الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  خليجي «25» من حق العراق

خليجي «25» من حق العراق

خليجي «25» من حق العراق

حاوره- جليل العبودي
أشاد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود بالتنظيم المميز لخليجي 24 حيث بذلت قطر جهودا كبيرة، ليكون الحدث بمستوى الطموح والآمال المعقودة عليه لاسيما بعد ان تواجد جميع المنتخبات الخليجية فيه وهو ما أعطى إضافة قوية للمنافسات مشيرا إلى ان الحظ عاندنا والمنتخب القطري والخروج خالف كل التوقعات التي كانت تدور في أروقة البطولة، وأكد مسعود ان المنتخب العراقي كسب جيلا من اللاعبين الشباب الذين قدموا أوراق تألقهم في قطر في خليجي 24 وهو ما سيعزز من مكانة الأسود مستقبلا، مشيرا إلى ان المدرب كاتانيتش مستمر مع المنتخب العراقي ولا صحة لما يثار هنا وهناك عن إقالته أو استقالته، ونحن راضون على ما يقدمه مع المنتخب، وأكد ان العراق قادر ان يكون هو فرس الرهان بالتصفيات المزدوجة التي يتصدرها، كما ان خليجي 25 سيكون إن شاء الله في العراق، وبدعم الجميع، وقد تناول مسعود العديد من الموضوعات في الحوار الخاص الذي أجراه الوطن الرياضي، حيث بدأ الحوار مع رئيس الاتحاد العراقي بالسؤال التالي:
} كيف شاهدت الأجواء في خليجي 24؟
- الحقيقة ان الأجواء جيدة جيدا تنظيميا وفنيا إلا ان الشيء اللافت هو ان النتائج لم تكن متوقعة سواء للفريق العراقي أو القطري، حيث خرج المرشح الأبرز في خليجي 24، وهو أمر قد يمثل صدمة للجماهير التي تعشق منتخباتها، ولكن هذا هو حال كرة القدم، فالكثير من المنتخبات الكبيرة تتعثر وتخرج بنتائج غير متوقعة، وهنا تكمن الاثارة في كرة القدم، أما من ناحية التنظيم فإن قطر تجاوزت دول الخليج، وحتى آسيا في تنظيم البطولات وهذا ما شاهدناه في حفل الافتتاح أو من حيث التنظيم الجيد جدا والحضور الجماهيري والإعلامي الكبير واتمنى ان يكون الختام بنفس مستوى الافتتاح، وهو امر متوقع وليس غريبا أن نشهد ذلك بعد ان امتلكت قطر قدرات تنظيمة متميزة عن غيرها.
الحظ خذل اللاعبين !
} ماذا بعد خروج المنتخب وماذا تقوق للجماهير
- نعتذر للجماهير العراقية الذواقة لكرة القدم والعاشقة لها وكانت هي ملهمة اللاعبين، وكان بودنا نفرحها وخاصة الجماهير المعتصمة في ساحة التحرير، ولكن هذا هو حال كرة القدم وركلات الترجيح هي ركلات الحظ ولاعبينا اغلبهم من الشباب ومعظمهم لايمتلك الخبرة، كما ان الإصابات طلت برأسها للأسف في وقت صعب حيث تعرض لها عدد من اللاعبين الجيدين وغابوا عن نصف النهائي، ومن بينهم سعد ناطق وعلاء عباس اللذان لم يشاركا وأمجد عطوان الذي تعرض للإصابة بوقت مهم من عمر المباراة، فضلا عن غياب بشار رسن وهمام طارق وسولاقا، وهذه عوامل كلها أثرت بشكل كبير على المنتخب الوطني ولكن الآن كسب اللاعبون الشباب الخبرة من خلال مشاركتهم في البطولة وهذا شيء جيد لما ينتظرنا من تصفيات لكاس العالم وآسيا، وان أهم مكاسبنا في خليجي 24 هم المجموعة الشابة التي يؤمل لها مستقبل كبير في مجال كرة القدم العراقية، وان الخسارة كما قلت بركلات الترجيح يلعب بها الحظ بنسبة كبيرة.
استفدنا من خليجي 24
