الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  عيادة للوقاية من السقوط لكبار السن

عيادة للوقاية من السقوط لكبار السن

عيادة للوقاية من السقوط لكبار السن

الدوحة - الوطن
ضمن خدمات الرعاية التخصصية للمسنين التي توفرها مؤسسة حمدالطبية خصصت المؤسسة عيادة تخصصية للوقاية من حوادث السقوط لكبار السن في مستشفى الرميلة. وأوضح الدكتور كاوه أمين - استشاري بقسم كبار السن وطب الشيخوخة بمؤسسة حمد الطبية أن العيادة المذكورة أسبوعية وتعمل ضمن العيادات الخارجية في مستشفى الرميلة وتضم طبيباً استشارياً وتستقبل العيادة حوالي 24 مراجعاً كل شهر ممن تتراوح أعمارهم بين الخامسة والستين فأكثر، كما تستقبل في بعض الحالات ما دون الخامسة والستين حيث يتم تشخيص أسباب تعرض المريض لعدم الاتزان وحوادث السقوط أثناء المشي في المنزل أو أماكن أخرى ويتم توفير العلاج الطبي والعلاج الطبيعي اللازم لكل مراجع.
وقال الدكتور كاوه أمين: «نقوم في العيادة بتشخيص أسباب عدم الاتزان والسقوط، كما نقوم في بعض الحالات بتحويل المريض إلى استشاري الأمراض القلبية أو استشاري الأمراض العصبية للمزيد من الفحص والتشخيص ونوفر للمريض الاستشارة الطبية حول الأدوية التي تقوي وتحسن صحة العظام ونزوده بالنصائح الارشادية التي تجنبه السقوط في المنزل أو عند المشي ويستفيد من تلك النصائح أيضاً أفراد أسرة المريض أو من يقوم على رعايته، وتهتم العيادة من خلال التنسيق والتعاون مع برنامج well being بتشجيع المريض على أداء التمرينات الرياضية التي تناسب حالته الصحية والتي تعمل على تحسين حالة الاتزان لديه وتقوي عضلات جسده وتحسن الصحة العامة لكبار السن».
وأشار د.كاوه إلى أن العيادة تستقبل المرضى المحولين من أقسام الطوارئ أو أقسام المرضى الداخليين بالمستشفى أو طبيب الرعاية الصحية الأولية حيث يتم تنفيذ خطة متابعة مع المريض لتحسين أداء المشي لديه والمحافظة على الاتزان بالتعاون مع أخصائي العلاج الطبيعي، وتسعى العيادة لأن تضم إلى جانب الطبيب الاستشاري أخصائي العلاج الطبيعي بحيث يستفيد المراجع من خدمات العلاج الطبيعي في نفس الزيارة للعيادة.
وحول المقصود بحوادث السقوط التي يتعرض لها كبار السن أثناء الحركة، قال د.كاوه: «يعانى كثير من كبار السن من مشكلة «السقوط المتكرر» والذي قد يؤدى بسبب هشاشة العظام إلى مضاعفات صحية خطيرة؛ تتمثل في كسور العظام والتعرض لعمليات جراحية ومضاعفاتها مثل الجروح وغيرها، وتعد أهم أسباب تعرض كبار السن لحواث السقوط البيئة غير الآمنة، تدهور الوظائف الحركية للمسن مما يؤدي للإحساس بالألم ويقلل من التوازن والحركة، ارتداء حذاء غير مناسب، أو وجود تشوهات بالقدم، الاستخدام الخاطئ للأجهزة المساعدة».
ويشدد استشاري طب الشيخوخة على ضرورة الالتزام بإرشادات الوقاية من السقوط في المنزل والتي تتمثل في؛ تأمين المنزل من خلال إزالة العتبات والمنزلقات والعوائق من الممرات، ووضع الهاتف في المتناول بحيث يكون مزوداً بأرقام الطوارئ، ارتداء الحذاء المناسب، وتخزين الأشياء في الأماكن القريبة للمريض، التأكد من أن حوض الاستحمام آمن ومانع للانزلاق، يجب أن تكون الإضاءة كافية ومخارج المياه محكمة الغلق. كما يجب الاهتمام بغذاء المسن من خلال تناول الغذاء الصحي، المتابعة بانتظام مع الطبيب وأخصائي التغذية، تناول الدواء بانتظام والفحص المنتظم للسمع والنظر. وفي حال تعرض كبار السن للسقوط، لا يجب تحريك المريض ومساعدته على النهوض سريعاً، بل يتم تحريكه ببطء مع فحصه جيداً للتأكد من إصابته بكسور من عدمه أو جروح بدون خوف أو هلع قد يؤثر علي حالة المريض سلباً مما يؤدي إلى خوف المريض من الحركة مستقبلاً ويكون سبباً في تكرار السقوط ووهن العضلات، ويمكن طلب المساعدة بالاتصال على رقم الطوارئ (999).

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below