب البلاد، منها العب والعبيب، وجريان نجيمة، وجنوب الدحيل وأم لخبا، والمعراض، وجنوب المشاف وغيرها.
وأشار المهندس سعود التميمي مدير إدارة مشروعات الطرق في «أشغال»، خلال اللقاء، إلى أن هيئة الأشغال العامة تعمل حالياً على استكمال أعمال 22 مشروع بنية تحتية لأراضي المواطنين قيد التنفيذ بتكلفة إجمالية تبلغ 9 مليارات و550 مليون ريال قطري، وذلك لخدمة 11 منطقة كالفروش والخريطيات وروضة إقديم وأزغوى وجنوب الوكير والشمال والمعراض وجنوب غرب معيذر وجنوب المشاف والعب والعبيب وغيرها، حيث تغطي هذه المشاريع قرابة 20,728 قسيمة سكنية.
وخلال اللقاء الصحفي، قدّمت المهندسة نور أشكناني، من إدارة مشروعات الطرق في «أشغال»، عرضاً مختصراً حول مشاريع البنية التحتية لأراضي المواطنين التي يجري تنفيذها حاليّاً، والتي ستوفر أكثر من 1,543 كيلومترا من الطرق و410 كيلومترات من مسارات المشاة والدراجات الهوائية، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال تطوير البنية التحتية من شبكات للصرف الصحي وصرف المياه السطحية والجوفية والمياه المعالجة بإجمالي طول 1,180 كيلومتر، كما قدمت المهندسة نور أشكناني شرحاً حول المشاريع الجديدة التي تم توقيعها اليوم.
«10» مناطق
ويأتي العقد الأول لتنفيذ مشروع الطرق والبنية التحتية في جنوب الدحيل وأم لخبا - الحزمة الأولى، وقد تمت ترسيته على ائتلاف شركتي «بتروسيرف» و«رودبريدج» بقيمة 422 مليون ريال قطري. يخدم المشروع 862 قسيمة سكنية من خلال تنفيذ أعمال طرق بطول حوالي 14 كيلومترا وإنشاء 44 كيلومترا من مسارات المشاة والدراجات الهوائية وأكثر من 2600 موقف للسيارات، إلى جانب تطوير البنية التحتية من شبكات صرف للمياه السطحية والجوفية وشبكات صرف صحي وشبكة للمياه المعالجة.
أما العقد الثاني لتنفيذ مشروع الطرق والبنية التحتية في جريان نجيمة، وقد تمت ترسيته على ائتلاف شركتي «بتروسيرف» و«رودبريدج» بقيمة 352 مليون ريال قطري، لخدمة 625 قسيمة سكنية. يشمل المشروع أعمال طرق بطول أكثر من 15 كيلومترا، وتوفير مسارات للمشاة والدراجات الهوائية بطول حوالي 46 كيلومترا وأكثر من 3000 موقف للسيارات، بالإضافة إلى توفير شبكات لصرف المياه السطحية والجوفية وشبكات للصرف الصحي وشبكة للمياه المعالجة.
وتمت ترسية العقد الثالث لتنفيذ مشروع الطرق والبنية التحتية جنوب المشاف - الحزمة السابع، على ائتلاف شركتي «بتروسيرف» و«رودبريدج» بقيمة 422 مليون ريال قطري. يخدم المشروع 1,394 قسيمة لأراضي المواطنين، ويشمل إنشاء وتطوير حوالي 20 كيلومترا من الطرق، 57 كيلومترا من مسارات المشاة والدراجات الهوائية، بالإضافة إلى توفير شبكات لصرف المياه السطحية والجوفية وشبكات للصرف الصحي وشبكة للمياه المعالجة.
كما تمت ترسية العقد الرابع لتنفيذ مشروع الطرق والبنية التحتية في المعراض وجنوب غرب المعيذر – الحزمة الثالثة، على شركتي «بتروسيرف» و«رودبريدج» بقيمة 257 مليون ريال قطري. يخدم المشروع 466 قسيمة من خلال تنفيذ أعمال طرق بطول 16 كيلومترا وحوالي 6 كيلومترات من مسارات المشاة والدراجات الهوائية وأكثر من 2500 موقف للسيارات، إلى جانب تطوير البنية التحتية من شبكات صرف للمياه السطحية والجوفية وشبكة صرف صحي وشبكة للمياه المعالجة.
