الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «اللقــب» لــن يخــرج مــن الـدوحــة

«اللقــب» لــن يخــرج مــن الـدوحــة

«اللقــب» لــن يخــرج مــن الـدوحــة

حوار - عادل النجار
على الرغم من المخاوف التي أصابت البعض بسبب الغيابات التي أصابت المنتخب خاصة بعد خروج المدافع المميز بسام الراوي من القائمة بعد إصابته بكسر في المباراة الافتتاحية أمام العراق، وعلى الرغم من اعتماد المدرب فيليكس سانشيز على عناصر جديدة في القائمة، إلا أن الجميع كانوا في الموعد وأكدوا أن العنابي بمن حضر، فأمام هذا الجمهور الرائع، وفي قلب استاد خليفة المونديالي فإن الكل سيقاتل من أجل الانتصار بغض النظر عن الأسماء أو التشكيل أو هذا أساسي وذلك بديل.
مباراة الأمس أمام الإمارات شهدت مشاركة مصعب خضر في أول مشاركة له بكأس الخليج الجارية في الدوحة، وعلى الرغم من كونها مباراة مصيرية في ختام دور المجموعات، الا ان اللاعب ظهر بصورة مميزة، وقدم أداء طيبا، بث من خلاله رسالة اطمئنان إلى جماهير الأدعم أكد من خلالها ان من يرتدي قميص المنتخب الوطني سيقاتل من أجل الانتصار، وهذا ما حدث، فقد فاز العنابي برباعية عبرت به إلى الدور قبل النهائي وحافظت على حظوظ بطل آسيا في التتويج بلقب خليجي 24.
مصعب خضر تحدث لـ الوطن الرياضي بشكل موسع عن مشاعره في أول مشاركة له بكأس الخليج بالدوحة، وهل شكل الجمهور الغفير الذي امتلأت به مدرجات استاد خليفة الدولي ضغطا عليه أم كانت محفزة لتقديم عرض قوي، وما هي طموحاته في البطولة ومدى جاهزيته لنصف النهائي المرتقب، وخلال هذه السطور نسلط الضوء على أبرز ما تم تناوله خلال اللقاء.
} بداية، ماذا تمثل لك مشاركتك في خليجي 24 للمرة الأولى ؟
- لا شك أنني سعيد للغاية بأن أحصل على فرصة المشاركة، فهو شرف لأي لاعب المشاركة والتواجد في هذه البطولة المميزة، وأنا على المستوى الشخصي جاهز تماما من أجل المشاركة عندما يحتاجني المنتخب الوطني، وكنت جاهزا عندما طلب مني المدرب المشاركة والحمدلله على ما قدمته من مستوى والمساهمة في تحقيق الفوز والتأهل لقبل النهائي.
} هل شعرت بالرهبة أو القلق بسبب الجماهير الكبيرة التي حضرت المواجهة ؟
-على العكس، لقد كانت أجواء أكثر من رائعة، فالجماهير حفزتنا بصورة كبيرة للغاية من أجل تقديم أفضل مالدينا، وكان المشهد مميزا في استاد خليفة الدولي، وقد حفزني الجمهور وحفزنا جميعا لأن نقاتل من أجل الانتصار والحمد لله تمكنا من الفوز ورفع رؤوسهم وخروجهم سعداء بالفوز والتأهل ومواصلة المشوار في خليجي 24.
} كيف تحضرت على المستوى الشخصي لخوض هذا اللقاء القوي والمصيري خاصة ان الفوز كان ضروريا من أجل التأهل لقبل النهائي ؟
-لدينا جهازان فني وإداري على أعلى مستوى يعملان بشكل مميز مع كل اللاعبين، فمثل هذه المباريات تمثل أهمية كبيرة للمنتخبات المشاركة وبالتالي كل اللاعبين لابد ان يكونوا جاهزين، ليس فقط العناصر التي تشكل بشكل مستمر بل كل العناصر الموجودة في القائمة لابد ان تكون جاهزة ومستعدة بأفضل صورة ممكنة، وانا كنت جاهزا وفي انتظار الفرصة للمشاركة والحمد لله جاءت الفرصة وكنت في الموعد عندما احتاجني المنتخب وطلب مني المدرب المشاركة والحمد لله على الفوز والانتصار وإسعاد جماهيرنا التي تستحق تلك الفرحة والسعادة.
} هل كانت هناك تعليمات خاصة من المدرب بالنسبة لك ؟
-نعم، المدرب طلب مني بعض الأمور الخاصة وقمت بتنفيذها بالشكل اللازم، وهذا ساعدني بصورة كبيرة على الظهور بصورة طيبة، والحمدلله نجحنا في تحقيق الفوز والثلاث نقاط وهذا هو الأمر الاهم بالعبور والتأهل.
} الإصابات اثرت على المنتخب الوطني خاصة عندما اصيب اللاعب بسام الراوي، هل هذا يزيد من مسؤوليتكم كلاعبين من أجل تعويض الغيابات والاصابات والحفاظ على المستوى المميز الذي يتطلع اليه الجمهور ؟
