الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  بغداد تنهي حالة «الإنذار القصوى»

بغداد تنهي حالة «الإنذار القصوى»

بغداد- وكالات - أعلنت وزارة الداخلية العراقية أمس إنهاء حالة «الإنذار القصوى» بعد أسابيع من أعمال العنف التي تخللت الاحتجاجات الشعبية المناوئة للحكومة. وقالت الوزارة في بيان، إن وزير الداخلية ياسين طاهر الياسري أمر بإنهاء حالة «الإنذار القصوى» وإعادة الأمور إلى وضعها الطبيعي. وكانت الداخلية قد أعلنت حالة «الإنذار القصوى» مساء يوم 24 أكتوبر الماضي إبان انطلاق موجة جديدة من الاحتجاجات المناوئة للحكومة، وذلك بعد أسبوعين من الموجة الأولى التي بدأت مطلع الشهر ذاته واستمرت نحو أسبوع. ومنذ بدء الاحتجاجات، سقط في أرجاء العراق 336 قتيلاً و15 ألف جريح، وفق أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان، ومصادر طبية وحقوقية. وأعلن القضاء العراقي أمس إدانة شرطي مرور بتهمة إطلاق النار على محتجين وقوات الأمن في العاصمة بغداد والحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات.
وأعلنت هيئة النزاهة العامة صدور أمر باستدعاء بحق وزير الثقافة الحالي عبد الأمير مايح ماضي، ومسؤولين آخرين، على خلفية استغلال أماكن محظورة بنهر الفرات.
وفي بيان، قالت الهيئة إنها «أصدرت استقدام (استدعاء) لمسؤولين، وفق المادة 6 من قانون استغلال الشواطئ».

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below