الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «كأس الخليج» في أجندة الفيفا !

«كأس الخليج» في أجندة الفيفا !

«كأس الخليج» في أجندة الفيفا !

كتب - عادل النجار
أكد فابيو سيزار المدرب بأكاديمية اسباير ان حظوظ الادعم في الفوز بلقب خليجي 24 تبدو كبيرة، معتبرا منتخبنا المرشح الأول للقب خاصة انه بطل القارة الآسيوية، وقال في تصريحات لـالوطن الرياضي «الجميع يترقب انطلاق كأس الخليج لان المنتخبات المشاركة جميعها في غاية القوة والندية، وقد شاهدنا المستويات التي اظهروها خلال الفترة الاخيرة من عمر المنافسات الاسيوية المؤهلة لكاس العالم 2022 وايضا لكاس آسيا 2023، واعتقد ان هذه النسخة ستكون في غاية القوة والندية والصعوبة على الجميع، لكن اعتبر المنتخب الوطني العنابي هو الاقوى باعتباره حامل لقب بطولة امم آسيا في يناير الماضي، ووجود البطولة على في الدوحة ووسط هذه الجماهير العاشقة لمنتخبها سيعزز من قوة الادعم ويحفزه لتحقيق الفوز والوصول لمنصة التتويج».
وقال «المجموعة الأولى التي يتواجد فيها المنتخب الوطني تضم منتخبات قوية، فحتى المنتخب اليمني قام بتطوير ادائه وقدراته واعتقد ان التنافس سيكون قويا، في كلتا المجموعتين، ونأمل ان يوفق الادعم في تقديم الصورة التي ننتظرها جميعا، فنحن على ثقة في قدرات المنتخب وفي الجهاز الفني، ونتمنى ان يحالفهم التوفيق في مهمتهم خاصة ان بطولة كأس الخليج لها طبيعتها الخاصة التي تختلف عن باقي البطولات، فقد عشت التجربة خلال بطولة كأس الخليج التي اقيمت في اليمن، وعلى الرغم من عدم توفيقنا في تحقيق النتائج المنشودة، الا ان البطولة كانت اجواؤها مميزة للغاية لا استطيع نسيانها، فهي فرصة من اجل التعارف والترابط. وكنا كلاعبين نلتقي مع اللاعبين من المنتخبات الأخرى لاننا نتواجد في نفس فندق الاقامة، وفي ارض الملعب يكون التنافس قويا ومثيرا، واتمنى ان تكون هذه النسخة في الدوحة رائعة لان قطر بالفعل تمتلك قدرات هائلة تنظيمية وتستحق هذه البطولة نجاحا كبيرا للغاية على جميع المستويات».
وحول امكانية ادراج البطولة على الاجندة الدولية للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والاعتراف بها كبطولة دولية قال «أتمنى أن يحدث ذلك لان هذه البطولة في غاية الاهمية للدول الخليجية، كما انها تقام منذ سنوات طويلة بشكل منتظم وحرص على المشاركة من المنتخبات الخليجية مما يعكس قيمتها واهميتها ايضا للجمهور الخليجي، والكل يعلم ان الفيفا ربما يضع المنافسات القارية في المقام الأول، لكننا بالتأكيد سنرحب بشدة بقرار الفيفا اعتماد البطولة رسمياً اذا تحقق ذلك».
وعن اقوى المنتخبات المرشحة إلى جانب الادعم من وجهة نظره قال «معظم المنتخبات ستحضر الدوحة من اجل المنافسة على اللقب، لكني اضع الادعم في المقام الأول وسينافسه بقوة كل من العراق والسعودية باعتبارهما اقوى المرشحين من وجهة نظري للمنافسة على خليجي 24».

الصفحات