أما العقد الخامس: مشروع الطرق والبنية التحتية في العب ولعبيب - الحزمة الرابعة، فقد تمت ترسيته على شركة «كيو بي إس كونستركشن» بقيمة 587 مليون ريال قطري. يخدم المشروع 1,097 قسيمة لأراضي المواطنين، ويشمل إنشاء وتطوير 26 كيلومترا من الطرق، و67 كيلومترا من مسارات المشاة والدراجات الهوائية وأكثر من 4000 موقف للسيارات، بالإضافة إلى توفير شبكات لصرف المياه السطحية والجوفية وشبكات للصرف الصحي وشبكة للمياه المعالجة.
وقد تمت ترسية العقد السادس الذي يتضمن تنفيذ مشروع الطرق والبنية التحتية شمال مركز قطر للتسوق وطريق الاحتفالات - الحزمة الثانية، على شركة «كيو بي إس كونستركشن» بقيمة 259 مليون ريال قطري. يخدم المشروع 851 قسيمة لأراضي المواطنين، ويشمل إنشاء وتطوير حوالي 16 كيلومترا من الطرق، و3 كيلومترات من مسارات المشاة والدراجات الهوائية، بالإضافة إلى توفير شبكة للصرف الصحي وشبكة للمياه المعالجة.
أما العقد السابع لمشروع الطرق والبنية التحتية في المعراض وجنوب غرب المعيذر – الحزمة السادسة، فقد تمت ترسيته على ائتلاف شركتي «أورباكون» و«إنفرارود للتجارة والمقاولات» بقيمة 498 مليون ريال قطري. يخدم المشروع 853 قسيمة لأراضي المواطنين، ويشـــــمل إنشاء وتطوير حوالي 30 كيلومترا من الطرق و5 كيلومترات من مسارات المشاة والدراجات الهوائية، وأكثر من 3430 موقف للسيارات. كما يشمل المشروع تنفيذ شبكة للصرف الصحي وشبكات لصرف المياه السطحية والجــــــوفية شبـــكة للمياه المعالجة.
والعقد الثامن لمشروع الـطرق والبنية التحتية في الخريطيات وأزغوى - الحزمة الثانية، وقد تمت ترسيته على ائتلاف شركتي «أورباكون» و«إنفرارود للتجارة والمقاولات» بقيمة 499 مليون ريال قطري، وذلك لخدمة 1,492 قسيمة. يشمل المشروع أعمال طرق بطول أكثر من 39 كيلومترا، وتوفير مسارات للمشاة والدراجات الهوائية بطول 91 كيلومترا و5340 موقف للسيارات، بالإضافة إلى توفير شبـــكات لصرف المــــــياه السطحــــــية والــــجوفية وشبكة للمياه المعالجة. والعقد التاسع لتنفيذ مشروع تطوير الطرق والبنية التحتية غرب سميسمة - الحزمة الأولى، وقد تمت ترسيته على شركة «ايريس للتجارة والمـــــقاولات» بقيمة 305 مليون ريال قطري. يخدم المشروع 377 قسيمة لأراضي المواطنين، ويشمل إنشاء وتطوير حوالي 10 كيلومترات من الطرق و5 كيلومترات من مسارات المشاة والدراجات الهوائية، بالإضافة إلى توفــــــــير شبكات لصرف المياه السطحية والجوفية وشبكات للصرف الصحي وشبكة للمياه المعالجة. وتمـــــــت ترسية العقد العاشر لمشروع الـــــــطرق والبنية التحتية في العقدة والحيضان والخور - الحزمة الأولى على شركة «هندسة الدرويش» بقيمة 303 مليون ريال قطري. يخـــــــدم المشروع 399 قسيمة لأراضي المواطنين، ويشمل إنشاء وتطوير 37 كيلومترا من الطرق، وتوفير شبكات لصرف المياه السطحية والجوفية وشبكة للصرف الصحي وشبكة للمياه المعالجة.