الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  قبول قطر زيارتنا تعبيرا عن التزامها بحماية حقوق الإنسان

قبول قطر زيارتنا تعبيرا عن التزامها بحماية حقوق الإنسان

قبول قطر زيارتنا تعبيرا 
عن التزامها بحماية حقوق الإنسان

كتب - محمد أبوحجر وقنا
أشاد فريق العمل التابع للأمم المتحدة المعني بالاحتجاز التعسفي، الذي زار قطر خلال الأيام الماضية، بدعوة دولة قطر للفريق لزيارتها، وإتاحة الفرصة لهم للقيام بجولة في عدد من المرافق، ومساعدتهم خلال فترة عملهم الذي استمر عدة أيام.
وجاء في تقرير الفريق الذي تلته السيدة ايلينا شتاينرت والسيد رولاند ادجوفي عضوا الفريق، خلال مؤتمر صحفي أمس في ختام الزيارة: «إن دولة قطر وبدعوتها للفريق لزيارة البلاد تمثل نموذجا مهما لدول المنطقة، حيث لم يتلق الفريق العامل ردا إيجابيا مماثلا على طلباته لزيارة بلدان كثيرة في المنطقة منذ عقدين من الزمن تقريبا».
وأضاف التقرير أن «قبول الحكومة القطرية السريع إنما يمثل تعبيرا ملموسا على التزام قطر إزاء احترام وحماية حقوق الإنسان والفريق يقدر ذلك عاليا، ويثمن التعاون الذي حظي به خلال الزيارة، كما نشكر وزارة الخارجية القطرية على تيسير هذه الزيارة».
كما وصف الفريق انضمام قطر مؤخرا إلى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية بأنه إنجاز كبير، مؤكدا في الوقت ذاته أن تنفيذ العهد هو الأمر الأساسي حتى الآن.
وأشاد التقرير بجهود اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، معتبرا إنشاء هذه اللجنة في عام 2002 خطوة مهمة في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في قطر، داعيا الحكومة إلى التعاون معها بشكل استباقي، وخاصة فيما يتعلق بتنفيذ التوصيات الصادرة عنها.
وثمن التقرير بعض المقاربات التي تنتهجها قطر فيما يتعلق بالاحتجاز، مثل النهج المستخدم في خدمات الصحة النفسية بمؤسسة حمد الطبية الذي يعطي الأولية للحرية الشخصية بدلا من الرعاية المؤسسية، ويسعى للحد من وصمة العار المحيطة بالإعاقة النفسية والاجتماعية.
كما أثنى التقرير على النهج الذي تتبعه الجهات الفاعلة ذات الصلة في أنظمة العدالة الجنائية، مثل أخذ الوقت الذي قُضي في الاحتجاز في الاعتبار عند تنفيذ مدة العقوبة، امتثالاً لالتزامات قطر بموجب القانون الدولي الإنساني.
وعرض التقرير ملاحظاته حول المنظومة القانونية ذات الصلة بالاحتجاز، والتي استنتجها الفريق خلال زيارته للدولة، وقال إن هناك حاجة لإعادة النظر في منظومة المفاهيم لضمان حق كل فرد في الحرية الشخصية، وحمايتهم من الاحتجاز التعسفي.
كما دعا التقرير إلى العمل الفوري لضمان أن تنعكس أحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (الذي انضمت إليه قطر) في النظام القانوني المحلي وبشكل كامل.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below