الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  كل الطرق تؤدي للكتاب

كل الطرق تؤدي للكتاب

كل الطرق تؤدي للكتاب

قدمت وزارة الثقافة والرياضة، عبر المراكز التابعة لها، مشاركة متميزة في النسخة الثلاثين لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، تميزت بالتنوع والثراء حيث تغطي مختلف المجالات من خلال مراكز الوزارة التي تقدم الأدب والفنون من مسرح وموسيقى وفنون تشكيلية وكذلك الشعر والإعلام، كما أن هناك مشاركات خاصة بالكتب والإصدارات التي صدرت عن الوزارة فضلا عن الاحتفاء بالكتب الحديثة التي يتم الاحتفاء بها في الملتقى القطري للمؤلفين.
وشارك مركز الوجدان الحضاري في المعرض، بهدف الدفع بعملية الإحياء الثقافي داخل المجتمع وإثراء الفكر داخل المجتمع.
وشارك المركز الإعلامي للشباب بجناح خاص يقدم فيه تغطية يومية شاملة لمختلف الأنشطة والفعاليات والندوات وورش العمل والجلسات الثقافية والأعمال الفنية على المسرح الرئيسي في المعرض، حرصاً منه على تكوين حلقة وصل بين الجمهور ومختلف الأجنحة الخاصة بالجهات ودور النشر والمراكز الثقافية والشبابية.
كما وفر المركز الإعلامي للشباب الصغار استوديو مجهزا بأحدث الوسائل التقنية لاستضافة الكُتاب والمؤلفين والأدباء والمهتمين بالثقافة والفنون للحديث عن تجربتهم في معرض الكتاب وأعمالهم وآخر إصداراتهم وغيرها من الموضوعات الهامة، الأمر الذي يوفر حلقة وصل مع الجمهور، ويعرفهم على كل ما هو جديد في معرض الكتاب.
كما شارك مركز شؤون المسرح في معرض الدوحة الدولي للكتاب، بتقديم اربعة اعمال، هي مسرح صندوق الحكايات وهو متجول بين الأجنحة، ويقدم قصصا تخص الاكتشاف والعلم، إضافة إلى ثلاث مسرحيات تقدم على خشبة مسرح فضاء الدمى، أحدها تتناول موضوع أطفال التوحد وتعامل المجتمع معها وتعتمد على التعبير الحركي والموسيقى فقط، ومسرحية أخرى بعنوان «حقق حلمك»، ومسرحية أخرى تتناول الاكتشاف ولكن تعتمد على التكنولوجيا مع تحريك الدمى. وحضور مميز لمركز الريادة للفتيات، و مركز قطر للمكفوفين .

الصفحات