الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  طرح «75 %» من أسهم «بلدنا» للاكتتاب

طرح «75 %» من أسهم «بلدنا» للاكتتاب

طرح «75 %» من أسهم «بلدنا» للاكتتاب

كتب – محمد حمدان
أعلنت شركة بلدنا للصناعات الغذائية، بصفتها شركة مساهمة عامة تحت التأسيس عن إجراء الطرح العام الأولي للاكتتاب في عدد (1,425,750,000) سهم جديد («أسهم الطرح») في بورصة قطر والتي تمثل نسبة 75% من أسهم رأس المال في الشركة، وسيبدأ الاكتتاب في أسهم الشركة في الفترة ما بين 27 من الشهر الجاري وحتى 7 نوفمبر المقبل، ويتم إدراجها ببورصة قطر في وقت لاحق من ديسمبر 2019.
وفي مؤتمر صحفي عقد أمس بهذه المناسبة، قال السيد رامز الخياط نائب رئيس مجلس إدارة «بلدنا»، إن الشركة ستطرح أكثر من 988 مليون سهم للاكتتاب، بقيمة تبلغ نحو 1.4 مليار ريال، تمثل نسبة 75 بالمائة من أسهم رأس المال في الشركة.
وستبلغ قيمة السهم الواحد 1 ريال، تضاف إليه علاوة إصدار لكل سهم بقيمة 0,01 ليكون إجمالي سعر السهم الواحد 1,01 ريال.
وأوضح الخياط أن رأس المال الإجمالي للاستثمار في شركة «بلدنا» بلغ 2.9 مليار ريال، مشيرا إلى أنها تحقق اكتفاء ذاتيا بنسبة تزيد على 95 بالمائة من الحليب الطازج، ونسبة اكتفاء كبيرة في مجال منتجات الألبان، وأكد ان شركة بلدنا حققت نجاحات كبيرة في السوق المحلي حيث تستحوذ على حصة جيدة من السوق المحلي وتخطط للتوسع في داخل دولة قطر وخارج قطر عبر تصدير منتجاتها، مشيراً إلى أن الشركة لديها مستقبل واعد والطلب على منتجات الألبان يشهد نموا في العالم، مضيفاً «نعمل على توسعات لتصدير منتجات الألبان والعصائر».
و قال الخياط««لقد حان الوقت المناسب لهذا الطرح الذي يعكس التزام بلدنا بتوفير أعلى قيمة للمستهلكين من خلال الاستمرار في مشاركة نجاح الشركة مع المجتمع».
وأضاف «تتمتع بلدنا للصناعات الغذائية بمكانة لا مثيل لها في قطر كشركة رائدة في السوق مع صادرات قوية وفورات الحجم متنامية، وأساس مالي قوي ودعم مستمر، نحن نتطلع إلى استمرار النمو حيث تقود بلدنا الطريق نحو الاستدامة الحقيقية لدولة قطر كجزء من برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي، مما يساعد على جعل رؤية قطر الوطنية 2030 حقيقة».
بدورها قالت السيدة صبا الفضالة مدير العلاقات العامة والاتصالات بشركة بلدنا للصناعات الغذائية، أن شركة بلدنا لديها حصة ممتازة في السوق القطري وخارج قطر وليس لها أي تخوف من الطرح، مشيرة إلى أن الشركة ومنذ انطلاقها ودخولها السوق حققت نجاحاً خلال العامين الماضيين وسجلت نمواً يزيد عن 17% ومن المتوقع ان تحقق أرباح تزيد عن 5% خلال العام الجاري.
ويوفر هذا الطرح للمستثمرين المؤهلين فرصة الاستثمار في شركة بلدنا للصناعات الغذائية («BFI»)، الشركة المحلية لمنتجات الألبان والعصائر، من خلال شركة بلدنا ش.م.ع.ق. المستثمرون المؤهلون هم المستثمرون الأفراد القطريون والمستثمرون من الشركات، تم تعريفهم على أنهم كيانات قانونية تم تأسيسها في دولة قطر ويملكون سجلاً تجارياً صادراً عن وزارة التجارة والصناعة القطرية، بغض النظر عن جنسية مالكي هذه الشركات.
