الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «الدولي الإسلامي» يدعم المؤسسات التعليمية

«الدولي الإسلامي» يدعم المؤسسات التعليمية

«الدولي الإسلامي» يدعم المؤسسات التعليمية

استضاف الدولي الإسلامي مجموعتين من طلبة أكاديمية قطر نفذوا يوماً مهنياً في البنك وذلك في إطار المسؤولية الاجتماعية التي يحرص الدولي الإسلامي على تعزيزها ولاسيما في المجالات التي تقدم إضافة نوعية كالمجالات التعليمية.
وتضمنت الزيارة جولة على أقسام الدولي الإسلامي حيث حصل الطلبة على معلومات وافية من مسؤولي البنك عن العمل المصرفي بمختلف تفاصيله كخدمة العملاء وتكنولوجيا المعلومات والحسابات والشيكات والبطاقات المصرفية بنوعيها الخصم والائتمان فضلاً عن القنوات البديلة وهي أحدث الاتجاهات في العمل المصرفي حيث عاين الطلبة عن كثب هذه العمليات خلال تجوالهم في القاعة المصرفية وقسم كبار العملاء وإدارة تكنولوجيا المعلومات.
والتقى الدكتور عبد الباسط أحمد الشيبي الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي بالطلبة يرافقه السيد جمال الجمال نائب الرئيس التنفيذي والسيد علي حمد المسيفري رئيس الموارد البشرية والشؤون الإدارية.
ورحب الرئيس التنفيذي بالطلبة في الدولي الإسلامي مؤكداً «إن البنك يفتخر بدعم المؤسسات التعليمية التي تعتبر الثروة الحقيقية التي يتم التعويل عليها في مجال التنمية لأن الموارد البشرية هي الاستثمار الأجدى وهو ما أكدت عليه رؤية قطر الوطنية 2030 ونحن لاشك نشاهد التقدم الكبير في تنفيذ مضامينها بما يحقق المزيد من الازدهار والنمو لبلادنا الحبيبة».
وبعد أن قدم لهم لمحة عن تاريخ الصيرفة الإسلامية حاور د.الشيبي الطلبة فأشار«الى أهمية الدراسة والاجتهاد والاستفادة من خبرات المدرسين لتحقيق النجاح والوصول إلى مانطمح إليه في الحياة العملية لنقوم بخدمة مجتمعنا ووطننا». وأضاف «إن الأنشطة العملية التي يقوم بها الطلبة خلال مراحلهم الدراسية المختلفة تعتبر من التجارب الأكثر تأثيراً ولذلك فنحن ندعو أبناءنا الطلبة للاستفادة من زيارتهم للدولي الإسلامي والاستفسار عن جميع مايدور في عقولهم حول الصيرفة الإسلامية والخدمات المصرفية ومايتصل بها لأن الخبرات العملية عموما تشكل زاداً معرفياً يبقى في الذاكرة لفترة طويلة وعلى الأرجح يؤثر في خياراتهم المستقبلية العملية والمهنية».
كما التقى الطلبة خلال جولتهم مع السيد زكريا جلاوي رئيس الخدمات المصرفية للأفراد والسيد عمر عبد العزيز المير رئيس تطوير الأعمال والسيد هشام محمدين رئيس الأمن السيبراني والسيد يوسف المراغي رئيس الخدمات المصرفية لكبار العملاء والسيد ماهر كيالي مدير فرع شارع حمد الكبير وعقدت جلسة حوارية تفصيلة مع الطلبة حول العمل المصرفي وتقنياته وآلياته والاشتراطات والمؤهلات التي يجب أن تتوافر في الموظفين الراغبين بالعمل في البنوك إضافة إلى محاور عديدة حول الصيرفة الإسلامية والتقليدية والحياة المهنية وخيارات الطلبة وتفضيلاتهم للتخصصات التي يتم تدريسها في الجامعات المختلفة.
وعبر الطلبة والمشرفون المرافقون لهم في نهاية زيارتهم عن شكرهم وامتنانهم للدولي الإسلامي على استضافة يومهم المهني بشكل سنوي الأمر الذي يؤكد دعم البنك للتعليم كماأشاروا إلى أنهم خرجوا من يومهم المهني بانطباعات متميزة ومعلومات هامة عن الصيرفة الإسلامية وعن العمل المصرفي بمختلف تفاصيله وهو مايشكل تجربة معرفية غنية يستفيدون منها في دراستهم وحياتهم العملية مستقبلاً.

الصفحات