الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «يوم الوفاء».. لأصحاب العطاء

«يوم الوفاء».. لأصحاب العطاء

«يوم الوفاء».. لأصحاب العطاء

كتب -سليمان ملاح ومحمد الجزار
أقامت اللجنة الأولمبية القطرية امس، الحفل السنوي (يوم التميز الرياضي)، بحضور سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.
وشهد الحفل الذي أقيم في براحة مشيرب تكريم أفضل الرياضيين في قطر من لاعبين وإداريين ومدربين وحكام، وكذلك اتحادات رياضية والشركات الداعمة على عطائهم خلال العام الحالي، حضر الحفل مسؤولو اللجنة الأولمبية القطرية والاتحادات الرياضية، وكذلك الرياضيون المكرمون وكبار الضيوف من مختلف الهيئات والمؤسسات بالدولة، إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام.
ويأتي هذا الحفل تقديرا من اللجنة الأولمبية للمتميزين الذين حققوا انجازات للرياضة القطرية ونجحوا في رفع الراية القطرية عالية، إلى جانب نجاحهم في ترجمة رؤية اللجنة الاولمبية في النهوض بالرياضة والوصول بها إلى أعلى مكانة على مستوى العالم
وتحرص اللجنة الاولمبية على إقامة هذا الحفل سنويا منذ العام 2008، وينتظره الرياضيون في قطر كل عام لنيل التكريم اللائق بهم، ورد الجميل إليهم والتأكيد على حجم نجاحاتهم، وهو الشيء الذي يحفزهم نحو المزيد من النجاح والعمل على تحقيق الأفضل لقطر رياضيا بما يتلاءم مع حجم اهتمام ودعم القيادة الرشيدة، وكذلك المسؤولين عن الرياضة في الدولة ودفعهم لكل الرياضيين للوصول إلى منصات التتويج في مختلف الألعاب خاصة وأن الرياضة القطرية تتطلع دائما إلى أن تتبوأ المراكز الأولى في كل البطولات والأحداث العالمية والقارية والإقليمية التي تشارك بها بالوفود الرياضية.
موعد سنوي
وبدأ الحفل بكلمة لسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الاولمبية قال فيها: ”نَلتقِيكُمْ مُجدداً في يوم التَّميُّزِ الرياضيِ وهو موعدٌ سَنَويٌ لا نُخْلِفُهُ نحنُ ولا أنتم من أجل تكريمِ كوكبةٍ من أهلِ الإنجازِ والامتيازِ من الرياضيينَ والإداريينَ والمؤسساتِ الداعمةِ للرياضة في دولة قطر.
إنه حدَثٌ تحرِص اللجنةُ الأولمبيةُ القطريةُ على إقامته كلَّ عامٍ للاحتفالِ والاحتفاءِ بجميع من أسهموا في الارتقاء بالرياضة القطرية وللإشارة بعباراتِ التقديرِ المستحَقّةِ إلى أولئك المتميزين الذين احتفظت سجلّاتُ الإنجازِ بأسمائهم كما احتفظت سجلّاتُ البطولاتِ بألقابِهم.
وإننا بعدَ شُكرِ الله عزّ وجلّ نتقدّم بالشكر إلى حضرةِ صاحبِ السمُوِ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى على الدّعمِ الكاملِ والرعايةِ الشاملةِ للرياضة والرياضيينَ في الدولة.
عام التميز
وأضاف قائلا: لقد كان عامُ 2019 الجاري عاماً متميزاً في تاريخ الرياضة القطرية لِمَا شَهِدَ من إنجازاتٍ غيرِ مسبوقةٍ لعلَّ أبرزَها تتويجُ مُنتخبِ الأدعمِ بكأسِ آسيا لكرةِ القدمِ للمرةِ الأولى في تاريخِ كرةِ القدمِ القطريةِ وهو تتويجٌ أحاطتْ بهِ –كما تعلمون- ظروفٌ استثْنائيةٌ زادتْ من صُعوبتِه ولكنها في الوقتِ نفسِهِ زادتْ من قيمتِهِ ورَمْزيَّتِه.
وإنّ من لَحَظَاتِ التميُّزِ الخالدةِ في هذا العامِ أيضاً لحظةَ تتويجِ بطلِنا معتز برشم بالميداليةِ الذهبيةِ في بطولةِ العالمِ لألعابِ القُوَى 2019 التي استضافتها الدوحة ومنها أيضاً لحظةُ تتويجِ بطلِنا عبد الرحمن صامبا بالميداليةِ البرونزيةِ في البطولةِ نفسِها وكذلك التطوُّرُ الذي شهدتهُ مسيرةُ رياضةِ المرأةِ القطريةِ في المحافلِ الرياضيةِ الخارجيةِ.
