الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  التخزين السيئ سبب رئيسي للتسمم

التخزين السيئ سبب رئيسي للتسمم

التخزين السيئ سبب رئيسي للتسمم

كتب - مفيد القاضي
يعد التخزين السيئ أحد أبرز أسباب تلف المواد الغذائية التي يؤدي تلفها إلى الإصابة بالتسمم وما ينتج عنها من مخاطر صحية كبيرة كما حدث مؤخرا لأحد المقيمين وأفراد من أسرته، حيث أصدرت وزارة الصحة العامة بيانا أوضحت فيه أن السبب الرئيسي في حالة التسمم يتمثل في إفراز جرثومة البوتولينوم وهي من أنواع البكتريا التي تتكون جراء التخزين السيئ لكثير من الأطعمة.
وفي حديث لـ الوطن، قال الدكتور رضا الشيخ، طبيب وأخصائي أغذية بمسشتفى العمادي، إن تخزين الأغذية يختلف من نوع الطعام، فهناك أطعمة تحتاج درجة حرارة محددة يجب اتباعها وعدم الاستهانة بحفظ الأطعمة، إذ تتكون بكتيريا في كثير من الأطعمة إذا كانت التخزين سيئا وغير مناسب وسيكون مضرا جدا على المستهلك البشري.
وأضاف أن أخطر تخزين للأغذية هي المعلبات لأن لها عوامل كثيرة يمكن أن يحصل فيها أي تسمم ومعرضة لذلك، فمثلا علب الصفائح دائما ما يمكن أن يكون هناك خطأ في تخزينها من ناحية المادة التي تحمي المادة المخزنة بالعلبة أو أن يحصل هناك صدأ للعلبة حتى لو كان صغيرا، فهذا مضر جدا للاستهلاك البشري.
وأشار إلى أنه يجب على المستهلك أن يأخذ بالاعتبار عدة أمور أو علامات رئيسية قبل الاستهلاك للأغذية، وهي:
1- أن يكون تاريخ الإنتاج حديثا.
2- الانتباة للانتفاخات إذا وجدت.
3- تغير اللون لأن تغير اللون دليل على أن المادة الغذائية غير صالحة.
4- وجود رائحة سيئة في المادة الغذائية.
وتابع الدكتور رضا: إننا كأطباء تغذية ننصح بأن تستهلك الأغذية الطازجة أفضل بكثير من المحفوظة أو المعلبة، لأن الطعام أضمن بكثير وتكون فيه الفائدة الصحية للمستهلك.
وطالب المجمعات ومحلات سوبر ماركت أن تقوم بحفظ الأطعمة بطريقة المناسبة حسب التواريخ ودرجة الحرارة المناسبة، لأن كل نوع من الأطعمة له حرارة خاصة به وعدم الاستهانة بذلك.
من جهته، دعا المواطن أحمد محسن إلى زيادة الوعي بتخزين المواد الغذائية داخل المنازل، وكذلك إلى تشديد الرقابة وصرامتها على المحال والمجتمعات فيما يخص عملية تخزين السلع الغذائية وخصوصا المعلبات من قبل الجهات المعنية، خصوصا العروض التجارية التي تقام في هذه المجمعات، لافتا إلى أن هناك سلعا تكون رخيصة الثمن تباع في كثير من المجمعات بحجة تنزيلات أو عروض، ويكون عليها إقبال كبير من الناس لقلة الأسعار، غير منتبهين إلى تاريخ الإنتاج أو صلاحية، وهنا تكمن المصيبة، لذا أتمنى أن تكون هناك لجنة مشتركة بين وزارة الصحة ووزارة البلدية لمراقبة هذه المحلات.
من جهته، قال سعيد الهاشمي: هناك أسر تخطئ في طريقة حفظ الأغذية وخاصة المعلبات التي تقوم بشرائها بكمية كبيرة ولمدة كبيرة وهو خطأ، إذ يجب إحضار استهلاك يوم أو يومين فقط حتى لا يتسبب سوء التخزين في مخاطر صحية على الأفراد، مشيرا إلى أنه في المقابل هناك محلات صغيرة لا تهتم كثيرا بدقة التخزين وشروطه، مؤكدا على ضرورة أن تقوم وزارة الصحة العامة بوضع قوانين صارمة بحق من يستهين بطعام البشر من ناحية التخزين أو انتهاء فترة الصلاحية، ويجب أن يكون هناك عقاب صارم بالحبس وإغلاق المحلات نهائيا حتى تكون عبرة للغير وعدم تكرار ذلك من قبل المحلات الأخرى.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below