} ما هي الفائدة الأكبر من هذه البطولة؟
- كما قلت الحصيلة هي ان هناك مجموعة من الشباب كسبوا الخبرة وسيستفاد منهم المدرب كاتانيتش في تصفيات كاس العالم وتمكنوا من التغلب على المنتخبين القطري بطل آسيا والاماراتي وخسر أمام البحرين بركلات الحظ الترجيحية، وهذا ما ينعكس إيجابا وبالفائدة قبل خوض المباريات المتبقية من التصفيات المزدوجة وعلينا ان نؤمن بالفوز والخسارة فالمنتخب القطري منظم البطولة وبطل آسيا، خرج من البطولة بعد خسارته مع السعودية أمام جمهوره وعلى أرضه ورغم ان طموحنا وآمالنا كانت الحصول على لقب البطولة أو الصعود للمباراة النهائية على اقل تقدير.
} هل أدى المدرب كاتانينش دروه.. وماذا عن الإقالة أو الاستقالة ؟
- اعتقد ان المدرب كاتانيتش قام بعمل جيد وأدى دوره مع المنتخب، وبالتالي هو خسر بركلات الترجيح ومنتخب البحرين ليس بالمنتخب السهل فهو منتخب قوي ومنافس قوي، كان في هذه البطولة وقد وقف الحظ بجانبهم امامنا، وهو مستمر ولا توجد فكرة للاقالة أو الاستقالة والرجل سيواصل عمله مع الفريق خلال المرحلة المهمة القادمة في تصفيات كأس العالم وآسيا وما يثار هنا وهناك مجرد اقاويل.
} ولكن المدرب يتعرض للانتقادات ؟
- من حق أي شخص ان يبدي رأيه وهي آراء تبقى تطرح ولكن ليس من المعقول ان تقيل مدربا يخرج من البطولة بسبب ضربات الحظ ونحن متمسكون به، وتنتظره مواجهات مهمة في التصفيات وأنا شخصيا مقتنع بما يقوم به من عمل ويجب ان نتعامل بالمنطق وليس بردة الفعل أو العاطفة، ونحن كنا نتمنى وعملنا من أجل ان يواصل المنتخب مشواره إلى النهائي لكن حصل الذي حصل ودائما كرة القدم فيها الفوز والخسارة.
الغيابات أثرت على الأسود !
} هناك من يقول عندما تسجل يجب عليك تنظيم الخطوط وتحافظ على النتيجة وهو ما لم يفعله المنتخب العراقي ؟
- تطرقت للموضوع ومن ابرزها ان خياراته بعد الإصابات كانت محدودة بسبب والاصابات والغيابات التي ضربت الفريق كما ان طرد المدافع مصطفى محمد في المباراة السابقة ايضا جعلت الخيارات صعبة للمدرب.
} ماذا تقول عن بطل آسيا وخروجه من المنافسة؟
- منتخب قطر منتخب جيد وأنا شاهدته بمباراته أمام السعودية واضاع العديد من الفرص التي سنحت للاعبيه للتسجيل ومن أمام المرمى وكان اكثر سيطرة على المباراة، ولكن نرجع ونقول هذه هي كرة القدم وبالنسبة للمنتخب السعودي سيكون جيدا في النهائي، لاسيما ان هناك سبعة لاعبين لعبوا مع نادي الهلال في نهائي بطولة الأندية ابطال آسيا متواجدون فيه، وامام قطر دافع وبالغ بالدفاع من أجل الحفاظ على الهدف وهذا جزء من تكتيك المدرب.
جاهزون لخليجي 25
} ماذا عن الملف العراقي بتنظيم خليجي 25 ؟
- أعتقد ان العراق قادر أن ينظم واحدة من البطولات الجيدة وهو متحمس وكل متطلبات التنظيم ستكون موجودة والعمل بدأ منذ ان قبل اتحاد كأس الخليج الطلب العراقي، واطلع على الملف وهو الوحيد الذي قدم ولا أتوقع ان يكون هناك ملف آخر ينافس الملف العراقي، وحظينا بدعم الاشقاء جميع الذين اعربوا عن رغبتهم بمشاهدة كأس الخليج العربي في العراق ودعمونا بقوة، وسنسخر كل امكانياتنا من أجل ان يكون خليجي 25 في بلاد الرافدين ولسنا قلقين من شيء.

الصفحات