الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  ترويج للاستثمار بالأسهم القطرية

ترويج للاستثمار بالأسهم القطرية

ترويج للاستثمار بالأسهم القطرية

اختتمت بورصة قطر أمس فعاليات المنتدى الاستثماري الذي نظمته في لندن بالتعاون مع QNB للخدمات المالية. وقد هدف المنتدى الذي استمر لمدة يومين إلى الترويج للاستثمار في الشركات القطرية واشتمل على العديد من اللقاءات التي تهدف إلى تعريف الجهات الاستثمارية الدولية بالفرص والميزات الاستثمارية التي يوفرها الاستثمار في أسهم الشركات المدرجة في بورصة قطر.
وسعت بورصة قطر من خلال هذا المنتدى إلى تعزيز نشاطات علاقات المستثمرين التي تقوم بها الشركات المدرجة من خلال توفير الفرصة لإدارات هذه الشركات للاجتماع مع صانعي القرار الرئيسيين في عدد من أكبر الصناديق الاستثمارية في العالم. وشهد المنتدى على مدى يومين العديد من اللقاءات الفردية والجماعية، التقى من خلالها ممثلو الشركات المدرجة بمديري الصناديق الإستثمارية التي تمثل كبريات المؤسسات العالمية، حيث تم عقد ما يزيد عن 80 اجتماعاً بين ممثلي الشركات القطرية المشاركة وبين مديري الصناديق الاستثمارية الذين يمثلون العديد من المؤسسات العالمية الكبرى التي تخصص جزءا مهما من استثماراتها لقطر ومنطقة الخليج والأسواق الناشئة.
وترأس وفد بورصة قطر المشارك السيد راشد بن علي المنصوري، الرئيس التنفيذي، الذي أعرب عن ارتياحه لحرص الشركات المدرجة القطرية على تطوير علاقاتها مع الجهات الإستثمارية العالمية التي تتطلع للاستثمار في البورصة القطرية. وقال السيد المنصوري: «يسرنا أن نعمل مرة أخرى مع QNBFS على الترويج للاستثمار في كبريات الشركات القطرية الرائدة المدرجة في البورصة. ونحن نعتقد أن تطوير قاعدة متنوعة من المستثمرين المحليين والدوليين يشكل عاملا محوريا في تطوير أسواق الأسهم القطرية». وأضاف قائلا: نحن ندرك أن هذه العملية هي عملية مستمرة خصوصا على ضوء التقلبات التي تشهدها تدفقات رؤوس الأموال إلى الأسواق الناشئة، ونحن بحاجة إلى مواصلة الجهود الرامية إلى جعل قطر وجهة تنافسية لاستثمار ات المحافظ والصناديق الأجنبية.
وشدد المنصوري على أن تركيز حضرة صاحب السمو في خطابه الأخير أمام مجلس الشورى على أهمية اصلاح المنظومة التشريعية لتسهيل الاستثمار وتقليل البيروقراطية يؤكد الرؤية الثاقبة بعيدة المدى لسموه تجاه أهمية الانفتاح الاقتصادي والاستثماري وجذب الاستثمارات الأجنبية.
وأشار المنصوري قائلا: إن بورصة قطر تمثل بيئة خصبة للاستثمارات باعتبارها أحد أهم منصات التنويع الاقتصادي قي دولة قطر. مضيفا أن البورصة تعد منصة لتنويع الاقتصاد فهي منصة لتخصيص رأس المال للشركات والمشاريع الحكومية. وهي منصة تمكن الشركات من الحصول على رؤوس الأموال والسيولة التي تحتاجها لتمويل نموها ومشاريعها. وهي منصة لبرنامج الخصخصة الحكومية. وهي منصة تضم مجموعة متنوعة من القطاعات الاقتصادية مثل البنوك والصناعات والعقارات والقطاع اللوجستي وغيرها التي تعكس حيوية ومتانة الاقتصاد القطري.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below