الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «أجيــال» ينطلـق .. اليـوم

«أجيــال» ينطلـق .. اليـوم

«أجيــال» ينطلـق .. اليـوم

كتب - محمد مطر
تنطلق اليوم فعاليات النسخة السابعة من مهرجان أجيال السينمائي عن طريق الحفل الكبير الذي ستحتضنه قرية كتارا الثقافية، حيث ستشهد السجادة الحمراء في السادسة مساءً حضور كوكبة من كبار الشخصيات المحلية والدولية، والمهتمين بمجال صناعة الأفلام وعاشقي الفن.
سينعقد اليوم أيضًا على هامش فعاليات المهرجان اللقاء الصحفي الخاص بـ «صنع في قطر» كجزء من فعاليات المهرجان، وذلك بحضور جميع صانعي الأفلام الـ 22 القطريين، وستُعرض خلال المهرجان مجموعة مختارة من 32 فيلما مؤثراً من جميع أنحاء العالم ضمن ثلاث مجموعات من الأفلام القصيرة تحت عناوين «إحساس»، و«انتصار» و«خبرة» في مهرجان أجيال السينمائي، الفعالية الرئيسية لمؤسسة الدوحة للأفلام التي تُقام من 18 إلى 23 نوفمبر في قرية كتارا الثقافية.
وتستمر فعاليات المهرجان حتى 23 نوفمبر الجاري، وتعد الفعالية السنوية حدثاً بارزا يحتفي بالمجتمع وبقدرة الأفلام على الوصول إلى الجماهير من جميع الأعمار. ويجمع برنامج المحلفين البارز دوليًا أكثر من 550 محلف من أكثر من 50 دولة إلى قطر بهدف التبادل الثقافي الذي يحمل في طياته قيمة مجتمعية عالية.
وفي أجواء ممتعة وتعاونية، تقوم لجنة حكام أجيال التي تنقسم إلى ثلاثة لجان بحسب الفئات العمرية من 8 إلى 21 عامًا، بتقييم الأفلام المعروضة في المهرجان واكتشاف أهمية السينما باعتبارها وسيلة للترفيه ولتحقيق التغيير الإيجابي المنشود في المجتمع.
من جانبها، قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة المهرجان: «يلتزم أجيال بإلهام الجيل القادم من رواة القصص والقادة والحالمين لاحتضان قوة حدسهم، والصمود أمام العقبات التي تواجههم وإيجاد أحلامهم، لذا يعكس برنامج الأفلام القصيرة الذي تم اختياره بعناية في أجيال، التزامنا التام بتدريب وتطوير شبابنا ليُدرك أن التغلب على صعوبات الحياة هو مرحلة أساسية من رحلة الإنسان الشخصية والإبداعية. وتستخدم الأفلام لغة المخيلة لبناء تجربة مشتركة تشكل رؤيتنا للعالم وتعلم أطفالنا دروساً قيّمة».
وأضافت: «نحن فخورون بشكل خاص ببرنامج لجان تحكيم مهرجان أجيال، فهو مبادرة تضع المسؤولية على شبابنا لفهم القوة الكامنة لدى كل إنسان لإحداث تغيير إيجابي. وأجيال يهدف إلى تمكين الشباب من التعبير عن أفكارهم وآرائهم القيمة وتعزيز وعيهم بالعالم من حولهم، إلى جانب تشجيعهم على تولي أدوار فعّالة في مجتمعاتهم. ونحن نتوجه لهم بجزيل الشكر لكونهم جزءًا لا يتجزأ من هذه الرحلة الملهمة». وأضافت الرميحي: «لقد أدركنا أن النجاح المتكرر الذي شهده مهرجان أجيال يحتم علينا في عام 2019، أن نخطط لزيادة إمكانات برنامج لجان التحكيم، مما يسمح للمزيد من الحكام بالمشاركة في هذه التجربة الفريدة. وقدم مهرجان أجيال على مر السنين الفرصة للشباب لاستكشاف آفاق جديدة من الفهم الإبداعي والثقافي، ونتطلع إلى الترحيب بأبطالنا لهذا العام، ليتشاركوا المعرفة ويحدثوا تغييرا إيجابيا يستمر إلى ما بعد أجيال».

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below