الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  العطية وصيفا لرالي داكار

العطية وصيفا لرالي داكار

العطية وصيفا لرالي داكار

الدوحة - قنا
الدوحة - قنا - احتل بطلنا العالمي ناصر العطية المركز الثاني «الوصيف» ضمن منافسات النسخة الثانية والأربعين من رالي داكار الدولي الصحراوي التي أقيمت في السعودية للمرة الأولى، وذلك بعد ختام المرحلة الثانية عشرة الأخيرة أمس والتي أقيمت بين حرض والقدية.
وجاء العطية حامل لقب النسخة الماضية، بصحبة ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارة «تويوتا»، في المركز الثاني بزمن إجمالي قدره 43.05.38 ساعة وبفارق ست دقائق و21 ثانية عن الإسباني كارلوس ساينز بصحبة ملاحه لوكاس كروز على متن سيارة «ميني كوبر» الذي احتل المركز الأول وحقق اللقب بزمن إجمالي قدره 42.59.17 ساعة، فيما حل السائق الفرنسي ستيفان بيترهانسل بصحبة ملاحه باولو فيوزا على متن سيارة «ميني كوبر» في المركز الثالث بزمن إجمالي قدره 43.09.15 ساعة وبفارق 9.58 دقيقة عن ساينز الأول.
وحل السعودي يزيد الراجحي (تويوتا) رابعا بفارق 49 دقيقة و10 ثوان، فيما أنهى الإسباني فرناندو ألونسو بطل العالم مرتين في سباقات الفورمولا-1 مشاركته الأولى في الرالي الصحراوي في المركز الثالث عشر بفارق أربع ساعات و42 دقيقة و47 ثانية عن مواطنه البطل، علما بأن أفضل نتيجة له في السعودية كانت المركز الثاني في المرحلة الثامنة خلف الفرنسي ماتيو سيرادوري، والمركز الرابع في مرحلة اليوم.
وحصول العطية، البالغ من العمر 49 عاما، على لقب الوصيف هو الرابع له في تاريخ مشاركاته التي استهلها عام 2004 في داكار الرالي الصحراوي الأبرز عالميا، وذلك بعد أعوام 2010 و2016 و2018.
ولقب رالي داكار هو الثالث للإسباني ساينز البالغ من العمر 57 عاما، في مسيرته الاحترافية بعد عامي 2010 و2018، ليتساوى في عدد مرات الفوز باللقب مع العطية الذي نال اللقب أعوام 2011 و2015 و2019، علما بأن الفرنسي بيترهانسل يملك الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب فئة السيارات برصيد 7 مرات أعوام 2004 و2005 و2007 و2012 و2013 و2016 و2017.
وعبر القطري ناصر العطية عن حزنه لعدم قدرته على الاحتفاظ بلقب رالي داكار الدولي للعام الثاني على التوالي ومنحه لمحبي وعشاق رياضة السيارات في قطر، معتبرا أن المركز الثاني ليس بالسيئ خاصة في ظل المنافسة الثلاثية بينه وكل من البطلين الإسباني كارلوس ساينز والفرنسي ستيفان بيترهانسل.
وقال العطية، في تصريح صحفي عقب ختام الرالي، إن المنافسة على لقب الرالي كانت ثلاثية منذ المرحلة الأولى مع ساينز وبيترهانسل، وأنه احتل المركز الثاني منذ البداية وحافظ عليه حتى النهاية، لافتا إلى أن واجه أعطالا متعددة ساهمت في إبعاده عن اللقب خاصة في المرحلة التاسعة بعد فقدان المسار والتأخر لمدة زادت عن 20 دقيقة.
وتوجه السائق القطري بالشكر إلى ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل وجميع أعضاء فريق عمله الذين وفروا جميع الإمكانيات له طوال مراحل الرالي، مثنيا في الوقت نفسه على التنظيم المميز لرالي داكار هذا العام والذي أقيم في السعودية للمرة الأولى.
وشدد العطية على أن الحصول على المركز الثاني هذا العام سيحفزه من جديد للعودة الموسم المقبل من أجل المنافسة على اللقب واستعادته من جديد، مؤكدا أن طموحاته مستمرة في عالم الراليات لحصد المزيد من الألقاب.
وفي فئة الدراجات النارية التي شهدت وفاة السائق البرتغالي باولو جونسالفيش بعد سقوطه في المرحلة السابعة بين الرياض ووادي الدواسر الأحد الماضي، حسم ريكي برابيك سائق «هوندا» اللقب وبات أول أميركي يتوج في الرالي الصحراوي الأبرز عالميا.
وفي منافسات بقية فئات الرالي، توج التشيلي إيجناسيو كاسالي بلقب فئة الدراجات رباعية الدفع «الكواد»، فيما نال الأميركي كايسي كوري لقب فئة سيارات الباجي خفيفة الوزن، بينما حصل الروسي أندري كارجينوف على لقب فئة الشاحنات.

الصفحات