الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  معرض «الفن الإسباني في الدوحة»

معرض «الفن الإسباني في الدوحة»

معرض «الفن الإسباني في الدوحة»

تحتضن القاعة (47) بالمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، اليوم الاثنين، معرض الفن الإسباني في الدوحة الذي تنظمه كتارا بالتعاون مع مؤسسة الفن بلا حدود، وذلك بمشاركة (14) فنانا إسبانيا بالإضافة إلى الفنانة القطرية حصة كلا، عضو مؤسسة الفن بلا حدود، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس الأحد بالقاعة (32) بكتارا، بحضور سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، وسعادة بيلين ألفارو سفيرة مملكة أسبانيا لدى قطر، وصاحبة السمو الملكي الأميرة باتريس الرئيس الفخري لمؤسسة فنون وثقافات بلا حدود، والسيدة سمية أقبيب رئيسة مؤسسة فنون وثقافات بلا حدود.
في البداية، أعرب سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، عن سعادته باحتضان كتارا «معرض الفن الإسباني في الدوحة» الذي تقيمه «كتارا» بالتعاون مع السفارة الإسبانية في قطر ومؤسسة الفن بلا حدود، مؤكدا أن المعرض يجسد الطموح المشترك لزيادة التعاون والتبادل الثقافي بين قطر وإسبانيا، ويحيي الروابط العميقة والتاريخية التي تجمع بين الشعبين القطري والإسباني والثقافتين العربية والإسبانية اللتين شهدتا ارتباطاً وتمازجاً وثيقاً عبر العصور.
وقال إن المعرض ينطلق من مساعي «كتارا» المتواصلة في مد جسور التواصل بين الدوحة ومدريد، وجهودها المستمرة في فتح الحوار مع الحضارات الإنسانية، وهو ما يكرس طموحنا الراسخ في أن تصبح «كتارا» نقطة التقاء وانطلاق لجميع ألوان الفن وأصناف الإبداع، وساحة للتلاقي بين الشعوب والانفتاح على ثقافاتها وفنونها المختلفة، معربا عن ثقته بأن زوار «كتارا» سيجدون ما يجذبهم ويشدهم لزيارة هذا المعرض الذي سيكون فرصة ثمينة ونادرة لهم للاطلاع على الفن الإسباني، الذي يحتفي بثقافة بلد عريق ويضيء إبداعاتها المتجددة. من جانبها، عبرت سعادة بيلين ألفارو سفيرة مملكة أسبانيا لدى قطر عن سرورها بهذا الحدث الفني الذي تستضيفه «كتارا» قائلة: «أمر رائع أن تستضيف كتارا 14 فنانا إسبانيا، وهذا يدل على التعاون الجيد والمثمر بين الدوحة ومدريد، حيث تمتلك إسبانيا تراثا فنيا إسلاميا فائق الثراء»، مشيرة إلى أن معرض الفن الإسباني في الدوحة يجسد إحدى وسائل التبادل الثقافي والمعرفي، كما يسهم في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الفن والثقافة.
من جهتها، توجهت صاحبة السمو الملكي الأميرة باتريس الرئيس الفخري لمؤسسة فنون وثقافات بلا حدود بالشكر لدولة قطر وكتارا على استضافتها لمعرض الفن الإسباني في الدوحة، مؤكدة أن الحدث الفني الذي تحتضنه كتارا يلعب دورا مهما في تعزيز العلاقات بين الشعبين القطري والإسباني، بالإضافة إلى إسهامه في توطيد التعاون الفني بين البلدين. بدورها، عبرت السيدة سمية أقبيب، رئيسة مؤسسة فنون وثقافات بلا حدود، عن اعتزازها باستضافة كتارا لمعرض الفن الإسباني في الدوحة، مثمنة التعاون بين مؤسسة فنون وثقافات بلا حدود والمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا وسفارة مملكة إسبانيا في قطر، منوهة بأن المعرض يأتي كمحطة أولى في إطار التبادل الفني بين كتارا ومؤسسة الفن بلا حدود، إذ ستكون المحطة الثانية عبر استضافة إسبانيا لمعرض الفن القطري بمشاركة نخبة من الفنانين القطريين. من جهتها، أعربت الفنانة القطرية حصة كلا عن سعادتها بالمشاركة في معرض الفن الإسباني في الدوحة، مشيرة إلى أنه يبرز مدارس فنية متعددة، ويسلط الضوء على تجارب حديثة في مختلف أساليب الفنون البصرية، كالفن التشكيلي والتصوير الضوئي والأزياء الشعبية، حيث يشارك كل فنان من الفنانين بخمسة أعمال فنية.