الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «لوسيل» تدشن صراع السيارات والدراجات

«لوسيل» تدشن صراع السيارات والدراجات

«لوسيل» تدشن صراع السيارات والدراجات

كتب - محمد الجندي
تنطلق اليوم منافسات النسخة الرابعة من بطولتي قطر للسيارات السياحية والدراجات النارية للسوبر ستوك 600 سي سي، وذلك على حلبة لوسيل الدولية. ومن المنتظر أن تشهد البطولتان سواء السيارات السياحية أو الدراجات النارية منافسات ساخنة بين أبطال قطر من أجل الظفر باللقب الغالي في كل بطولة. وتبدأ فعاليات اليوم في الثامنة إلا ربع صباحاً بالتسجيل بالنسبة للدراجين ويعقبه الاجتماع الفني والتعريفي للدراجين، ثم التجارب الحرة الأولى لبطولة قطر للدراجات النارية من العاشرة والربع حتى الحادية عشرة صباحا.
وسيكون في الحادية عشرة اجتماع السائقين بالنسبة للسيارات السياحية وتعقبه بعد ذلك التجارب الحرة الأولى للسيارات السياحية في الثانية عشرة والنصف عقب فترة الراحة الخاصة بصلاة الجمعة.
وفي الثانية ظهرا سيكون موعد التجارب الحرة الثانية للدراجين لمدة 45 دقيقة، على أن يكون السباق الأول لأسرع زمن في الساعة الرابعة، ويعقبه السباق الثاني لأسرع زمن في الرابعة و25 دقيقة. وسيكون الصراع على أشده في بطولة الدراجات النارية للسوبر ستوك بين عدد من الدراجين يأتي على رأسهم سعيد السليطي حامل اللقب ومشعل النعيمي صاحب الخبرات الكبيرة، وعبد الله القبيسي القادم بقوة لعالم الدراجات النارية. وتشهد بطولة قطر للسوبر ستوك هذا الموسم مشاركة متسابقين جدد في مقدمتهم البلغاري ميخائيل فلوروف، والكندي ستيفن تورنبول، والبريطاني جاري ليتل، والفرنسي جيريمي بارولا، والاسترالي اليستر كونليف. كما ستشهد منافسات البطولة هذا العام عودة الشيخ سعود آل ثاني الذي توج بلقب فئة التروفي الموسم قبل الماضي، ولكنه غاب عن المشاركة في الموسم الماضي، فضلا عن ظهور كل من المتسابق الواعد حمد السحوتي أحد المتسابقين المتميزين، وأيضا طلال بلال. وكانت التجارب الرسمية استعدادا للجولة الأولى من البطولة أسفرت عن فوز مشعل النعيمي بالمركز الأول بعدما سجل الزمن الأسرع في اللفة وقدره دقيقتان و3 ثوان و879 جزءا من الثانية، فيما جاء سعيد السليطي في المركز الثاني بزمن قدره دقيقتان و4 ثوان و891 جزءا من الثانية، بينما حل عبدالله القبيسي في المركز الثالث بزمن قدره دقيقتان و5 ثوان و289 جزءا من الثانية.
على الجانب الآخر.. من المتوقع أن تشهد بطولة السيارات السياحية صراعاً أشد هذا العام ومختلفا عن المواسم الثلاثة الماضية التي سيطر عبد الله الخليفي عليها وتوج باللقب 3 مرات متتالية.
ولكن يبدو الأمر مختلفا هذا الموسم الذي شهد إقبالاً كبيراً من قبل السائقين على المشاركة حتى تم إغلاق باب التسجيل قبل موعده الرسمي بعدما وصل عدد السائقين للحد الأقصى وهو 30 سائقاً وهو الرقم الذي لم يحدث من قبل.
وتأتي زيادة عدد السائقين الذين أقبلوا على المشاركة في البطولة هذا الموسم بعد النجاح الكبير الذي حققته المنافسات خلال النسخ الثلاث الماضية، والمستويات المتطورة التي ظهر عليها السائقون عاما بعد عام.
وتشهد البطولة هذا الموسم مشاركات جديدة من مجموعة من الشباب الواعد في مقدمتهم محمد العسيري، مرزوق البوعينين، خالد الكواري، ناصر المعاضيد، محمد المحمود، عبدالله ناصر الشنجل، إبراهيم المناعي، محمد النعيمي، شاهين المهندي، وخليفة المهندي، جبر السليطي، يوسف الجابري، محمد عابدين، وحسين أحمد، ومحمد عماد. ويتقدم قائمة المشاركين في البطولة السائق عبدالله الخليفي حامل اللقب في النسخ الثلاث الأخيرة، والتي يأمل في تحقيق لقب رابع خاصة بعد المستويات الذي ظهر بها مؤخرا خلال مشاركته في بطولة أوروبا للسيارات السياحية.
وتضم قائمة أبرز السائقين المشاركين حمد الأصم، سعيد الهاجري، محمد الخياط، سعدون الكواري، ناصر الكواري، غانم المعاضيد، وإبراهيم العبدالغني، حمد السليطي، ناصر الأحبابي، سيف النعيمي وعبدالعزيز الجابري، وعبدالله العباسي والفلبيني رالف جون، وهم من السائقين الذين تألقوا في منافسات الموسم الماضي.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below