الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تسوية «90 %» من النزاعات العمالية ودياً

تسوية «90 %» من النزاعات العمالية ودياً

تسوية «90 %» من النزاعات العمالية ودياً

كتب - حسام وهب الله
نجحت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في القيام بتسوية ودية لما يقرب من 90 % من الشكاوى العمالية التي ترد إليها من خلال التواصل مع طرفي النزاع المتمثلين في العامل وجهة عمله والوصول إلى حل مرض للطرفين دون الحاجة إلى تحويل الأمر للجان فض المنازعات العمالية.
وقال مصدر مطلع لـ الوطن إن هناك عددا من المقررات التي خصصتها لاستقبال الشكاوى العمالية سواء بالنسبة للمواطنين القطريين أو الوافدين ووفقا لنظام العمل في لجان فض المنازعات، فإن العامل له الحق في التقدم بشكوى لإدارة علاقات العمل بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، على أن تقوم الإدارة من خلال باحثيها بالعمل على حل تلك المشكلة بصورة ودية بين العامل وجهة عمله، وفي حال تعذر على الإدارة حل النزاع يتم تحويل الشكوى للجان فض المنازعات العمالية، وتأخذ المسار القانوني في تحديد جلسة والتعامل معها وفق القانون المنظم لعمل اللجان الثلاثة، وتنصح الإدارة دوما أن يلجأ العامل في البداية لرب عمله ويشرح له مشكلته في محاولة أن يكون حل المشكلة داخل المنشأة نفسها في البداية كذلك بإمكان صاحب العمل أيضا تقديم الشكوى في حال وجد أن هناك شكوى أو مشكلة بينه وبين العامل وتقوم الإدارة باتخاذ نفس الإجراءات القانونية المتبعة في هذا الشأن. وفي حالة عجزت الإدارة عن حل المشكلة خلال سبعة أيام عمل، يتم تحويلها إلى لجان فض المنازعات العمالية بنفس الطريقة المتبعة ووفق أحكام القانون، ومن أبرز المشاكل التي يتم عرضها على الإدارة الشكاوى فيما يخص الأجور المتأخرة أو مكافأة نهاية الخدمة أو بدل امتياز أو تذاكر السفر، وبحسب التعديل على قانون العمل بإمكان العامل الطعن على قرار لجنة فض النزاعات العمالية.
وعن أبرز أنواع الشكاوى التي يقدمها العمال، أكد المصدر أنها تتركز في الشكاوى من عدم الحصول على الراتب أو عدم الحصول على تذاكر الطيران أو مكافأة نهاية الخدمة، وبالنسبة للإجراءات اللازمة لتسوية النزاع ودياً أنها تكون خلال مدة لا تجاوز سبعة أيام من تاريخ عرضه، وتعرض نتيجة التسوية على الطرفين خلال السبعة أيام التالية، فإذا قبلها الطرفان يتم إثبات ما تم الاتفاق عليه في محضر يوقع منهما، وتعتمده بعدها إدارة علاقات العمل بالوزارة وتكون له قوة السند التنفيذي، فإذا لم تتم تسوية النزاع خلال المدة المشار إليها، أو رفض أحد طرفي النزاع التسوية أو انقضت المدة دون أن يبدي الطرفان أو أحدهما رأيه بالقبول أو الرفض، وجب على الإدارة المعنية وقتها أن تحيل النزاع خلال الثلاثة أيام عمل التالية إلى لجنة فض المنازعات العمالية، وتكون الإحالة مشفوعة بمذكرة تتضمن ملخصاً لموضوع النزاع وحجج الطرفين ومستنداتهما وملاحظات الإدارة، ولا يجوز تقديم الشكوى مباشرة إلى لجان فض المنازعات العمالية إلا في حالة جزاء فصل العامل من العمل، حيث يجوز للعامل التقدم بشكوى إلى الإدارة، أو المضي مباشرة إلى لجنة فض المنازعات العمالية وعلى أمانة سر اللجنة، خلال ثلاثة أيام عمل من تاريخ إحالة النزاع إليها، تحديد جلسة لنظر النزاع في ميعاد لا يجاوز سبعة أيام عمل من تاريخ الإحالة، ويُخطر كل من العامل وصاحب العمل بتاريخ الجلسة قبل انعقادها بثلاثة أيام على الأقل.
أما بالنسبة للقطريين العاملين بالقطاع الخاص، فقال المصدر إن عليهم في حالة رغبتهم في التقدم بشكوى ضد جهات عملهم التوجه إلى مبنى الوزارة ببرج الفيصل بالدفنة مقابل فندق الماريوت في مقر إدارة تنمية الموارد البشرية الوطنية في الدور التاسع والعشرين، أما العمالة الوافدة فقد وفرت لهم الوزارة عدة منافذ لاستقبال الشكاوى العمالية الخاصة بهم في برج الهدى أمام مجمع السيتي سنتر، حيث تم إعداد مقر دائم لاستقبال الشكاوى العمالية للوافدين، كذلك وفرت الوزارة مقرا لاستقبال الشكاوى العمالية في مكتبها بالمنطقة الصناعية بشارع الكسارات وفي مدينة الخور من خلال مكتب الوزارة في شارع الأمير، كذلك وفرت الوزارة خطا ساخنا يستطيع المواطنون القطريون والمقيمون الاستفسار من خلاله حول كل ما يخص المنازعات العمالية.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below