الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أردوغان : سنواصل سحق الإرهابيين

أردوغان : سنواصل سحق الإرهابيين

أردوغان : سنواصل سحق الإرهابيين

عواصم - الأناضول - حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن بلاده ستستمر في سحق رؤوس الإرهابيين شمال شرقي سوريا، في حال عدم نجاح الاتفاق الأخير مع الجانب الأميركي.
جاء ذلك في كلمة خلال مراسم افتتاح عدد من المشاريع بولاية قيصري وسط تركيا، أمس، حيث تطرق إلى عملية «نبع السلام»، والاتفاق الأخير بشأن تعليقها خمسة أيام.
وأكد الرئيس أردوغان على أن تركيا لم تحد عن الشروط التي وضعتها منذ البداية، وقال إن «تركيا تعرضت مع الأسف لشتى أنواع التصرفات البشعة خلال 9 أيام الأخيرة وقد اكتشفنا حقيقة الأطراف بسبب سقوط الأقنعة التي كانت على الوجوه». وأضاف: «في حال عدم الوفاء بالتعهدات المقدمة لبلادنا، لن ننتظر كما في السابق، وسنواصل العملية بمجرد انتهاء المهلة التي حددناها» ومضى قائلا: «إذا لم ينجح الاتفاق مع الأميركيين سنواصل من حيث توقفنا عند انتهاء الـ120 ساعة ونستمر في سحق رؤوس الإرهابيين». كما تطرق أردوغان إلى مسألة تواجد قوات النظام السوري في منطقة العملية.
وتابع: «قوات النظام المحمية من روسيا تتواجد في جزء من منطقة عملياتنا وستناول هذه المسألة مع بوتين.. علينا إيجاد حل». وأوضح أنه «في حال تم التوصل لحل مع روسيا كان بها، وإلا فإننا سنواصل تنفيذ خططنا».
وفي 9 أكتوبرالجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، العملية العسكرية في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي «ي ب ك/‏ بي كا كا» و«داعش»، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على «الممر الإرهابي»، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بتعليق العملية مؤقتًا، وإنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع العقوبات عن أنقرة، وانسحاب العناصر الإرهابية في ظرف 120 ساعة. وكشفت وزارة الدفاع التركية، أمس، أن إرهابيي تنظيم «بي كا كا/‏ ي ب ك» أحرقوا أجهزة مستشفى «تل أبيض»، وهرّبوا قسما ثانيا منها. وقالت الوزارة: «خلال التدقيقات الرامية إلى استئناف الخدمة بسرعة في مستشفى تل أبيض، تم اكتشاف احراق أجهزة المستشفى لجعلها غير قابلة للاستخدام، وتهريب جزء آخر من المعدات من قبل الإرهابيين». ومع تحرير «تل أبيض» بعملية «نبع السلام»، بدأ المدنيون بالعودة إلى منازلهم، وسط تدابير أمنية لضمان سلامتهم وأمنهم.
كما أعلنت وزارة الدفاع التركية ضبط مخزن أسلحة عائد لتنظيم «ي ب ك» خلال عمليات التمشيط بـ «رأس العين».
وذكرت أن عمليات التمشيط في رأس العين أسفرت عن ضبط مخزن أسلحة يضم كميات كبيرة من السلاح والذخيرة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below