الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إقبال كبير على الإنتاج الفكري

إقبال كبير على الإنتاج الفكري

إقبال كبير على الإنتاج الفكري

كتب - محمد الربيع
أشار ناشرون إلى أن الدورة 30 من معرض الدوحة للكتاب تميزت بإقبال زوار المعرض على كتب الفكر والمعرفة والفلسفة، وعبروا عن اهتمامهم بهذا الإقبال.. وتحدثوا لـ «الوطن» عن «قارئ قطري نموذجي» مسلح بالمعرفة والعلم والأسئلة ومرتبط بالعصر.
عصام أبو حمدان مسؤول جناح دار الساقي اللبنانية، قال: من المعروف ان السيدات يقرأن أكثر من الرجال، وكان الإقبال على كتب الأدب والروايات هو الغالب، لكن ومنذ الدورة السابقة للمعرض لحظت توجها إلى الكتب الفكريــة والسياسية والتنويرية من القراء والقارئات.
وقد تصدرت كتب المفكرين: حنا آرندت وداريوش شايغان وآلان توريـــن واوليفيــه روا وناديا اوربيناتي اهتمامات زوار الجناح، إلى جانب كتب مثل الجهل المقدس وأنا الشعب، والشعبيوية - مسار الديمقراطية، وسايكلوجيا الجماهير والعبودية المختارة والعصيان، مع استمرار الاهتمـــام بكتب الأدب والترجمة، وما زالت كتب التاريخ السياسي والاجتماعي لمنطقة الخليج تحظى بقدر عال من الاهــتمــام، لقد تشـكل قارئ قطري مميز، وهذا يدعو لتقدير واهتمام الناشرين.
وقال علي بحسون مسؤول جناح دار الفاربي: ان الدوحة للكتاب يشهد تطورا مطردا في التنظيم ونوعية القراء من عدة سنوات، فقد أحدثت التحولات في المنظقة فارقا كبيرا بين ما كان وما يحدث الآن، فقد ولد قارئ قطري يعرف ما يريد، ويبحث عن الكتب الجديدة في كل اتجاهات الفكر والفلسفة والسياسة والأدب والترجمات، وهذا مبعث للتقدير والأمل.
وقال بحسون: شاركنا في معظم دورات هذا المعرض، وإقبال القراء والزوار على كتب الفلسفة والفكر والسياسة والأدب الرفيع من كل أنحاء العالم، يشف عن قارئ جديد عامر الذهن بالتساؤلات عما يحدث في العالم.
أما حسين شرف الدين مسؤول جناح المكتبة الحديثة- ناشرون، فقال: مشاركاتنا في معرض الدوحة بعمر المعرض أي 30 مشاركة، وكتبنا العلمية المتخصصة من حقوق نشر لدور نشر أميركية وبريطانية وفرنسية وهندية تمت ترجمتها على العربية، وإصداراتنا تهتم بالأدب الروائي، ولكننا نركز الآن على كتب الأطفال والعلوم، إلى جانب اننا نحمل توكيلات لدور مرموقة مثل المنظمة العربية للترجمة ومنتدى المعارف ودار القلم ودار الأرقم.
وحول الإقبال على الإصدارات قال حسين شرف الدين، ان الأيام الأخيرة من المعرض تشهد دائما إقبالا كبيرا على مطبوعاتهم.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below