الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  لفيف من الخبراء في العلوم والهندسة الحاسوبية

لفيف من الخبراء في العلوم والهندسة الحاسوبية

الدوحة- الوطن
استضافت جامعة تكساس إي أند أم في قطر مؤخراً «المؤتمر الدولي الثالث للعلوم والهندسة الحاسوبية» الذي انطلقت فعالياته على مدى يومين في الدوحة، بحضور لفيفٍ من خبراء العلوم الحاسوبية والحوسبة عالية الأداء من جميع أنحاء العالم.
وشارك في تنظيم المؤتمر كل من مركز الحوسبة العلمية المتقدمة «تاسك» التابع لجامعة تكساس إي أند أم، وشركائه، معاهد جامعة حمد بن خليفة البحثية، معهد قطر لبحوث الحوسبة ومعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، بالتعاون مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي ومركز شل قطر للبحوث والتكنولوجيا.
وبهذا الصدد، قال الدكتور عثمان البهالي، رئيس المؤتمر ومدير مركز الحوسبة العلمية المتقدمة: «يُبرهن هذا المؤتمر الدولي مجدداً على متانة الشراكة الوثيقة التي تجمعنا مع زملائنا في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة ومعهد قطر لبحوث الحوسبة والمؤسسات المعنية الأخرى. ونفخر جداً بدور اللجنة المُنظمة للمؤتمر، التي تضم زملاء من جامعة قطر ومعهد قطر لبحوث الطب الحيوي وجامعة حمد بن خليفة ومركز شل قطر للبحوث والتكنولوجيا. ويسعدني بهذه المناسبة التوجه بالشكر إلى رؤساء برنامج المؤتمر، الدكتورة فدوى الملوحي والبروفسور يوانيس إيكونومو، وكذلك أعضاء اللجنة المُنظّمة في قطر».
وقد استقطب المؤتمر منذ انطلاقته الأولى في الدوحة عام 2015 مجموعةً واسعة من الباحثين والخبراء والجهات المعنية لمناقشة أحدث المواضيع البحثية في مجالات العلوم الحاسوبية، ودورها في معالجة المشكلات الأكثر تعقيداً على الصعيدين المحلي والدولي. وشمل البرنامج الفني للمؤتمر هذا العام 84 جلسة حوارية تناولت مجالات متنوعة مثل تطبيقات العلوم الحاسوبية للنفط والغاز والبيولوجيا والطب والشبكات الكهربائية وتقنيات الطاقة الشمسية الكهروضوئية والمواد المتقدمة. كما تخلل برنامج المؤتمر لهذا العام جلسات حوارية خاصة حول تقنيات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى مشاركة مُتحدثين رئيسيين من مؤسسات رائدة في أميركا الشمالية وأوروبا والهند وقطر.
وشهدت فعالية هذا العام تقديم جائزة «الباحث الشاب» في العلوم الحاسوبية التي يرعاها معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة حيث تنافس 8 مرشحين (دون الـ 35 عامًا) من مؤسسات في قطر ومن الخارج على جوائز نقدية لأفضل ثلاثة عروض تقديمية. وتم تشكيل لجنة تحكيم تضمّ متخصصين في الحوسبة الوطنية والدولية تغطي مجموعة واسعة من التخصصات مثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعلوم المواد والبيولوجيا والتعلم الآلي. وحصد المركز الأول الطيّب بنتريا من معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، والمركز الثاني دومينيكو مارسون من جامعة تريست بإيطاليا، أما المركز الثالث فكان من نصيب عمرو محمد من جامعة حمد بن خليفة.
وقالت الدكتورة فدوى الملوحي مديرة أبحاث البرنامج في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة ورئيسة البرنامج والمؤسس المشارك لسلسلة المؤتمر الدولي للعلوم والهندسة الحاسوبية، «نيابة عن المدير التنفيذي، الدكتور مارك فيرميرش، أود أن أهنئ الفائزين على المستوى الممتاز للعروض التقديمية ؛ نحن نتطلع إلى مواصلة دعم التميّز في العلوم الحاسوبية في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة على الصعيدين الوطني والدولي». كما قالت: «أود أن أشكر الأستاذ عثمان بوهالي من جامعة تكساس إي اند أم واللجنة التنظيمية المحلية على المستوى الممتاز للتنظيم، كما أننا نشكر الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي لترؤس لجنة التحكيم المؤلفة من شركائنا الوطنيين والدوليين وهم كهرماء، جامعة حمد بن خليفة، جامعة يوتا، الولايات المتحدة الأميركية وسليجو لتكنولوجيا المعلومات، أيرلندا».
وتمّ اختتام المؤتمر بمسابقة للملصقات أشرفت عليها لجنة تحكيم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي. وضمّت لجنة التحكيم كل من الدكتور أحمد الرباعي، مدير تقنية المعلومات والاتصالات والدكتور علي العبوبي، مدير برنامج تقنية المعلومات والاتصالات والدكتورة هند مملوك، مديرة برنامج. وفاز اثنان من طلاب جامعة تكساس إي أند أم في قطر، وهما علي المالك ومريم البوعينين، بجائزة «أفضل ملصق للطالب».

الصفحات