-صحيح، فالكل يعلم ان اصابة بسام تمنعه من استكمال البطولة وبالتالي يجب ان يكون الجميع جاهزا لمثل هذه المواقف التي تحدث في البطولات، فقد دخلنا المنافسة بقائمة تضم 23 لاعبا لكن بعد اصابة بسام تقلص العدد إلى 22 ولابد ان يكون لدى كل لاعب عقلية الفوز وعقلية التعامل مع مثل هذه البطولات، وهذا ما يتميز به العنابي من خلال تواجد عناصر بعقلية احترافية، لذلك فان المنتخب الآن في اتم جاهزية رغم الغيابات والاصابات وسنواصل مشوارنا نحو تحقيق طموحنا في البطولة.
} هل ستؤثر عليكم الإصابات أو الغيابات في مباراة نصف النهائي خاصة في ظل ضغط مباريات البطولة ؟
-نحن جاهزون، فالمنتخب الوطني لايتوقف عند 11 لاعبا فقط يتم الاعتماد عليهم، بل هناك 22 لاعبا جاهزا وقادرا على تقديم العطاء المطلوب والدفاع بكل قوة عن طموحاتنا في المنافسة على لقب هذه البطولة رغم المنافسة الصعبة.
} حدثنا عن الانتصار الذي تحقق برباعية أمس على المنتخب الاماراتي، وهل توقعت ذلك ؟
-لقد كانت مباراة قوية، لكننا نجحنا في تحقيق هدفنا من خلالها وهو الفوز والتأهل للدور قبل النهائي، ففي المباراة الافتتاحية لم يحالفنا التوفيق أمام العراق على الرغم من الأداء الذي قدمناه، ونجح في التعويض أمام اليمن في الجولة الثانية وحققنا الفوز وكان لابد من الحسم في اللقاء الثالث أمام المنتخب الاماراتي، والحمدلله نجحنا في تحقيق ذلك خاصة اننا دخلنا المباراة بكل قوة وبرغبة حقيقية في الفوز، وأظهرنا تلك القوة التي تؤكد أحقيتنا في التأهل والوصول إلى نصف النهائي والحمدلله على الفوز وإسعاد الجمهور.
} الجمهور كان له دور في هذا الانتصار الكبير خاصة انه حضر بكثافة وبعدد تجاوز اكثر من 40 ألف متفرج ؟
-بالتاكيد، الجمهور كان اكثر من رائع، ولا اخفي سعادتي بذلك الحضور المميز والحماس الجماهيري الكبير في استاد خليفة الدولي، فقد تمنيت الا تنتهي المباراة بفضل تلك الاجواء الاستثنائية وأود ان أقدم الشكر للجماهير على ذلك الدعم الكبير وتلك المساندة الرائعة، وأتمنى ان يكون حضورهم على نفس القوة والمستوى في الدور نصف النهائي حتى نواصل مشوارنا في البطولة بأفضل صورة ممكنة.
} ماهى توقعاتك لمباراة الدور نصف النهائي وكيف ستتعاملون معها خاصة في ظل قرب موعد المباريات ؟
-لاشك انها ستكون مباراة صعبة وقوية، فكل منتخب يسعى لتحقيق الفوز والدفاع عن حظوظه في الوصول لمنصة التتويج، وعلينا كلاعبين ان نكون في قمة تركيزنا وان نقدم كل مالدينا من أجل الفوز والوصول للنهائي، فنحن لدينا ثقة كبيرة في قدراتنا ولدينا جمهور رائع يساندنا ويحفزنا وهذا يعطينا دافعا قويا من أجل تحقيق الفوز رغم قوة وصعوبة المباراة أمام منافس كبير، لكننا سنقاتل من أجل الفوز والتأهل ومواصلة المشوار بنجاح نحو المباراة النهائية.
} ماهي رسالتك للجماهير في مباراة نصف النهائي ؟
-الجمهور كان سر الانتصار في المباراة أمس، فرغم التعب والارهاق والضغط الذي واجهناها خلال اللقاء، الا ان الجمهور جعلني على المستوى الشخصي اتمنى ان يكون هناك شوط ثالث أو رابع من أجل الاستمتاع بتلك الاجواء الأكثر من رائعة، واقول لجماهيرنا العزيزة لا نريد كرسياً فارغاً في نصف النهائي، نريد ان يكون الملعب كامل العدد لأن حضوركم هو الأمر الذي يحفزنا بأقصى درجة من أجل الفوز ونشكركم على كل ما تقدمونه لنا ونعدكم دوما بالأفضل.
} هل تعد الجمهور بتحقيق اللقب ؟
-بإذن الله اللقب لن يخرج من الدوحة، سيكون من نصيب العنابي بإذن الله، لان كل لاعب يقدر المسؤولية الملقاة عليه، ونحن جميعا سنقدم كل ما لدينا من أجل تحقيق هذا الإنجاز وإسعاد جماهيرنا الوفية.

الصفحات