مثابرة وإصرار
هذه الإنجازاتِ المشرِّفةَ والنتائجَ الجيّدةَ لأبطالنا في المحافل الرياضية إنما كانت توفيقاً من الله أولاً ثم إنها ثمرةٌ للمثابرةِ والإصرارِ والعملِ الجبّارِ والمدروسِ من طرفِ أطقُمِ الإشرافِ والتدريبِ والمسؤولينَ الإداريينَ في الهيئاتِ الرياضيةِ المختلفةِ.
في مُوَازاةِ هذا النَّجاحِ الكبيرِ على مستوى الألعابِ التنافسيةِ الفرديةِ والجماعيةِ خلال العام حققتِ المؤسساتُ الرياضيةُ القطريةُ أيضاً نجاحاتٍ تَستحِقُّ الإشادةَ على المستوى التنظيميِّ باستضافةِ حَدَثَيْنِ رياضيَّيْنِ عالميَّيْنِ بارزَيْنِ في الدوحة وهما: بطولةُ العالمِ لألعابِ القُوى 2019 التي أقيمتْ لأولِ مَرَّةٍ في مِنطقةِ الشرقِ الأوسط ودورةُ الألعابِ العالميةِ الشاطئيةِ لاتّحادِ اللجانِ الأولمبيةِ الوطنيةِ في نسختِها الأولى وهي البطولة التي شكّلتْ تحدياً أكبرَ لأن قرارَ استضافتِها قد تمّ اتخاذُهُ في فترةٍ زمنيةٍ وجيزةٍ قبلَ انطلاقتِها،وقد حقّق الحَدَثانِ العَالَميانِ نجاحاً كبيراً بحمد الله مما عزَّزَ مكانةَ قطر الرائدةَ على الصعيد الرياضيِ العالمي.
أهداف المستقبل
وتابع سعادته قائلا: إننا إذْ نتشاركُ اليومَ الفرحَ بما أنجزْنا ونُلقِي نظرةً على ما حقّننا فإن عيونَنَا تَسْتشْرفُ المستقبلَ وعقولَنا تَستحضِرُ أهدافَنا القادمةَ وخُطَطَنَا تَسْتوعبُ التحدياتِ التي تَنتظرُنا في المرحلةِ المقبلةِ وهي تحدياتٌ كبيرةٌ في مقدِّمتِها دورةُ الألعابِ الأولمبيةِ والبارالمبيةِ الصيفيةِ (طوكيو 2020) ونحنُ نخطّطُ لأنْ تكونَ المشاركةُ في هذا الأولمبيادِ أفضلَ من سابقاتِها وذلك ما يُحتِّمُ على الاتحاداتِ الرياضيةِ واللاعبينَ والمدربينَ مضاعفةَ الجهودِ وتكثيفَ العملِ للوصولِ إلى الغاياتِ التي نتطلعُ إليها وتحقيقِ المزيدِ من الإنجازاتِ للرياضةِ في دولة قطر.
إنّ طُموحَنا الرياضيَ يسيرُ -في اتّجاهِهِ المُتَصَاعَدِ- على هُدًى وبصيرةٍ وتخطيطٍ إستراتيجيٍ وبإلهامٍ ودعمٍ من قيادتِنا الرشيدةِ التي مهّدتِ السُّبُلَ وقدّمتِ المثالَ.
كلمة شكر
وفي ختامه كلمته أكد سعادة الشيخ جوعان قائلا: أتقدَّمَ إليكم جميعاً بالشكرِ الجزيلِ على الجهودِ التي بذلتُمُوهَا خلالَ العامِ الحالي وأشكر كلَّ مَنْ يُسْهِمُ في تطويرِ الرياضةِ القطرية آملاً منكم بَذْلَ المزيدِ من الجُهدِ لمواصلةِ مسيرةِ النجاحِ والإنجاز خصوصاً في ظلِّ التحدياتِ التي تنتظرنا في الفترة القادمة (والحفاظُ على القمّةِ لا يقِلُّ صُعوبةً عنِ الوصولِ إليها ).
ثم بعد ذلك كان تكريم الأفضل من أصحاب العطاء في هذا العام بصورة نالت إعجاب الجميع من الحاضرين والمتابعين، وقام بتكريمم سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني ومعه سعادة جاسم البوعينين أمين عام اللجنة الاولمبية.
