الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تقديم الأفضل لمزيد من الرفعة والمجد لقطر

تقديم الأفضل لمزيد من الرفعة والمجد لقطر

تقديم الأفضل لمزيد من الرفعة والمجد لقطر

الدوحة- الوطن
نظمت وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية احتفاليتين بمناسبة اليوم الوطني بحضور سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة، وعدد كبير من قيادات وموظفي الوزارة والمؤسسة، كما تنظم مؤسسة الرعاية الصحية الأولية احتفالية مميزة بهذه المناسبة اليوم.
وبهذه المناسبة أكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة أن الاحتفالات باليوم الوطني تعبر بجلاء عن حب واعتزاز كل أبناء الوطن بوطنهم وقيادتهم وتاريخهم المجيد، وإخلاصهم وحرصهم الدائم على تقديم الأفضل لمزيد من الرفعة والتقدم والمجد لقطر الخير.
وأضافت سعادتها: باسم كافة الموظفين في وزارة الصحة العامة ومؤسسات القطاع الصحي نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وسمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب الأمير، وللشعب القطري الكريم، بمناسبة اليوم الوطني، ونجدد العهد والولاء للقيادة الرشيدة والوطن الغالي.
وفي مقر وزارة الصحة العامة شارك الموظفون في مراسم رفع العلم، كما جسدوا بأجسادهم رقم (18) الذي يرمز إلى اليوم الوطني، وتضمن الاحتفال افتتاح معرض عن حكام دولة قطر، يعرف بأبرز إسهاماتهم الوطنية العظيمة منذ عهد الآباء المؤسسين الذين استطاعوا توحيد البلاد في مرحلة بالغة التعقيد وإرساء معالم دولتنا على أسس قوية، وحتى عهد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حيث تنعم بلادنا بحمد الله تعالي بالتقدم والاستقرار والرخاء.
كما اكتست الوزارة باللون الأدعم احتفالا باليوم الوطني، كما تزينت واجهة وردهات المبنى بالأعلام وشعار اليوم الوطني لهذا العام:
«حوى المجد والآداب في عشر سنّه
ونــال المعالــي كلّهــا والمراجــل»
«المعالي كايده»، والمستوحى من قصيدة للمؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني (طيب الله ثراه).
وتم كذلك تنظيم عدد من المسابقات المتنوعة والتي شارك فيها الموظفون بفعالية، وذلك في أجواء احتفالية رائعة.
ونظمت مؤسسة حمد الطبية احتفالا مميزا بهذه المناسبة، ومن المقرر أن تستمرّ فعاليات الاحتفال في مختلف مرافق المؤسسة حتى 18 ديسمبر، بمشاركة المرضى والزوار وكوادر الرعاية الصحية وأفراد أسرهم والذين تمّت دعوتهم للمشاركة، وتتضمّن الفعاليات مجموعة من النشاطات الترفيهية والثقافية التي تعكس التراث القطري والعادات والتقاليد الأصيلة.
وقال علي عبدالله الخاطر، رئيس لجنة الاتصال العليا للرعاية الصحية في وزارة الصحة العامة والرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي في مؤسسة حمد الطبية: نحرص في وزارة الصحة العامة ومؤسسات القطاع الصحي على المشاركة الفاعلة في المناسبات الوطنية، فاحتفالنا باليوم الوطني لدولة قطر في كلّ عام إنما هو احتفال بميلاد دولتنا الحبية وما تتمتع به من سمعة طيبة وطموح نحو تحقيق رفعة الإنسانية، هذه الدولة الفتيّة التي التزمت بالعمل الدؤوب لمواصلة النمو والتطوّر تحقيقاً لأهداف رؤية قطر 2030، وإنه لمن دواعي فخرنا واعتزازنا أن تسهم مؤسسة حمد الطبية بدور فاعل في تحقيق هذه الأهداف.
وحول الفعاليات التي نظمتها المؤسسة بهذه المناسبة قال: «تعتبر هذه المناسبة العزيزة على قلوب أهل قطر فرصة رائعة تشارك فيها كوادر مؤسسة حمد الطبية مرضاها وزوارها من مواطنين ومقيمين الاحتفال بالتراث القطري والثقافة القطرية». وأضاف: تزامناً مع الاحتفالات باليوم الوطني لدولة قطر، تحتفل مؤسسة حمد الطبية بمرور أربعين عاماً على مباشرتها تقديم الرعاية الصحية للسكان في قطر، ومنذ تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، حققت المؤسسة في ظل القيادة الحكيمة لدولة قطر نموّاً هائلاً واكب النموّ المضطرد والمتسارع في عدد السكان في الدولة، ويتجلّى هذا النموّ واضحاً في التوسّع على صعيد المرافق والمستشفيات والتحسن الملحوظ في الجودة النوعية لخدمات الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.
وقال حمد جاسم الحمر، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال في وزارة الصحة العامة إن الاحتفالات المقامة بمناسبة اليوم الوطني تأتي تعزيزاً للولاء والانتماء للوطن الغالي والقيادة الرشيدة، وتعكس المشاركة الفاعلة من جميع الموظفين حرصهم الكبير على التعبير عن مدى حبهم واعتزازهم بقطر الخير والنماء والتعبير عن مشاعرهم الصادقة بهذه المناسبة الغالية علينا جميعاً.
وأضاف الحمر لذلك نحرص في وزارة الصحة العامة ومؤسسات القطاع الصحي على تنظيم فعاليات مميزة بهذه المناسبة الوطنية الغالية تجسد جانباً من تراثنا الأصيل والمشاركة في الفرحة بيوم الوطن.
كما عبر الموظفون عن سعادتهم الغامرة بالاحتفال باليوم الوطني، وثمنوا الفعاليات والأنشطة المتميزة التي تنظمها الوزارة ومؤسسات القطاع الصحي في إطار الاحتفال بهذا اليوم.
تجدر الإشارة إلى أنه يتم الاحتفال باليوم الوطني في الثامن عشر من شهر ديسمبر من كل عام وهو تاريخ تولي الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني مؤسس قطر الحديثة الحكم في البلاد في عام 1878.