الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «%94» نسبة النفاذ الرقمي لذوي الإعاقة بالمواقع الحكومية

«%94» نسبة النفاذ الرقمي لذوي الإعاقة بالمواقع الحكومية

«%94» نسبة النفاذ الرقمي لذوي الإعاقة بالمواقع الحكومية

كتب – محمد أبوحجر
صرحت السيدة مها المنصوري الرئيس التنفيذي لمركز مدى للتكنولوجيا المساعدة بأنه تم النفاذ الرقمي لأكثر من 94 % من المواقع الحكومية في دولة قطر، موضحة بأن المركز يهدف لحفظ حق الأشخاص من ذوي الإعاقة في الحصول على نفس الفرص التي يحظى بها أفراد المجتمع في النفاذ الرقمي، مؤكدة ان المركز يعمل وفقا للمعايير العالمية، لذلك حصلت دولة قطر على المركز الخامس في مؤشر معايير النفاذ وهذا إنجاز نفتخر به.
وأكدت خلال تصريحات خاصة لـ «الوطن» ان المركز يعمل على تعريب حلول التكنولوجيا المساعدة حتى تصبح متاحة لجميع الاشخاص من ذوي الإعاقة ليس في قطر فقط ولكن في المنطقة العربية ككل.
واوضحت أن برنامج مدى للابتكار هو عبارة عن برنامج يحتوي على نظام شامل للابتكار في مجال التكنولوجيا المساعدة والحلول الرقمية وبه 3 مسارات هي مسار المسابقات ومسار رواد الأعمال ومسار الشركات القائمة، لافتة أن مركز مدى يقوم بدعم المسابقات العالمية والإقليمية بحيث نشجع المبتكرين ورواد الأعمال حتى تكون أعمالهم ترتكز حول الحلول القابلة للنفاذ.
توقيع «12» اتفاقية وشراكة
وأشارت المنصوري إلى أن جميع قطاعات الدولة وجميع الاشخاص من ذوي الإعاقة يستفيدون من الخدمات التي يقدمها المركز، لافتة ان المركز خلال معرض ومؤتمر كيتكوم قام بتوقيع ما يقرب من 12 اتفاقية للتعاون والشراكات الاستراتيجية مع أبرز جهات الدولة العاملة في قطاعي التعليم والثقافة والمجتمع والتطوير المهني ونفاذ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وتابعت المنصوري: تأتي هذه الاتفاقيات والشراكات ونطاقات العمل في إطار استراتيجية مركز مدى الرّامية إلى تعزيز نفاذ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل إطلاق الامكانات الكامنة لدى جميع الأشخاص ذوي القيود الوظيفية من ذوي الإعاقة والمتقدمين في السّن من خلال بناء قدراتهم ودعم تطوير المنصات الرقمية القابلة للنفاذ التي سيتعاملون معها، كما تهدف هذه الاتفاقيات والشراكات إلى تمكين ذوي الإعاقة وتوفير نظامٍ شاملٍ للتعلّم المستمر من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافة إلى ترسيخ ثقافة ومبدأ المساواة في الحصول على الفرص وتوفيرها للأشخاص من ذوي الإعاقة والمتقدمين في السن لتمكينهم من المشاركة الطبيعية في الحياة الثقافية واستخدام إمكاناتهم الإبداعية والفنية والفكرية باستقلالية عبر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مشيرة إلى وجود خطة مستقبلية لإنشاء مبنى منفصل لمركز مدى.
وأكدت حرص مركز مدى الكبير على المشاركة في الفعاليات المختلفة واخرها معرض كيكتوم لعرض إنجازات قطر في المجال الرقمي المتعلقة بمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن بهدف دمجهم في الخدمات الرقمية، لضمان حصول هذه الشرائح على نفس الفرص في الخدمات مثل باقي الأشخاص، مؤكدة أن التكنولوجيا تمثل كل الشرائح المذكورة من توفير كل الخدمات بشكل يتماشى مع المعايير الدولية، ما مكن قطر من إحتلال المركز الخامس في مؤشر حقوق النفاذ الرقمي، مبينة أن مدى تعمل على تعريف شركائها الإستراتيجيين بالتطورات التي ستصل إليها الخدمات الإلكترونية المتعلقة بكبار السن وذوي الإحتياجات الخاصة مع حلول عام 2021، معتبرة إياه الهدف الرئيسي من المشاركة في المعرض.
توفير الحلول التكنولوجية
ووفقاً للتقرير السنوي الخاص بـ «مدى» لعام 2018، تمكن المركز فيما يتعلق بالتعليم من توفير 1236 حلاً تكنولوجياً للطلاب ذوي الإعاقة، وتدريب واعتماد 40 معلماً وإخصائياً كمستخدمين متقدمين للتكنولوجيا المساعدة، وتطوير 3 محطات تكنولوجيا مساعدة رئيسية، وابتكار 7 حلول تكنولوجية ضمن برنامج مدى للابتكار، إلى جانب إعداد 234 برنامجاً تدريبياً للمختصين، وتقديم 46 حقيبة تكنولوجية مساعدة متخصصة للمدارس، فضلاً عن دعم 2251 طالباً من ذوي الإعاقة للنفاذ إلى تعليم يتسم بالجودة، فيما بلغ عدد المعلمين والإخصائيين الذين تم تدريبهم نحو 4026 معلماً وإخصائياً.
وفي قطاع التوظيف، وفر المركز 50 حلاً تكنولوجياً، بالإضافة إلى تزويده 38 موظفاً من ذوي الاحتياجات بحلول التكنولوجيا المساعدة، كما قدم التدريب والتأهيل اللازم لدخول سوق العمل لنحو 85 شخصاً، وعلى صعيد المجتمع الرقمي، تمكن «مدى» من دعم نفاذ 2600 شخص من ذوي الإعاقة والمتقدمين في السن إلى المجتمع، وتقديم 1463 ساعة تدريبية لبناء القدرات، وتوفير 18 محطة تكنولوجيا مساعدة رئيسية، ونحو 1458 حلاً تكنولوجياً لذوي الإعاقة وكبار السن، فضلا عن إضافة 1056 رمزاً إلى معجم رموز «تواصل» لتعزيز التواصل البديل والمعزز.

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below