الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «جمعية المحامين القطرية» تحتفل باليوم الوطني

«جمعية المحامين القطرية» تحتفل باليوم الوطني

«جمعية المحامين القطرية» تحتفل باليوم الوطني

كتب – أكرم الفرجابي
وسط أجواء وطنية تعبر عن حب الوطن، احتفلت جمعية المحامين القطرية مساء أمس الأول، باليوم الوطني للدولة تحت شعار «المعالي كايده»، بحضور كل من سعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير العدل، وسعادة الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، وسعادة الأستاذ الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي، وعدد من السفراء والقانونيين ورجال الأعمال بالدولة.
وشهد الحفل الذي أقيم بفندق راديسون بلو، فقرات تغنت بالوطن والإنجازات التي شهدتها قطر في الآونة الأخيرة، حيث شارك في الحفل الذي أقيم بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للدولة عدد من الشعراء الذين جادت قريحتهم بالقصائد الوطنية، وذلك بهدف تعزيز انتماء أعضاء الجمعية لوطنهم وإظهار الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية.
دعم الجمعية
وفي تصريح خاص لـ «الوطن» على هامش الفعالية، رفع سعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي وزير العدل، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وإلى نائب الأمير سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، وإلى معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، بمناسبة اليوم الوطني للدولة.
وقال سعادته إن مشاركته في احتفال جمعية المحامين باليوم الوطني تأتي في إطار دعم الجمعية وهذا دورنا، قائلاً: للأمانة نلحظ أن هنالك إقبالا كبيرا من القانونيين القطريين على الالتحاق بمهنة المحاماة ونحن نقدم لهم الدعم، مبيناً أن الدولة قامت بتوجيهات من معالي رئيس مجلس الوزراء بتخصيص مبلغ مكافأة شهرية عبارة عن «10000» ريال للمحامي خلال مدة التحاقه بالدورة القانونية الإلزامية التي تستمر لستة أشهر بمركز الدراسات القانونية والقضائية، تليها سنة وستة أشهر كمحامٍ متدرب، وتصرف له دعماً من الدولة للشباب للالتحاق بمهنة المحاماة.
تعاون وثيق
ومن جانبه أعرب سعادة الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، عن شكره لجمعية المحامين القطرية على الدعوة للمشاركة في الاحتفال باليوم الوطني للدولة، مؤكداً على التعاون الوثيق بين اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان وجمعية المحامين القطرية، متمنياً المزيد من التعاون بين الطرفين لحماية وتعزيز حقوق الإنسان بالدولة.
وفي كلمته بهذه المناسبة قال المحامي راشد مهنا النعيمي، رئيس جمعية المحامين القطرية، تهديكم الجمعية أطيب التهاني بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لدولة قطر، والذي يعتبر مناسبة كريمة نسترجع فيها وبكل الفخر والشموخ أمجاد الماضي وعطاءات وتضحيات الآباء والأجداد، ونفتح صفحة جديدة لتجديد العهد والولاء لقائد مسيرتنا المباركة، حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، الذي بفضل حكمته وتوجيهاته تمضي دولة قطر على طريق التنمية والبناء وتسير بخطى راسخة وواثقة نحو المستقبل.
وقال النعيمي ترحب جمعية المحامين القطرية بكل زملاء المهنة والمدافعين عن الحقوق والفاعلين في تثبيت أركان العدل ودولة القانون، كما ترحب الجمعية بالأعضاء والأعضاء الجدد الذين التحقوا بمهنة المحاماة، مبيناً أن عدد المحامين المشتغلين بلغ «192» محامياً على اختلاف درجات قيدهم، بالإضافة إلى «24» متدرباً مما يجسد تطوراً طبيعياً لمهنة المحاماة وذبك إيماناً منا بالعمل على سد الحاجة للكوادر القطرية المتخصصة في القانون، في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن جمعية المحامين القطرية منذ تأسيسها عملت من أجل رفع مستوى المهنة والنهوض بها ونشر الوعي المهني بين أعضاء الجمعية والمحافظة على تقاليد المهنة وآدابها والارتقاء بالمستوي العلمي للأعضاء، حيث تؤكد الجمعية على ضرورة تأهيل أعضائها تماشياً مع استراتيجية التنمية الوطنية 2030 والتي تقوم على التنمية البشرية كأساس لنهضة وتطور دولة قطر.
تحقيق العدالة
وأكد رئيس جمعية المحامين القطرية، أن الجمعية تعمل على تحقيق العدالة بين أفراد المجتمع والدفاع عن غير القادرين منهم، معرباً عن شكره وتقديره لمعالي رئيس مجلس الوزراء على تخصيص مقر للجمعية، لافتاً في الوقت ذاته إلى أنه تم تشكيل لجنة بين وزارة العدل وجمعية المحامين القطرية بهدف تطوير مهنة المحاماة، كما تم الاتفاق بين الجمعية والمجلس الأعلى للقضاء على تشكيل لجنة مشتركة هدفها مناقشة آلية تسريع إجراءات التقاضي والتنفيذ، وحل المشكلات الناجمة عنها وتذليل الصعوبات أمام المحامين.
من جانبها قالت المحامية أسماء القره داغي في الكلمة التي ألقتها بالإنابة عن زميلاتها المحاميات، يطيب لي في البدء أن أهنئكم بالعيد الوطني لدولتنا الحبيبة قطر، وأن أرفع أسمى آيات التهاني لمقام سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، وإلى كافة أبناء وبنات قطر بهذه الذكرى العزيزة على نفوسنا.
النهوض بالمهنة
وأضافت القره داغي قائلةً: أود أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لجمعية المحامين القطرية وعلى رأسها الأستاذ راشد بن ناصر النعيمي رئيس مجلس إدارة الجمعية، على التشجيع الذي وجدته منهم ودورهم الكبير في تذليل الصعاب ومساندتهم من أجل النهوض بالمهنة، وأود كذلك أن أشيد بالدور الكبير لكل الزميلات المحامين والزملاء المحامين الذين سبقوني في هذه المهنة وأتمنى أن أصبح عضواً فاعلاً في هذه العائلة الكبيرة، وأن نعمل سوياً من أجل رفعة بلادنا قطر، وأن نكون ركيزة أساسية وسنداً قانونياً لكل فئات المجمتع.
وقالت القره داغي: بفضل من سبقوني من الزملاء والزميلات تطورت مهنة المحاماة في قطر منذ الرعيل الأول وهي في طريقها لأن تأخذ مكانتها بين المهن الرائدة في المجتمع، من خلال تكريس مبادئ العدالة وسيادة القانون ودعم جهود المؤسسات العاملة في هذا المجال، مشيرةً إلى أن المرأة القطرية احتلت دوراً بارزاً في المجتمع وأصبحت تنافس في أعلى المناصب الإدارية، ونجد منهن الوزيرة والسفيرة والقاضية ووكيلة النائب العام والمحامية والطبيبة والمهندسة وجميع المهن الأخرى، وذلك بفضل الدعم الكبير واللا محدود الذي تقدمه قيادتنا الرشيدة لتمكين المرأة في المجتمع القطري.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below