الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  استاد الجنوب مفخرة للعرب وآسيا

استاد الجنوب مفخرة للعرب وآسيا

استاد الجنوب مفخرة للعرب وآسيا

كتب: جليل العبودي
قال خالد البوسعيدي، رئيس اللجنة الأولمبية العمانية ورئيس اتحاد الكرة السابق إن الأجواء مثالية ومثيرة في استاد الجنوب، الملعب رائع وجميل ومفخرة للمنطقة العربية ولقارة آسيا تواجد مثل هذه الملاعب المهيأة بشكل مثالي، وأضاف في تصريح خلال حضوره مران المنتخب العماني يوم أمس أن لاعبينا سوف يستمتعون في هكذا أجواء،
وقال: لقد لفت انتباهي انخفاض درجة الحرارة واعتدالها في الملعب، والتي تعتبر مثالية، سواء للاعبين أو في المدرجات، مشيرا إلى أن نجاح قطر في تنفيذ وتصميم هذه المشاريع الضخمة يعتبر سبق في مجال الملاعب العالمية بالتكييف وأحدث التقنيات، ودائماً قطر سباقة فيما يتعلق بالمشاريع الرياضي، وهذا الملعب نموذج للكثير من المشاريع الحية التي تؤكد التفوق القطري في مجال الاستثمار في الرياضة.
وحول لقاء اليوم، قال رئيس اللجنة الأولمبية العمانية، نتطلع إلى مباراة كبيرة بين منتخبنا والمنتخب القطري الشقيق، وهي بلا شك تعتبر من أهم مباريات هذه المجموعة الخامسة، ونحن سعداء بالتواجد وفي الدوحة وبين الأشقاء، ونستغل هذه الفرصة للوقوف مع منتخبنا العماني، وثمن البوسعيدي جهود الأشقاء في قطر الشقيقة في الإعداد لهذه المباراة وما قدم من عمل احترافي.. وأيضاً نثمن العلاقات المتينة التي تجمع بين الاتحادين القطري والعماني ونتوقع أن تكون مباراة جيدة، وكما نتطلع لتشهد المباراة حضوراً جماهيرياً كبيراً.. مؤكدا أن فوز أي منتخب يعتبر فوزا للآخر ونتمنى أن نصعد معا نحن وقطر إلى نهائيات كأس آسيا، وأيضاً نتطلع إلى صعود منتخبنا إلى المرحلة التالية من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم في قطر.
وحول وقفة الجمهور العماني مع المنتخب القطري في كأس آسيا الأخيرة، قال إنها ترجع إلى العلاقات المتينة بين الشعبين الشقيقين، وأن الكرة القطرية تحظى باحترام كبير في الأوساط الرياضية في عمان، وأن المنتخب القطري، قدم بطولة كبيرة، وفاز باللقب عن جدارة وهناك حميمية كبيرة بين الجمهورين، في المجال الرياضي نتمنى أن تجسد اليوم في المباراة، ففوز أي منهما أو تعادلهما يجعل الجميع فائز إن شاء الله، وأن ما يربط الشعبين الشقيقين يتعزز إلى أمام دائما.

الصفحات