وكانت البداية مع تكريم الاتحاد الذهبي وفاز به اتحاد ألعاب القوى وتسلم الجائزة الدكتور ثاني الكواري رئيس الاتحاد، ثم تكريم منتخب الموسم وفاز بالجائرة منتخبنا الوطني لكرة القدم المتوج بلقب بطولة كأس أسيا لأول مرة في تاريخه خلال البطولة التي أقيمت في الإمارات في مطلع هذا العام وتسلم الجائزة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني رئيس اتحاد كرة القدم.
وجاء بعد ذلك الدور على تكريم منتخب الموسم من الفتيات وفاز به منتخبي قطر لكرة السلة وكرة اليد للفتيات ومعهم لولوة حسين المري رئيس لجنة رياضية المرأة وقام سعادة الشيخ جوعان بن حمد بتكريمهم على الإنجاز الذي تحقق في الدورة الخليجية السادسة التي أقيمت في الكويت.
وحصل نجم العاب القوى الذهبي معتز برشم بلقب رياضي الموسم بعد الإنجاز الذي حققه بالفوز ببطولة العالم التي أقيمت في الدوحة في الوثب العالي ثم رياضية الموسم وفازت بها اللاعبتان عايشة يوسف السويدي ونصرة محمد محمود بلطلتا الرماية للتتويج بالذهب في البطولة العربية.
وفاز لاعب منتخب السباحة الصاعد الواعد تميم محمد الحمايدة بلقب رياضي الموسم الواعد بعد الفوز بلقب البطولة العربية للسباحة وتحقيقه للعديد من الأرقام الجديدة في هذا الموسم وفازت بلقب رياضية الموسم الواعدة المها مشعل عتيق العلي.. وفاز بمدرب الموسم المحترف ستنلسلاف سيزربت مدرب بطلنا العالمي معتز برشم والجهد الكبير الذي بذله معه بعد العودة من الإصابة للفوز بلقب بطولة العالم للوثب العالي. وفاز بجائزة إداري الموسم خالد راشد المري إداري ألعاب القوي وجائزة ادارية الموسم ذهبت إلى احلام فرج العبد الرحمن وحكم الموسم ذهبت إلى الثنائي خالد الهيل وعلي اليزيدي حكما كرة اليد لتميزهما في جورة الألعاب العالمية الشاطئية الأولى التي أقيمت في الدوحة.
وجاء الدور بعد ذلك لتكريم ذوي الاحتياجات الخاصة وفاز بلقب منتخب الموسم فريق كرة الهدف وافضل لاعب في الموسم سعود حربان السليطي لفوزه بذهبية كرة الريشة للفردي بدورة الألعاب العالمية الصيفية الألعاب للاولمبياد الخاص في الإمارات
وفازت بلقب لاعبة الموسم سلمى ضاحي حماد فازت بذهبية 100 متر فردي في دورة الألعاب العالمية الصيفية الألعاب للاولمبياد الخاص في الإمارات
وفاز بجائزة مضمر الموسم الأشواط المفتوحة شيوخ سالم جابر علي فاران وأفضل مالك للهجن الأشواط العامة قبائل ناصر عبد الله المسند.
وفاز بجائزة أفضل جوكي للفارس فالح بوغنيم وجائزة أفضل مدرب قطري للخيل ابراهيم سعيد المالكي.. وافضل مالك للخيل سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني الذي تسلم الجائزة من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني.
وحصل على الجائزة التقديرية للشخصيات التي خدمت الرياضة الشيخ محمد بن خالد بن حمد آل ثاني والدكتور سيف علي الهاجري.. وجائزة المؤسسة الحكومية المتميزة في دعم الرياضة وازرة الداخلية وجائزة الشركة المتميزة في دعم الرياضة وذهبت إلى شركة أوريدو وجائزة أفضل مؤسسة متميزة في دعم الرياضة وتنظيم البرامج الرياضية المجتمعية وفاز بها مؤسسة الحي الثقافي كتارا وأكاديمية التفوق الرياضي أسباير.. والشريك الاعلامي مجموعة قنوات الكأس الرياضية القنة التي بذلك كل الجهود من اجل نقل الفعاليات الرياضية ومشاركات لاعبي الادعم في مختلف البطولات.. وجائزة الراعي الرسمي لبرامج الرياضة من اجل الحياة الركن الرياضي.. وجائزة أفضل نشاط اجتماعي ذهبت إلى مركز دراجي قطر.
تكريم اللجان المنظمة
وجاء الدور بعد ذلك إلى تكريم اللجنة المنظمة لبطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 وكذلك دورة الألعاب العالمية الشاطئية الأولى الدوحة 2019، على الجهد الكبير الذي بذلوه لتنظيم البطولتين على أعلى مستوى تنظيمي.. كما تم تكريم المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below