الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  كهرماء تحصل على تقييم مرتفع من Moody›s

كهرماء تحصل على تقييم مرتفع من Moody›s

كهرماء تحصل على تقييم مرتفع من Moody›s

الدوحة- الوطن
حصلت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» على تقييم أولي طويل الأجل عند درجة A1، مع نظرة مستقبلية مستقرة، وذلك من وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية، ويعكس هذا التقييم المرتفع في أول تصنيف تصدره وكالة موديز لكهرماء الأداء المالي القوي للمؤسسة، مع تحولها إلى مؤسسة مستدامة مالياً.
وقد كشفت الوكالة في تقييمها أن التصنيف طويل الأجل لكهرماء يدعم المخاطر المنخفضة لأنشطة توزيع الكهرباء والمياه، كمؤسسة حكومية هي المالك والمشغل الوحيد لمنظومة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء والمياه في دولة قطر، إلى جانب الأداء المالي القوي للمؤسسة.
وتوقعت موديز ارتفاع الطلب على الكهرباء بـحوالي 5 %؜ والمياه 4 بنحو 4%؜ سنوياً خلال الخمس سنوات القادمة، في ظل النهضة الشاملة التي تشهدها البلاد، مع قدرة كهرماء على الوفاء بالتزاماتها نحو تلبية النمو المتنامي في الطلب على الكهرباء والماء في ظل ما تنفذه من مشاريع توسعة شبكة الكهرباء في دولة قطر ومشروع خزانات المياه الاستراتيجية الكبرى.
وقال سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء»: «هذا التقييم المرتفع يعكس نجاح خطط كهرماء المبنية على الاستدامة المالية. كما يؤكد الأداء المالي القوي الذي حققته المؤسسة، في ظل التصنيف المرتفع للاقتصاد القطري ودعم وتوجيه حكومتنا الرشيدة، والذي استندت إليه موديز عند تصنيف كهرماء».
وأضاف: «التصنيف المرتفع لوكالة موديز للمرة الأولى لكهرماء يضعنا أمام التزام جديد يتمثل في الاستمرار في العمل على تعزيز الاستدامة المالية ومواصلة تحسين كفاءة التشغيل وترشيد التكاليف بشتى عمليات المؤسسة من خلال تبني عدد من المبادرات».
ونوه الكواري بأن الأداء المميز لكهرماء في الجانب المالي مع نجاح المؤسسة في الوفاء بالتزاماتها في توفير كهرباء ومياه مستدامة وذات جودة عالية ودورها كشريك رئيسي في مشاريع التنمية التي تشهدها الدولة بتوفير بنية تحتية متطورة، يؤكد تطور قطاع الكهرباء والماء في دولة قطر وحيوية وديناميكية الاقتصاد القطري بوجه عام، من خلال اعتراف وكالات التصنيف العالمية بهذا النجاح، بفضل التوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والتي ترجمتها الحكومة إلى خطط وبرامج عمل.
هذا وقد منحت موديز لكهرماء تقييم ائتماني أساسي عند «baa1» كما رجحت الوكالة أن تكون التدفقات المالية الداخلية للمؤسسة كافية لتغطية الاستثمارات المتوقعة خلال الفترة القادمة والتي قدرتها الوكالة خلال الخمس سنوات المقبلة بنحو 30 مليار ريال قطري، منوهة بأن سيولة كهرماء كافية مع وجود نقد متوقع من العمليات التشغيلية يكفي لتغطية الإنفاق الرأسمالي وغيرها من الالتزامات.
كما توقعت موديز أن تتحول كهرماء إلى تحقيق أرباح في 2023، وقد ربطت موديز تقييم كهرماء كجهة حكومية بتقييم الحكومة القطرية، وأشارت إلى أنه يمكن ترقية تصنيف المؤسسة في حالة زيادة التصنيف السيادي لدولة قطر، وزيادة التدفقات النقدية على أساس مستدام.
من الجدير بالذكر أن وكالة موديز تعتبر إحدى أهم وكالات التصنيف الائتماني عالمياً. وتملك الوكالة مكاتب تمثيلية في مختلف أرجاء العالم، ويتمثل عملها في تقييم «الجدارة الائتمانية» من خلال تصنيف دوري تقوم به. ويعد A1 الذي حصلت عليه كهرماء أعلى درجة في فئتها إذ تعتبر الالتزامات التي تقع في التصنيف A ذات مستوى متوسط إلى مرتفع ومعرضة لدرجة منخفضة من المخاطر، ولكنها تحتوي على أمور قد تعرضها للضعف على المدى الطويل.

الصفحات