وسيتم تحويل جميع أسهم المؤسسين بالكامل وهي 100% من الحصص المؤلفة لرأسمال بلدنا للصناعات الغذائية إلى الشركة ند تأسيسها بشكل نهائي، كما سوف يتلقى المؤسسون، مقابل تحويلهم جميع الأسهم، 475,250,000 سهم تمثل نسبة% 25 من أسهم رأس المال المصدر للشركة.
تعتبر بلدنا للصناعات الغذائية أكبر شركة منتجة للألبان والمشروبات في قطر، ومنذ نشأتها في دولة قطر في 16 مارس 2014، نما قطيع الشركة إلى حوالي 18,000 بقرة تم توزيعه على مزرعتين بمجموع مساحة إجمالية تزيد على مليوني متر مربع. في الحظائر والنباتات والمصانع، تطبق بلدنا للصناعات الغذائية أفضل الممارسات الدولية في مجال الرعاية البيطرية والنظافة وسلامة الأغذية للحفاظ على أعلى جودة من المنتجات الطازجة، بحيث في عام 2017، في منتصف الحصار، جعلت BFI من قطر الاكتفاء الذاتي في الحليب الطازج. في أبريل 2019، بدأت الشركة بيع منتجات غير الألبان، وهي العصائر، بدأت بلدنا أيضًا صادرات محدودة إلى الدول المجاورة.
تشتمل موارد بلدنا على مصنع بلاستيكي خاص يحتوي على مصنع تعبئة قوارير وتغليف، وجناح لمعالجة المياه لتلبية الاحتياجات التشغيلية في المزرعة، ومرفق لتخزين الأعلاف بسعة احتياطية مدتها ستة أشهر، بالإضافة إلى مرافق حديثة أخرى تشتمل على أحدث غرف الحلب في المنطقة.
تفاصيل الطرح
يتم طرح أسهم الطرح للاكتتاب بواقع 1.01 ريال لكل سهم (والمؤلف من القيمة الاسمية البالغة 1 ريال قطري لكل سهم زائد تكاليف الطرح والإدراج بواقع 0.01 ريال قطري لكل سهم، وتبدأ فترة الاكتتاب من 27 أكتوبر الجاري وتنتهي 7 نوفمبر المقبل، من المقرر أن يتم الانتهاء من تخصيص أسهم الطرح ورد فائض مبالغ الاكتتاب، إن وُجدت، بحلول 21 نوفمبر، ومن المتوقع أن يتم تأسيس الشركة في 26 نوفمبر، مع إدراج أسهمها في بورصة قطر يوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019.
ومن ناحية اخرى، أصدر الشيخ أ.د. يوسف القره داغي والشيخ أ.د. وليد بن هادي، فتوى بتاريخ 10 أكتوبر الجاري، تنص على أنه لا مانع شرعا من المساهمة في أسهم الشركة حيث إنها تتطابق مع أحكام الشريعة الإسلامية وتشكيل لجنة الشريعة في الشركة.
سيبلغ رأس المال المصدر للشركة 1,901,000,000 ريال قطري، مقسماً إلى 1,901,000,000 سهم عادي، تتألف من أسهم الطرح وأسهم المؤسسين (جميع الأسهم العادية) والسهم الممتاز، وسيتم طرح أسهم الطرح، التي تمثل نسبة 75% أسهم رأسمال الشركة للمستثمرين المؤهلين على النحو التالي: في «المرحلة الأولى للتخصيص»، تخصيص كامل عند الاكتتاب في 500 وحتى 2.500 سهم من أسهم الطرح، بينما في «المرحلة الثانية للتخصيص»، الاكتتاب في ما يفوق «2.500» من أسهم الطرح ستخصص بمضاعفات الرقم 100 من أسهم الطرح، شريطة أن يكون عدد أسهم الطرح المتبقية المتاحة للاكتتاب كافياً للوفاء بجميع عمليات الاكتتاب بالكامل وبشكل متساوٍ.
