الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الحمادي يتفقد سير امتحانات أولمبياد العلوم

الحمادي يتفقد سير امتحانات أولمبياد العلوم

الحمادي يتفقد سير امتحانات أولمبياد العلوم

الدوحة- الوطن
تفقد سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي صباح أمس سير عملية امتحانات أولمبياد العلوم الدولي للناشئين 2019 في نسخته السادسة عشرة الذي تستضيفه دولة قطر هذا العام، تحت شعار: تحفيز جيل اليوم لمهارات الغد، وذلك بقاعة الامتحانات بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، كما اطلع سعادته على ورقة الاختبارات واطمأن على أداء أكثر من 400 طالب وطالبة يمثلون 70 دولة لامتحاناتهم. وفي تصريح صحفي أعرب سعادة الدكتور الحمادي عن سعادته وفخره بأداء طلبة 70 دولة لامتحانات أولمبياد العلوم للناشئين في دولة قطر كل بلغته الخاصة، مشيداً بالجهود التي بذلتها اللجنة العلمية في وضع الاختبارات وترجمتها، كما ثمّن دور اللجنة التنظيمية في توفير الدعم اللوجستي وتهيئة البيئة والمناخ الأكاديمي لأداء الطلبة لاختبارات وتلبية جميع متطلباتهم.
وفي سياق متصل، أشاد سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي رئيس اللجنة العليا لأولمبياد العلوم الدولي للناشئين في تصريح صحفي أثناء تفقده لسير عملية اختبارات أولمبياد العلوم الدولي للناشئين بالإعداد والتنظيم، مشيداً في هذا السياق بالمتابعة الدقيقة من قبل المسؤولين لاسيما الفرق العلمية المشرفة، وقال سعادته إنه وجد صورة الامتحان واضحة لدى جميع الطلبة بمختلف جنسياتهم، متمنياً لجميع الطلبة التوفيق في أداء اختباراتهم.
من جهتها، أثنت السيدة فوزية عبد العزيز الخاطر وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي المساعد للشؤون التعليمية أثناء تفقدها سير اختبارات أولمبياد العلوم الدولي للناشئين بمركز قطر الوطني للمؤتمرات على تنظيم عملية الاختبارات، وقالت إنها تسير وفق الخطط المرسومة لها، مشيدة بالجهود التي بذلتها اللجنة العلمية في وضع الأسئلة والتي وجدت قبولاً من جميع الفرق الدولية إذ لم تجر عليها أي تغيرات أثناء المناقشات.
كما ثمنت الدعم والخدمات اللوجستية، معربة عن سعادتها بالتعاون الفعال بين المنظمة الدولية لأولمبياد العلوم الدولي للناشئين واللجنة العليا لأولمبياد العلوم ولجانها الفرعية لاسيما العلمية واللجنة التنظيمية ولجنة العلاقات العامة وغيرها من اللجان، وتوقعت الخاطر نتائج متميزة لأولمبياد العلوم الدولي للناشئين في نسخته السادسة عشرة.
بدوره، قال الدكتور باريس جوشي رئيس منظمة أولمبياد العلوم الدولي للناشئين، إن الأمور تسير حسب التنظيم المتبع لجميع الاختبارات ولم تواجههم أي صعوبات حيث انتهوا اليوم من اختبار نظري مدمج يشمل المحاور الثلاثة (الفيزياء والكيمياء والأحياء) وهو متعددة الإجابات، وقد جاءت الأسئلة متنوعة فيها الأسئلة الصعبة والاسئلة المتوسطة والتي ليست بها صعوبة لتكون مقياساً جيداً لمستوى الطلبة. وحول انطباعه عن سير عملية الاختبارات قال حتى الآن لم تقابلنا أي صعوبات ولكننا في انتظار الاختبار العملي يوم الإثنين القادم لنحكم على علمية الاختبارات بصورة شاملة. كما أعرب الدكتور خالد عبد الله العلي القائم بأعمال وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي المساعد لشؤون التعليم العالي ورئيس اللجنة العلمية عن سعادته بأداء طلبة أولمبياد العلوم للاختبار النظري اليوم في الفيزياء والكيمياء والأحياء الذي وضع بطريقة مدمجة، وقال إن الامتحان قد انتهى حسب الوقت المحدد له إذ استغرق أربع ساعات متواصلة، مشيداً بالجهود التي سبقت الامتحان والمتمثلة في مراجعة الامتحانات من قبل المسؤولين عن الفرق، وترجمتها حسب لغة كل فريق ثم طباعة الامتحانات.
وقال: قد التمسنا هدوءً وراحة من قبل جميع الطلاب، وإن القاعة كانت مزودة بجميع المستلزمات وإن الامتحانات سارت بصورة طيبة وفق المعايير والنظم الدولية، إذ كان يتم الرد على أي استفسار من أي طالب حسب لوائح وقوانين الأولمبياد، لاسيما أن أكثر الأسئلة كانت حول نوعية الأقلام التي يمكن استخدامها وطلب الطلبة تزويدهم بأوراق بيضاء وغيرها من الاستفسارات.
وحول عملية التصحيح أكد دكتور العلي إنها ستبدأ بعد انتهاء الامتحان مباشرة، ثم عرض النتائج والسماح لأي فريق بالتعليق على عملية التصحيح، مشيراً إلى أن الامتحان العملي سيبدأ غدا الإثنين إن شاء الله متمنياً لجميع الطلبة التوفيق والنجاح. الجدير بالذكر إن افتتاح أولمبياد العلوم الدولي للناشئين برعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية قد انطلق في يوم الأربعاء الموافق الرابع من ديسمبر الجاري بمركز قطر الوطني للمؤتمرات ويستمر الأولمبياد حتى 12 ديسمبر الجاري، بمشاركة 409 طلاب وطالبة يمثلون 70 دولة من مختلف قارات العالم تتسم نظمها التعليمية بالأداء العالي على المستوى الدولي. وهي المشاركة الأكبر في تاريخ أولمبياد العلوم الدولي للناشئين منذ إنشائها، مما يؤكد الدور الريادي لدولة قطر في الاسرة الدولية. كما تشارك 14 دولة لأول مرة في الأولمبياد منها الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والبرتغال وسلوفينيا وغيرها من الدول.

الصفحات