الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ماذا لو ذاب الجليد

ماذا لو ذاب الجليد

ماذا لو ذاب الجليد

يعد خطر الاحتباس الحراري من أعظم المشاكل التي تتربص بكوكب الأرض، إذ يهدد بذوبان الجليد وتحديدا في غرينلاند والقارة القطبية الجنوبية.
ويحتاج جليد كوكب الأرض مئات آلاف السنين كي يذوب بأكمله، ولكن ماذا لو حدث الذوبان في ليلة؟ ما هو المصير الذي سيؤول إليه هذا الكوكب.
موقع "ساينس إنسايدر" الإلكتروني، طرح هذا السؤال، مستعرضاً الإجابة عليه.
وبحسب الموقع، فإنّ ذوبان الجليد في ليلة واحدة، سيؤدي بداية إلى ارتفاع مستوى سطح البحر بمقدار 66 متراً، وبالتالي غرق المدن الساحلية مثل نيويورك وشنغهاي ولندن، نتيجة فيضان مروع، واضطرار 40% من سكان العالم إلى النزوح.
ومع انتشار الفوضى على الأرض، سوف تتسرب المياه المالحة المرتفعة إلى احتياطات المياه الجوفية في المناطق الداخلية، لتشق طريقها إلى طبقات المياه العذبة القريبة.
هذا وسيذهب ذوبان جليد المياه العذبة في غرينلاند وأنتاركتيكا، والذي يمثل نحو 69% من إمدادات المياه العذبة في العالم، مباشرة إلى المحيطات حيث ستفسد التيارات وأنماط الطقس.
وبسبب الذوبان، ستهبط درجات الحرارة في شمال أوروبا، الأمر الذي قد يؤدي إلى عصر جليدي مصغر.
في حين أنّ أكثر المشكلات خطورة في ذوبان الجليد دائم التجمد، هي التسمم بالزئبق، إذ يوجد ما يقدر بنحو 15 مليون غالون من الزئبق مخزنين في المنطقة دائمة التجمد في القطب الشمالي.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below