وفي حالة تبقى بعد المرحلتين الأولى والثانية من التخصيص عددٌ من أسهم الطرح غير قابل للقسمة على العدد 100 بصرف النظر عن الكسور أو مضاعفاته للوفاء بعمليات الاكتتاب بالكامل وبشكل متساوٍ، عندئذ يجوز تخصيص هذا العدد المتبقي من أسهم الطرح بناء على توجيهات مجلس الإدارة وبمحض اختياره المطلق (المرحلة الثالثة للتخصيص). وهناك نية بأن يتم تخصيص أية أسهم طرح متبقية بشكل متساوٍ (أو بطريقة عملية معقولة) في ما بين المكتتبين الذين، عقب استكمال المرحلتين الأولى والثانية من التخصيص، لم يتلقوا العدد الإجمالي لأسهم الطرح التي تقدموا بطلبات للاكتتاب فيها بموجب عملية الطرح، وفي حال تبقت، عقب المرحلة الثالثة للتخصيص، أسهم طرح غير مخصصة لمستثمرين أفراد، يتم تخصيص أسهم الطرح المتبقية للمستثمرين من الشركات وفقاً للإجراءات وعلى المراحل المطبقة على المستثمرين الأفراد كما ورد أعلاه.
أي تخصيص للمستثمرين الاستراتيجيين يزيد عن 437,230,000 سهم من أسهم الطرح (ما يمثل نسبة 23% من الأسهم) سيعتمد على حجم الاكتتابات المقدمة من المستثمرين من الأفراد والمستثمرين من الشركات ويكون وفقا لتقدير الشركة.
إذا تبقى عدد من أسهم الطرح غير مخصصة في نهاية فترة الطرح فإن الشركة ومدير الطرح ومستشار الإدراج يحتفظان بحقهما بتخصيص هذه الأسهم لأي مستثمرين كما يريانه مناسباً.
تم تحديد الحد الأقصى لطلب الاكتتاب من أي من المستثمرين الأفراد والشركات بواقع 475,250,000 سهم طرح ) الحد الأقصى لطلب الاكتتاب، وهو ما يعادل 25% من الأسهم سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
من المتوقع تلقي موافقة هيئة قطر للأسواق المالية على إدراج الأسهم في بورصة قطر في 4 ديسمبر 2019، وسيبدأ تداول الأسهم في بورصة قطر في 11 ديسمبر 2019. بعد الانتهاء من الاكتتاب وتخصيص أسهم الطرح، وسيتاح لمستثمرين من غير القطريين (الأفراد والكيانات الاعتبارية) تملك ما لا يزيد عن 49% من أسهم الشركة المتداولة.
يجب على الأفراد أو المستثمرين من الشركات الاطلاع على نشرة الطرح الصادرة بالشراكة مع هذا الاكتتاب قبل الاستثمار. نشرة الطرح متاحة من مكاتب الشركة، وبنك الاكتتاب الرئيسي (بنك قطر الوطني QNB) عبر فروعها، بالإضافة إلى بنوك الاكتتاب المختارة.
من المتوقع أن تقدم بنوك الاكتتاب التالية قروضاً شخصية لتمويل الاشتراك في الاكتتاب العام للشركة: البنك الأهلي، بنك الدوحة، مصرف الريان، مصرف قطر الإسلامي، بنك قطر الدولي الإسلامي، البنك العربي، البنك التجاري، بنك بروة، بنك الخليج التجاري «الخليجي».
يشار إلى أن هيئة قطر للأسواق المالية، وافقت سابقا على طرح أسهم شركة بلدنا للصناعات الغذائية - شركة قطرية مساهمة تحت التأسيس- للاكتتاب العام.
وتأسست بلدنا للصناعات الغذائية ذ.م.م. في عام 2014 وهي أكبر منتج للأغذية ومنتجات الألبان في قطر، حيث توفر أكثر من 90% من حاجة البلاد للحليب الطازج، تنشئ بلدنا للصناعات الغذائية أٌسسًا لضمان الموارد الغذائية الطبيعية والصحية للمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي لدولة قطر، وتتمثل أهداف الشركة في التركيز على تحسين معايير جودة منتجاتنا وتوفير مذاق رائع وجديد لعملائها.
تمتد رقعة أراضي بلدنا للصناعات الغذائية على مساحة مليوني متر مربع وتضم حوالي 18000 بقرة هولشتاين، وتمتلك سعة إجمالية تصل إلى 24000 بقرة، بالإضافة إلى الحليب الطازج، يشتمل خط إنتاج بلدنا سريع النمو على الألبان والحليب والحليب طويل الأجل والجبن واللبنة والكريمة الطازجة والحلويات والسمن.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below